الحمل الكاذب: دليلك الشامل لتعرف عليه

الحمل الكاذب يشمل جميع أعراض الحمل عدا الوجود الحقيقي للجنين في الرحم. فما هو الحمل الكاذب؟ التفاصيل تجدونها في المقال.

الحمل الكاذب: دليلك الشامل لتعرف عليه

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن الحمل الكاذب (False Pregnancy):

ما هو الحمل الكاذب؟

الحمل الكاذب هو اعتقاد المرأة بأنها تنتظر مولودًا بينما يكون الواقع غير ذلك، حيث أن اعتقاد المرأة هذا يكون ناتج عن شعورها بأعراض الحمل الحقيقية.

الحمل الكاذب ظاهرة نادرة جدًا، إذ تتراوح نسبة انتشاره بين واحد إلى ستة من كل 22,000 حالة ولادة، وهو شائع بشكل خاص بين النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 20 و 44 عامًا، وهذا لا يعني عدم حدوثه بأي عمر آخر بل قد يحدث لكن بوتيرة أقل.

أعراض وعلامات الحمل الكاذب

النساء اللاتي يُصبنّ بالحمل الكاذب يعانينّ غالبًا من أعراض الحمل الطبيعي، والتي منها:

  • توقف الدورة الشهرية.
  • انتفاخ البطن.
  • ازدياد حجم وحساسية الثديين.
  • تغيرات في الحلمتين.
  • تكوّن الحليب في الثديين.
  • الشعور بحركة جنين داخل البطن.
  • الغثيان والقيء.
  • زيادة الوزن.

أعراض الحمل الكاذب هذه يُمكن أن تستمر لبضعة أسابيع أو لمدة 9 أشهر أو حتى لعدة سنوات.

الجدير بالذكر أن نسبة صغيرة من حالات الحمل الكاذب تصل إلى غرفة الولادة مع ما يبدو وكأنه آلام المخاض، لكن لا تحدث ولادة طفل.

أسباب الحمل الكاذب

على الرغم من أن الأسباب المحددة لحالة الحمل الكاذب غير معروفة حتى الآن إلا أن الأطباء يعتقدون بأن العوامل النفسية يمكن أن تخدع الجسم مما يجعل الإنسان يعتقد بوجود الحمل.

على سبيل المثال: المرأة اللاتي تتشوق للحمل بسبب معانتها من العقم، أو الإجهاض المتكرر، أو الاقتراب من سن اليأس أو بسبب الرغبة في الزواج، فإن جسدها قد يُظهر بعض أعراض الحمل، مثل: الانتفاخ في البطن، وازدياد حجم الثديين وحتى الشعور بحركة الجنين في الرحم.

عقل المرأة يُفسر هذه الأعراض على أنها علامات لوجود الحمل، ما يؤدي إلى إفراز هرمونات الحمل مثل: هرمون الإستروجين وهرمون البرولاكتين التي تُسبب ظهور أعراض الحمل الحقيقي.

يرى بعض الباحثين في هذا المجال أن العوامل الآتية يُمكن أن تُحفز الإصابة بحالة الحمل الكاذب أيضًا:

  • الفقر.
  • نقص التعليم.
  • حدوث الاعتداء الجنسي في مرحلة الطفولة.
  • المشاكل في العلاقة الزوجية.

من الجدير بالذكر أن ظاهرة الحمل الكاذب لا تُشبه الحالة التي تدعي فيها المرأة بأنها حامل لجني ربح معين من هذا الوضع، وحتى ليست مثل الحالة الذهانية للحمل الوهمي كما يحدث لدى المرضى الذين يُعانون من مرض انفصام الشخصية، فهي حالة طبية مُستقلة.

فحوصات الكشف عن الحمل الكاذب

لتحديد إذا كانت المرأة تُعاني في الواقع من الحمل الكاذب يقوم الطبيب عادةً بالآتي:

1. تقييم الأعراض بدقة

يقوم الطبيب بسؤال المرأة عن الاعراض التي تشعر بها بدقة، وغالبًا هذا التشخيص لا ينتج عنه أي نتائج تُثبت أن الحمل كاذب، ليقوم الطبيب بعدها بإجراء الفحوصات الأخرى.

2. إجراء فحص الموجات فوق الصوتية للرحم

الحمل الكاذب لا يُظهر الجنين على شاشة جهاز الموجات فوق الصوتية ولا تُسمع دقات القلب، وهذا يُثبت أن الحمل كاذب.

في بعض حالات الحمل الكاذب قد يجد الطبيب أثناء التصوير فوق الأشعة الصوتية بعض التغيرات التي تحدث أثناء الحمل الطبيعي، مثل: تضخم الرحم وتليين عنق الرحم.

علاج الحمل الكاذب

يتم علاج الحمل الكاذب على مستويين كما الآتي:

1. المستوى النفسي

علاج المستوى النفسي قائم على مبدأ دعم المرأة نفسيًا حتى تتخطى الصدمة الناتجة عن اكتشاف عدم حملها، وأيضًا لتتخطى المسببات النفسية للحمل الكاذب.

2. المستوى الجسدي

العلاج على المستوى الجسدي يكون بإعطاء المرأة جرعات هرمونية تُنظم الدورة الشهرية لديها وتُساعد في نزولها بشكل منتظم.

من قبل ويب طب - الأحد 19 تشرين الأول 2014
آخر تعديل - الثلاثاء 21 أيلول 2021