أعراض الحمل: هذا ما يجب معرفته

تختلف أعراض الحمل من مرحلة إلى أخرى، كما أن أعراض الحمل الأولى تكون مميزة عن باقي المراحل، إليك ما يجب معرفته حول الموضوع.

أعراض الحمل: هذا ما يجب معرفته

أعراض الحمل تختلف من مرحلة لأخرى، ومن امرأة لأخرى أيضًا، إلا أنه وبشكل عام تتميز أبرز الأعراض الأولى للحمل عن غيرها، فما هي تلك الأعراض؟

ما هي أعراض الحمل المبكرة الأكثر شيوعًا؟

تعرفي معنا على الأعراض المبكرة للحمل والأكثر شيوعًا، والتي تتمثل في:

1. تخطي موعد الدورة الشهرية

وهو من الأعراض الأولى للحمل وخاصة في حال كانت الدورة الخاصة بك منتظمة، ففي بعض الأحيان قد لا يشير تخطي موعد الدورة الشهرية إلى الحمل، وهنا يأتي دور وأهمية الخضوع لفحص الحمل للتأكد من الموضوع.

2. تورم الثدي

في مراحل الحمل المبكرة يبدأ الجسم بإفراز هرمونات تؤثر على الثدي، مما يجعله أكثر تورمًا وأكبر حجمًا، وهذا الأمر من شأنه أن يسبب ألم وعدم راحة لدى المرأة، إلا أنه يقل مع مرور الأيام، وبعد أن يعتاد الجسم على التغييرات الهرمونية التي يمر بها.

3. الشعور بالغثيان

وهو من أكثر الأعراض الأولى للحمل شيوعًا، وقد يترافق مع قيء أو لا يترافق معه، يدعى هذا النوع من الغثيان بغثيان الصباح، إلا أنه لا يقتصر على فترة الصباح فقط، ويكون شائعًا في المراحل الأولى والمبكرة من الحمل.

يعود السبب وراء الغثيان خلال هذه المرحلة إلى التغييرات الهرمونية التي يمر بها جسم المرأة الحامل.

4. التبول المتكرر

قد تجدين نفسك مضطرة للتبول المتكرر في المراحل الأولى من الحمل وهذا أمر طبيعي، فزيادة حجم الدم في الجسم خلال الحمل يزيد من عمل الكلى وبالتالي كمية السوائل التي تصل المثانة مما يؤدي إلى كثرة التبول.

5. الشعور بالتعب والضعف العام

يعد التعب والضعف العام من أكثر الأعراض المبكرة الحمل شيوعًا في الفترة المبكرة منه، حيث تجد المرأة نفسها أكثر عرضة للتعب والنعاس؛ وذلك بسبب عدم اتزان الهرمونات في الجسم وخاصةً هرمون البروجسترون الذي يزيد من شعورك بالنعاس.

ما هي أعراض الحمل الأقل شيوعًا؟

أما الأعراض الأقل شيوعًا للحمل، والتي من الممكن أن تشعر بها المرأة الحامل خلال المراحل الأولى والمبكرة فتشمل:

  • المزاجية.
  • انتفاخ منطقة البطن.
  • التنقيط المهبلي الطفيف.
  • تشنجات في منطقة البطن.
  • كره بعض الطعام والروائح.
  • احتقان في منطقة الأنف.

متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور؟

علميًا إن الأسبوع الأول من الحمل يتم تحديده بالاعتماد على تاريخ آخر يوم في الحيض، إليك جدول يساعدك في تحديد ذلك:

أعراض الحمل

فترة ظهور الأعراض

تشنجات طفيفة وتنقيط مهبلي طفيف

الأسبوع الأول إلى الرابع

تخطي موعد الدورة الشهرية

الأسبوع الرابع

التعب والضعف العام

الأسبوع الرابع والخامس

الغثيان

الأسبوع الرابع وحتى السادس

تورم وألم في الثدي

الأسبوع الرابع وحتى السادس

التبول المتكرر

الأسبوع الرابع وحتى السادس

انتفاخ في منطقة البطن

الأسبوع الرابع وحتى السادس

المزاجية

الأسبوع السادس

تعب شديد وحرقة المعدة

الأسبوع التاسع

تسارع معدل نبضات القلب

الأسبوع الثامن وحتى العاشر

تغييرات في الثدي والحلمة

الأسبوع الحادي عشر

ظهور حب الشباب

الأسبوع الحادي عشر

زيادة ملحوظة في الوزن

الأسبوع الحادي عشر

ما هي أبرز الأسئلة عن أعراض الحمل؟

تشمل أبرز الأسئلة ما يأتي:

  • هل حرقة المعدة من علامات الحمل المبكرة؟

نعم، تعد حرقة المعدة من علامات الحمل المبكرة، حيث أن التغيرات في الجهاز الهضمي هي واحدة من أكثر علامات الحمل المبكرة شيوعًا، فقد تشعرين بحرقة المعدة بعد تناول الطعام، أو شرب القهوة، أو عند الانحناء أو الاستلقاء.

  • هل الإمساك من أعراض الحمل؟

نعم، حيث قد تبدئين في الشعور بالإمساك بمجرد زيادة مستويات هرمون الحمل في جسمك، فقد تحدث التغييرات في وقت مبكر من الشهر الثاني أو الثالث من الثلث الأول من الحمل.

  • هل زيادة الوزن من علامات الحمل؟

نعم، حيث يصبح اكتساب الوزن أكثر شيوعًا في نهاية الثلث الأول من الحمل، حيث قد تكتسبين حوالي 3 - 12 كيلوغرام في الأشهر القليلة الأولى، حيث لن تتغير توصيات السعرات الحرارية للحمل المبكر كثيرًا عن نظامك الغذائي المعتاد، ولكنها ستزداد مع تقدم الحمل.

ما الفرق بين أعراض الحمل المبكرة وأعراض الدورة الشهرية؟

تتشابه الأعراض المبكرة للحمل وأعراض الدورة الشهرية، إلا أن الاختلاف أنه في حالة الدورة الشهرية يتم نزول الدم بكثرة مع زيادة في الشهية، أما في حالة الحمل فيتم نزول قطرات دم خفيفة وفاتحة اللون بالترافق مع الشعور بالغثيان والاستفراغ.

كما أن أعراض الدورة الشهرية تبدأ شديدة ثم تخف تدريجيًا، أما عند الحمل فتبدأ الأعراض خفيفة ثم تزداد تدريجيًا.

هل تظهر الأعراض المبكرة للحمل على جميع النساء؟

تختلف الأعراض المصاحبة للحمل من امرأة إلى أخرى، كما تختلف الأعراض لدى نفس المرأة من حمل إلى آخر، حيث أن الأعراض الأولية للحمل تتشابه مع أعراض ما قبل الحيض، فقد لا تلاحظ المرأة أنها حامل.

في حال ظهور الأعراض سابقة الذكر، وترغبين بالتأكد من وجود حمل أو عدمه، فيجب عليك الخضوع لفحص الحمل المنزلي، وفي حال كانت النتيجة إيجابية من المهم التوجه إلى الطبيب المختص لعمل الفحوصات اللازمة.

من قبل رزان نجار - الخميس 9 كانون الثاني 2020
آخر تعديل - الاثنين 5 أيلول 2022