هل الولادة القيصرية صعبة أم سهلة؟

مع اقتراب موعد الولادة تبدأ مخاوف العديد من النساء حول نوع الولادة الذي ستخضع لها، وفي حال قرر طبيها الولادة القيصرية فإن أول الأسئلة التي تطرحها هل الولادة القيصرية صعبة أم سهلة؟ التفاصيل تجدونها في المقال الآتي.

هل الولادة القيصرية صعبة أم سهلة؟
محتويات الصفحة

الولادة القيصرية (Cesarean section) هي عملية جراحية لتوليد الطفل، وتعد بديلة عن عملية الولادة الطبيعية عندما تكون غير آمنة أو غير ممكنة، وتتم من خلال إجراء شق في أسفل البطن، وفي مقالنا هذا سنوضح إجابة سؤال "هل الولادة القيصرية صعبة أم سهلة؟"

هل الولادة القيصرية صعبة أم سهلة؟

تعد عملية الولادة القيصرية آمنة للغاية ولا يصاحبها مضاعفات خطيرة، وبالإجابة على سؤال "هل الولادة القيصرية صعبة أم سهلة؟" يقول الأطباء إنه من الصعب قليلًا تحديد إجابة فاصلة على هذا السؤال، وذلك بسبب أن طبيعة الآلام ومعدلات الشفاء يمكن أن تختلف من امرأة للأخرى، والمزيد من التفاصيل حول إجابة السؤال فيما يأتي:

  • تعد آلام الولادة الطبيعية أكثر حدة عند مقارنتها بآلام الولادة القيصرية، حيث في الولادة القيصرية تكون المرأة مخدرة ولا تمر بآلام المخاض وإخراج الجنين.
  • يمكن القول إن الولادة القيصرية تتطلب فترة شفاء أطول، وقد تكون أصعب عند بعض النساء، كما قد يعانين من بعض الأعراض والآلام؛ وذلك لأنها عملية جراحية كبرى في البطن.

هل التعافي من العملية القيصرية سهل؟

بما أن الإجابة على سؤال "هل الولادة القيصرية صعبة أم سهلة؟" تختلف من امرأة للأخرى فلا بد أنك تتساءلين عن فترة التعافي بعد العملية، لذا سنقدم لكِ أبرز الأسئلة والإجابات حول هذه الفترة:

  • هل فترة التعافي سهلة؟

تعد فترة التعافي صعبة خاصةً في الأيام الأولى من الجراحة، إذ ستشعر المرأة بآلام وضغط في منطقة الجرح، وقد يزداد الألم عند العطس والسعال والضحك.

يصف الطبيب في هذه الحالة الأدوية المخدرة والأدوية المضادة للالتهابات للسيطرة على الآلام، مثل: الأيبوبروفين، كما ينصح بارتداء ملابس واسعة وناعمة ولا تحتك بالجرح وتسبب تهيجه.

  • كم تتطلب وقتًا فترة التعافي؟

بينا أن فترة التعافي تتطلب وقتًا أطول من الولادة الطبيعية، إذ ستكون صعبة خلال الأسبوع الأول، لكن من المتوقع أن تشعر المرأة بتحسن كبير بعد مرور ستة إلى ثمانية أسابيع من الولادة.

ماذا يتوقع بعد العملية القيصرية؟

بعدما كانت إجابة سؤال "هل الولادة القيصرية صعبة أم سهلة؟" نسبية نوعًا ما، فلا بد أنكِ تتساءلين عن المخاطر المتوقعة في هذه الفترة، قد تنطوي العملية على بعض المخاطر والمضاعفات، وهي كالآتي:

  • عدوى الجرح، تعد من المخاطر الشائعة، إذ قد يتعرض جرح العملية للالتهاب، مما يسبب احمرارًا وتورمًا وإفرازات وألم شديد.
  • عدوى في بطانة الرحم من المخاطر الشائعة الأخرى، وهي تسبب حمى وألم البطن والإفرازات المهبلية غير الطبيعية والنزيف المهبلي.
  • النزيف المفرط، وهو قد يحدث نزيف شديد في بعض الحالات، مما يتطلب نقل الدم أو الخضوع لجراحة أخرى لوقف النزيف.
  • زيادة خطر الإصابة بتجلط الأوردة العميقة.
  • مخاطر للجنين، مثل: جروح في الجلد، وصعوبات التنفس.
  • قد يكون من الصعب الخضوع لولادة طبيعية بعد الولادة القيصرية.
من قبل نجود الدباس - الأحد 20 تشرين الثاني 2022
آخر تعديل - الأحد 20 تشرين الثاني 2022