ألم وانتفاخ البطن بعد سحب البويضات

تعاني بعض النساء من ألم وانتفاخ البطن بعد سحب البويضات، فهل هذا أمر مثير للقلق؟ تابع المقال لتعرف الإجابة.

ألم وانتفاخ البطن بعد سحب البويضات

سحب البويضات أو جمع البويضات أو استرداد البويضات (Egg retrieval) هو إجراء بسيط يتم من خلاله استخراج البويضات لاستخدامها أثناء التلقيح الاصطناعي، فما هي الأعراض الجانبية لهذا الإجراء؟ وهل حقًا يحدث ألم وانتفاخ البطن بعد سحب البويضات؟

ألم وانتفاخ البطن بعد سحب البويضات: ما حقيقة ذلك؟

سحب البويضات هو إجراء بسيط، لا يستغرق أكثر من 15 دقيقة لإكماله، يتم بعد 34 - 36 ساعة من أخذ الحقن النهائية لتحفيز الإباضة، وقبل حدوث عملية التبويض، يسمح هذا الإجراء للأخصائي باستخراج بويضات لاستخدامها أثناء التلقيح الاصطناعي.

أثناء عملية سحب البويضات يتم استخدام مسبار الموجات فوق الصوتية عبر المهبل لاستكشاف وتحديد الجريبات، ثم يتم إدخال وتوجيه إبرة رفيعة عبر المهبل إلى الجريبات لإخراج البويضات منها، حيث تكون الإبرة متصلة بجهاز شفط.

عادةً ما تكون عملية سحب البويضات غير مؤلمة تمامًا، أو قد تسبب ألمًا خفيفًا، فقد تعاني بعض النساء من آلام في البطن وتقلصات طفيفة تشبه تقلصات الدورة الشهرية ونزيف مهبلي خفيف أثناء وبعد سحب البويضات.

كما الانتفاخ أحد الأعراض الشائعة أثناء وبعد سحب البويضات، بسبب العديد من أدوية الخصوبة التي تتناولها المرأة لتحفيز الإباضة، وارتفاع مستويات بعض الهرمونات في الجسم، وتضخم حجم المبايض بعد العملية.

ألم وانتفاخ البطن بعد سحب البويضات: كيف يمكن التخفيف منه؟

بعد أن وضحنا سبب ألم وانتفاخ البطن بعد سحب البويضات، لا بد من التنويه أن هذه الأعراض مؤقتة، وتختفي في غضون عدة أيام أو أسبوع تقريبًا. ولكن قد يوصي الأطباء باتباع التعليمات الآتية للتخفيف من ألم وانتفاخ البطن بعد سحب البويضات:

  • تناول كمية جيدة من السوائل يوميًا، أي ما يقارب 2 - 3 لتر للتخفيف من الانتفاخ.
  • الالتزام بنظام غذائي جيد غني بالألياف والخضراوات والفواكه وزيادة استهلاك البروتينات.
  • أداء بعض التمارين الرياضية الخفيفة مثل المشي يساعد على التقليل من الانتفاخ بعد سحب البويضات.
  • تناول بعض الأدوية التي تسكن الألم، وتخفف الانتفاخ بعد أن يصفها الطبيب.

الأعراض الجانبية الأخرى لسحب البويضات

قد يسبب إجراء سحب البويضات أعراضًا أخرى بالإضافة للألم وانتفاخ البطن، ومنها:

  1. نزيف مهبلي بسيط بعد جميع البويضات لمدة يوم أو يومين بسبب دخول الإبرة لجدار المهبل.
  2. ألم المبايض لمدة يوم أو يومين بعد جمع البويضات.
  3. الإمساك الذي قد يستمر لعدة أيام، إذ يعد الإمساك من أكثر الأعراض الجانبية شيوعًا.
  4. الإفرازات المهبلية، بسبب مسح عنق الرحم قبل سحب البويضات.
  5. ألم في الثدي، بسبب التغير السريع في مستويات الهرمونات.
  6. متلازمة فرط تنبيه المبيض (Ovarian Hyperstimulation Syndrome) والتي تسبب أعراضًا عديدة، تتراوح من الخفيفة، مثل: آلام البطن الخفيفة أو المتوسطة، والانتفاخ، والغثيان، والإسهال، والقيء، للأعراض الشديدة، مثل: زيادة الوزن السريعة، وألم شديد في البطن، وضيق في التنفس وغيرها.

مضاعفات سحب البويضات

قد يسبب إجراء سحب البويضات بعض المضاعفات التي تشكل خطرًا على الصحة، وتشمل:

  • تثبيط الجهاز التنفسي، لأن الأدوية المستخدمة في جمع البويضات يمكن أن تقلل من كمية الهواء الذي يتم تنفسه وبالتالي تقلل من كمية الأكسجين داخل الجسم.
  • عدوى الحوض بعد جمع البويضات، ويحدث ذلك عندما تحمل إبرة جمع البويضات البكتيريا من المهبل إلى البطن، أو تنقل البكتيريا من قناة فالوب التالفة إلى البطن.
  • نزيف داخلي بعد جمع البويضات، بسبب حدوث ثقب في وعاء دموي كبير في البطن أثناء جمع البويضات.
من قبل د. بيسان شامية - الأحد 19 حزيران 2022
آخر تعديل - الأحد 19 حزيران 2022