هل الإسهال في الشهر الثامن من علامات الولادة

الإسهال قد لا يكون من الأعراض التي تمر بها المرأة الحامل، ولكن هل الإسهال في الشهر الثامن من علامات الولادة؟

هل الإسهال في الشهر الثامن من علامات الولادة

في هذا المقال سنحاول الإجابة عن سؤال هل الإسهال في الشهر الثامن من علامات الولادة؟

الإسهال في الحمل

على عكس الإمساك الذي يمكن أن يحدث بسبب تغيرات هرمونية، قد يكون الإسهال نتيجة الطعام الذي تتناوله المرأة الحامل، أو الماء الإضافي الذي تشربه، أو حتى التمارين التي بدأت بها.

عادة ما يهدأ الإسهال من تلقاء نفسه خلال يوم أو يومين إذا لم يحدث ذلك ولديك أعراض أخرى فقد يكون الإسهال علامة على الإصابة بعدوى معينة.

على الرغم من أن الإسهال لا يسبب الإجهاض، إلا انه يمكن أن يؤثر الإسهال على الحمل ولكن، هل الإسهال في الشهر الثامن من علامات الولادة؟

هل الإسهال في الشهر الثامن من علامات الولادة؟

نعم، يعد الإسهال أحد علامات المخاض المبكر؛ إذ في عملية الولادة تتغير هرمونات المرأة الحامل بسرعة لإعداد جسمها لعملية الولادة، مما يتسبب في ارتخاء عضلات الرحم وعنق الرحم وحتى في عضلات المستقيم.

يعتقد بعض الخبراء أن الإسهال في أواخر الحمل عند المرأة الحامل هو طريقة طبيعية لإفساح المجال الكافي لظهور الطفل وولادته.

يوجد بعض الأشياء التي يمكن للمرأة الحامل القيام بها في حال كانت تعاني من الإسهال قبل الولادة، بما في ذلك ما يأتي:

  • التأكد من أن تكون تشرب كميات مناسبة من الماء.
  • تناول طعامًا خفيفًا، ولكن في نفس الوقت كفيل بالحفاظ على قوتها.
  • تجنب أي طعام يحتوي على دهون أو غني بالبروتين أو مليء بالألياف أو حمضي.
  • البقاء بحالة هدوء ومحاولة البقاء بمقربة من الحمام.

أسباب أخرى للإسهال في الشهر الثامن

يمكن أن ينتج الإسهال أثناء الحمل أيضًا عن المشكلات الاتية:

  • عدم تحمل الطعام أو الحساسية لطعام معين.
  • التغييرات الغذائية.
  • الإصابة التوتر أو القلق.
  • بعض الأدوية.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على هذه الأنواع من السكر: السوربيتول, أو إكسيليتول, أو مانيتول.

حالات الإسهال عند الحامل التي تستدعي الاتصال بالطبيب

في حال كنت تعانين من الاسهال وكان مصاحب لأي مما يأتي فاتصل بطبيبك:

  • الإسهال لأكثر من 3 أيام.
  • حمى.
  • ألم شديد في البطن أو المستقيم.
  • دم في البراز.
  • براز أسود قطراني.
  • علامات الجفاف، بما في ذلك كميات البول المنخفضة، أو عد وجود البول على الإطلاق، تغير لون البول ليصبح داكنًا.
  • الإصابة بالدوخة.
  • جفاف الفم.
  • الإصابة بالصداع.
  • استفراغ وغثيان.
  • الإصابة بالتعب والضعف العام.
من قبل مريم هارون - الأربعاء ، 4 نوفمبر 2020