جفاف الأنف للحامل: تعرف عليه

يصاحب الحمل تغيرات مختلفة على الجسم فما هو سبب جفاف الأنف للحامل؟ هذا ما سنكتشفه في هذا المقال.

جفاف الأنف للحامل: تعرف عليه

لا شك بأنّ الحمل هو أمر يجلب السعادة للأم أثناء انتظارها للمولود الجديد، ولكن بالرغم من ذلك تعاني النساء في الحمل من مجموعة من الأعراض المختلفة التي تجعل منه مرحلًة صعبًة أحيانًا وقد يكون أحد هذه الأعراض هو جفاف الأنف للحامل فما أسبابه؟ وكيف يمكن التخفيف منه؟ هذا ما سنكتشفه في المقال الآتي:

ما هو سبب جفاف الأنف للحامل؟

يحتمل أن يعود سبب جفاف الأنف للحامل إلى حالة تسمى التهاب الأنف في الحمل (Pregnancy rhinitis)، ويمكن أن تصاحبك الحالة طول فترة الحمل وأحيانًا تبدأ في الثلث الثالث وتستمر مدة 6 أسابيع وعادًة ما تبدأ الأعراض بالتحسن خلال أسبوعين من الولادة تقريبًا.

في الحقيقة لا يزال سبب الإصابة بهذه الحالة غير معروف بعد ولكن من الأسباب المحتملة ما يأتي: 

  1. زيادة تدفق الدم إلى الأنف وإصابة الغشاء المخاطي فيه بالتورم والانتفاخ.
  2. إصابة الغشاء المخاطي للأنف بالتهاب نتيجًة للتغيرات أثناء الحمل مما يسبب احتقان الأنف.
  3. حدوث تغيرات في هرمونات الجسم مثل الأستروجين والبروجيسترون.

ما هي أعراض جفاف الأنف للحامل؟

كما ذكرنا يعود جفاف الأنف للحامل إلى الإصابة بالتهاب الأنف ولكنّ هذا الالتهاب مختلف عن غيره فهو لا يعود إلى الإصابة بحساسية، أو التهاب بكتيري، أو التهاب فيروسي مثل فيروس كوفيد-19 ولنتمكن من التمييز بين هذه الحالات نقدم لكم أعراض التهاب الأنف للحامل بالإضافة إلى أعراض الحالات الأخرى التي يمكن أن تصاحبها فيما يأتي: 

1. أعراض التهاب الأنف في الحمل

بالإضافة إلى جفاف الأنف للحامل واحتقانه قد يصاحب التهاب الأنف الأعراض الآتية: 

  • سيلان الأنف.
  • العطاس أحيانًا.
  • التسييل الأنفي الخلفي (Postnasal drip).
  • احتقان الأنف بشكل متزايد في المساء مما يسبب صعوبة في التنفس والنوم.
  • الإصابة بالتهاب الجيوب والتهاب الأذن كأحد مضاعفات احتقان الأنف لفترة طويلة. 

2. أعراض أخرى تصاحب حالات مشابهة لالتهاب الأنف في الحمل

نظرًا لأنّ جفاف الأنف للحامل يمكن أن يعود لأسباب أخرى غير التهاب الأنف نقدم لكم مجموعة من أبرز الأعراض الأخرى والتي يمكن أن تصاحب بعض الحالات المعروفة فيما يأتي: 

  • الشعور بحكة في العين أو الأنف أو الحلق والعطاس المستمر هي أعراض تصاحب جفاف الأنف في حال كان السبب الإصابة بحساسية الأنف (Allergic rhinitis).
  • الإصابة بجفاف الأنف والذي يصاحبه ألم في الحلق، وكحة، والشعور بألم خفيف في العضلات والجسم، وارتفاع درجة الحرارة أحيانًا يصاحب الرشح ونزلات البرد.
  • الشعور بصداع، وألم أو ضغط في الوجه، وارتفاع درجة الحرارة أحيانًا، وخروج مخاط أصفر أو أخضر اللون بالإضافة إلى احتقان الأنف هي أعراض تدل على التهاب الجيوب.
  • الإصابة بارتفاع درجة الحرارة، والشعور بإرهاق وضعف عام، والكحة هي أعراض يحتمل أن تدل على الإصابة بفيروس كوفيد-19 ويمكن إجراء الفحص للاطمئنان.

ما هو علاج جفاف الأنف للحامل؟

بعد أن تعرفنا على أسباب جفاف الأنف للحامل لعلّك تتساءل عن إمكانية علاج الحالة، وننوه إلى أهمية استشارة الطبيب أولًا قبل اللجوء إلى استخدام أي نوع من الأدوية والأعشاب لتخفيف الأعراض فالعديد منها مثل أدوية الاحتقان يحتمل أن تتسبب بتشوهات للجنين خاصًة في الربع الأول من الحمل، وهناك عدة طرق يمكن أن تساعد على تخفيف الجفاف والاحتقان ومنها ما يأتي: 

  • اشربي كميات كافية من الماء. 
  • استخدمي بخاخات الأنف الملحية لتنظيف الأنف وتقليل الإفرازات فيه.
  • احرصي على ترطيب الجو المحيط ويمكن ذلك باستخدام جهاز التبخير. 
  • حاولي ترطيب الأنف للتخلص من الجفاف فيه ويمكن ذلك بتطبيق القليل من الفازلين داخل فتحات الأنف.
  • احرصي على النوم في وضعية مرتفعة حيث يمكن وضع وسادة أخرى لرفع الرأس وذلك لتحسين التنفس ليلًا. 
  • الجئي إلى الطبيب في حال كان الجفاف يؤثر بشكل سلبي وكبير على ممارسة نشاطك اليومي أو على النوم، حيث يعد النوم مهمًا للحامل، إذ يمكن للطبيب صرف بعض أنواع الأدوية والبخاخات لمساعدتك في التخفيف من الأعراض.
من قبل رغد عمرو - الأربعاء 27 نيسان 2022
آخر تعديل - الأربعاء 27 نيسان 2022