اسباب عدم ادرار الحليب بعد الولادة

من الممكن أن تعاني بعض النساء من مشكلة في إدرار الحليب بعد الولادة، لذا دعونا نتحدث في هذا المقال على أسباب عدم إدرار الحليب بعد الولادة وبعض طرق تعزيز إدراره.

اسباب عدم ادرار الحليب بعد الولادة

يعد إدرار الحليب بعد الولادة أمرًا مهمًا لإرضاع صغيرك لكن بعض النساء قد تعاني من مشكلة في ذلك، فما هي أسباب عدم إدرار الحليب بعد الولادة؟

أسباب عدم إدرار الحليب بعد الولادة

من الممكن أن تأخذ عملية إدرار الحليب في الثدي نحو نصف أسبوع تقريبًا بعد الولادة، في حين قد تستغرق العملية وقتًا أطول للبعض، وفي بعض الأحيان من الممكن ألا يحدث إدرار للحليب بعد الولادة، أو قد يكون الإدرار ضعيفًا.

لكن لا يجب على الأم أن تلوم نفسها بل من المهم البحث عن أسباب عدم إدرار الحليب بعد الولادة لتحديد الطريقة الأنسب للعلاج لإرضاع الطفل.

إليك مجموعة من أسباب عدم إدرار الحليب بعد الولادة في ما يأتي:

  • الشعور الكبير بالتوتر والذي يعد من أهم الأسباب الكامنة وراء عدم إدرار الحليب بعد الولادة، وهذا بالطبع يشمل القلق والاكتئاب.
  • عدم توازن الهرمونات في الجسم وذلك بسبب خلل يصيب الغدة الدرقية يؤثر على الهرمونات الضرورية لعملية إدرار الحليب في الثدي.
  • وجود خلل في نمط الحياة، حيث أنه يؤثر نمط الحياة على إدرار حليب الثدي ففي حال عدم اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين يكون هذا التأثير سلبي.
  • تناول أدوية منع الحمل بعد الولادة مباشرة من شأنه أن يكون أحد أسباب عدم إدرار الحليب بعد الولادة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية والأعشاب لذا عليك مراجعة طبيبك في حال كنت تتناولين أدوية معينة، كما من المهم تجنب تناول بعض الأعشاب، مثل: الميرمية، والنعناع فهي تعمل على إثباط إدرار الحليب.
  • صعوبة الولادة، حيث يؤثر هذا الأمر على الهرمونات المسؤولة عن إدرار الحليب بالتالي يقلل أو يضعف من هذه العملية.
  • الولادة المبكرة وخاصة في حال لم تتمكن الأم من عناق طفلها ومحاولة إرضاعه مباشرة.
  • المعاناة من مشكلة صحية ما، مثل: السكري، أو متلازمة المبيض متعدد الكيسات، أو السمنة.

من الجدير بالذكر أن عملية إدرار الحليب مرتبطة بالطلب عليه أي بمحاولة الطفل للرضاعة، ففي حال عدم قدرة الطفل على ذلك من المهم الاستمرار بمحاولة شفط حليب الثدي لحثه على إدرار المزيد.

طرق لزيادة إدرار حليب الثدي

بعد أن تعرفت على أسباب عدم إدرار الحليب بعد الولادة، من المهم أن تعرفي بعض الطرق والنصائح التي قد تساعدك في زيادة إدراره، وهي على النحو الآتي:

  • محاولة شفط حليب الثدي باستمرار.
  • تدليك الثدي بحركات دائرية.
  • وضع الطفل على الثدي باستمرار.
  • استخدام كمادات دافئة أو الاستحمام بالماء الساخن قبل شفط حليب الثدي.
  • شرب كمية مناسبة من الحليب.
  • محاولة الاسترخاء والنوم.

معلومات حول إدرار الحليب في الثدي

هناك مجموعة من الهرمونات الموجودة في الجسم والمهمة لعملية إدرار الحليب والتي يقوم الجسم بإفرازها خلال فترة الحمل، وهي البرولاكتين (Prolactin)، والكورتيزول (Cortisol)، والأوكسيتوسين (Oxytocin).

على الرغم من ذلك فإن إدرار الحليب يحصل بعد 30-40 ساعة تقريبًا من الولادة، وخلال هذه الفترة وبعد الولادة تنخفض مستويات هرمون البروجسترون والذي يعمل على تثبيط عملية إدرار الحليب في الثدي الأمر الذي يحث بدوره من إدرار الحليب.

خلال الفترة الأولى من الولادة ينتج الثدي حليب اللبأ (Colostrum) المفيد للجنين وهذا الحليب يمتاز بلونه الأصفر وقوامه الكثيف في أغلب الأحيان وعادة ما يبدأ إنتاجه خلال مراحل الحمل المبكرة.

من قبل سيف الحموري - الاثنين 13 تموز 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 27 تموز 2021