عدم زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن

ما هي أسباب عدم زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن؟ هل يمكن علاج ذلك؟ تعرف على الإجابات من خلال قراءة هذا المقال.

عدم زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن

عدم زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن أو ما يسمى تقيد نمو الجنين في الرحم (Intrauterine growth restriction) هو أحد الأمور التي قد تحدث أثناء فترة الحمل، والتي سنتعرف عليها بشكل أكبر في السطور القادمة:

ما هي أسباب عدم زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن؟

عدم زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن تتمثل بعدم تناسب وزن الجنين مع الوزن الطبيعي الذي يجب أن يكون عليه، وغالبًا ما يتم اكتشاف هذا التقيد في وزن الجنين في الشهر السادس أو السابع أو الثامن من الحمل، أما أسباب عدم زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن تم تلخيصها في النقاط الآتية: 

  1. مشكلات في إيصال الطعام والأكسجين للجنين بسبب مشكلات في المشيمة أو الحبل السري.
  2. تدخين أو شرب الأم للكحول أثناء فترة الحمل.
  3. إصابة الأم بأحد الأمراض المعدية أثناء فترة الحمل، مثل: الحصبة الألمانية.
  4. تناول الأم لبعض أنواع الأدوية، مثل: أدوية علاج الصرع.
  5. وجود بعض المشكلات الصحية عند الأم، مثل: فقر الدم.
  6. ارتفاع ضغط الدم عند الحامل.
  7. وجود مشكلات جينية عند الجنين.
  8. الحمل بتوائم

كيف يمكن تشخيص عدم زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن؟

هناك نوعان من الفحوصات يمكن من خلالها تشخيص عدم زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن، والتي تم تلخيصها في النقاط الآتية:

1. الموجات فوق الصوتية

فحص الموجات فوق الصوتية هو فحص يتم إجراؤه كل 3 – 4 أسابيع يقوم الطبيب من خلاله بتحديد تقريبي لوزن وحجم الجنين.

كما قد يساعد هذا الفحص في الكشف عن وجود مشكلات في المشيمة أو تدفق الدم عبر الحبل السري إلى الجنين. 

2. فحص التوتر (Stress test)

فحص التوتر يتم من خلال قياس نبض الجنين في الرحم والذي يجب أن يزيد مع حركة الطفل، يمكن إجراؤه في عيادة الطبيب أو قد يتم في المستشفى، غالبًا يأخذ 20 – 30 دقيقة وقد يطول عن ذلك في حال كان الجنين نائمًا.

قد يتم هذا الفحص من خلال قياس نبض الجنين مع انقباض الرحم الذي يمكن أن يتم تحفيزه من خلال زيادة حرارة الحلمات أو من خلال إعطاء أدوية محفزة لمدة مؤقتة. 

كيف يمكن علاج عدم زيادة نمو الجنين في الشهر الثامن؟

يمكن أن يبدأ الطفل بزيادة حجمه في حال تم علاج أي مرض تعاني منه الأم في حال وجد أصلًا، كما يمكن علاجه من خلال عدد من الطرق، مثل: 

  1. إقلاع الأم عن التدخين، حيث أن التدخين يؤثر سلبًا على المشيمة ولا يعد ذلك متأخرًا حتى وإن كان في الثلث الأخير من الحمل.
  2. الابتعاد كليًا عن شرب الكحول، حيث قد لا يقتصر تأثيره على عدم زيادة وزن الجنين فقط بل قد يؤدي إلى تلف في الدماغ كذلك.
  3. الإقلاع عن تناول الأدوية غير المسموحة لكن يجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب من أجل تفادي الأعراض الانسحابية.
  4. الالتزام بتناول نظام غذائي صحي.
  5. الالتزام بمواعيد مراجعة الطبيب. 

هل عدم زيادة وزن الجنين هو ذاته موت الجنين في الرحم؟

في الحقيقة موضوع موت الجنين داخل الرحم (Stillbirth) هو أمر مختلف والذي يتمثل بموت الجنين بعد الأسبوع 20 من الحمل، كما يتمثل بتوقف نمو الجنين ونبضه وحركته تمامًا على عكس تقيد نمو الجنين داخل الرحم الذي يستمر الجنين بالنمو إلا أنه بشكل بسيط ويولد الطفل أصغر من حجمه الطبيعي.

هناك عدة أسباب لموت الجنين داخل الرحم، مثل: اصطدام السيدة بشيء ما كأن تصطدم بسيارة، أو الالتهابات البكتيرية التي غالبًا ما تحدث قبل الشهر الثامن ما بين الأسبوع 24 – 27 من الحمل. 

من قبل د. ملاك ملكاوي - الأحد 24 نيسان 2022
آخر تعديل - الأحد 24 نيسان 2022