تخفيف ألم التسنين: وصفات طبيعية آمنة

تُساعد بعض الوصفات الطبيعية الآمنة في تخفيف ألم التسنين. فلنتعرف على أبرز هذه الطرق من خلال قراءة المقال.

تخفيف ألم التسنين: وصفات طبيعية آمنة

فلنتعرف في ما يأتي على وصفات طبيعية لتخفيف ألم التسنين:

وصفات طبيعية لتخفيف ألم التسنين

عندما يزداد سيلان لعاب الطفل فهذا قد يدل أن أسنان الطفل الأولى سوف تظهر، وهي لحظة تنتظرها كل أم لكنها قد تكون صعبة عند كثير من الأطفال، حيث يُسبب التسنين تورم اللثة ويصاحبه شعور بألم وانزعاج، ويمكن أن يتسبب هذا في رفض الطفل للرضاعة والاستمرار في البكاء وأن يكون سريع الانفعال.

في ما يأتي بعض الطرق الآمنة التي تُساعد في تخفيف ألم التسنين دون أن تضر بصحته:

1. تبريد منطقة الأسنان

يُعد تطبيق شيء بارد على اللثة من الطرق الفعّالة لتخدير هذه المنطقة وتُساعد في شعور الطفل بالراحة، ويُمكن القيام بذلك بالخطوات الآتية:

  1. تجميد قطعة قماش أو منشفة نظيفة ومبللة جزئيًا بالماء، وذلك يتم بوضعها في الفريزر لمدة ساعة على الأقل قبل استخدامها.
  2. وضع هذه القطعة بين اللثة العليا والسفلى في فم الطفل.
  3. جعل الرضيع يمضغها أو يضغط عليها لتقليل التورم.

يُمكن استخدام الأطعمة الطرية والباردة في نفس الوقت لتخفيف ألم التسنين، سواء الخضروات أو الفواكه، حيث أنها مفيدة وتتسم بالبرودة التي يحتاجها الطفل لتخفيف ألمه، فمثلًا يُمكن استخدم مهروس التفاح البارد أو الزبادي البارد وفقًا للمرحلة العمرية للطفل.

2. الضغط على منطقة الألم

يُمكن أن تقوم الأم بالضغط على اللثة بإصبعها النظيف والقيام بتدليك هذه المناطق، كما يُمكن الاستعانة بحلقات التسنين التي يضعها الطفل في فمه ويضغط عليها.

يجب التأكد من تنظيف وتعقيم حلقات التسنين جيدًا قبل قيام الطفل باستخدامها حتى لا تُسبب له عدوى، وخاصةً أنها معرضة للسقوط كثيرًا.

3. استخدام منقوع البابونج

يُعد البابونج مهدئًا طبيعيًا ويُساعد على استرخاء الأعصاب وتسكين الألم، كما أنه مشروب آمن ومناسب للطفل.

يُمكن القيام بصنع شاي البابونج وتجميده على هيئة مكعبات ثلج، ثم وضع هذه المكعبات في قطعة قماش وتثبيتها بإحكام ليتمكن الطفل من الضغط عليها في فمه.

هناك بعض أنواع الأعشاب الأخرى التي يمكن استخدامها في تخفيف ألم التسنين، وتشمل:

  • النعناع البري: يُمكن استخدام النعناع البري في تهدئة آلام التسنين والتهابات اللثة عند الطفل، فهو من المهدئات الفعّالة والآمنة.
  • القرنفل: يُعد القرنفل مخدرًا طبيعيًا للألم، ويُمكن إعطاء الطفل ملعقة من مغلي القرنفل بعد تبريده.

4. الاستمرار في الرضاعة الطبيعية

تساعد الرضاعة الطبيعية في شعور الطفل بالراحة والأمان، حيث أنها فرصة جيدة لقيام الطفل بالضغط على الثدي، وهو ما يجعله يشعر بالراحة؛ لذلك يجب الاستمرار في الرضاعة الطبيعية وعدم إيقافها خلال فترة التسنين حتى وإن كان الطفل يرفض الثدي، فيُنصح بأن تستمر الأم في محاولاتها.

5. استخدام الملعقة الباردة

من الطرق الفعّالة لتخفيف ألم التسنين هو تبريد ملعقة فولاذية نظيفة، وإعطائها للطفل كي يضعها في فمه ويبدأ في الضغط عليها.

يُنصح باختيار ملعقة صغيرة لتناسب حجم فم الطفل، ومساعدته في استخدامها لهذا الغرض بعد وضعها لوقت قليل في الفريزر لمدة 15 دقيقة.

من قبل ياسمين ياسين - الجمعة 1 أيار 2020
آخر تعديل - الاثنين 5 أيلول 2022