نزول ماء الجنين بكميات قليلة: معلومات قد تهمك

يعد وجود السائل الأمينوسي حول الجنين في الرحم مهم، وعادًة لا يبدأ هذا السائل بالنزول إلا عند الولادة، ولكن ماذا لو نزل بكميات قليلة قبل ذلك؟

نزول ماء الجنين بكميات قليلة: معلومات قد تهمك

يحيط السائل الأمينوسي بالجنين ليضمن سلامته ونموه بشكل جيد خلال شهور الحمل، ويبدأ هذا السائل بالتسرب للخارج عادًة في وقت الولادة، ولكن في بعض الحالات قد يحدث تمزق باكر للأغشية، مما يسبب نزول ماء الجنين بكميات قليلة خلال الحمل.

أعراض نزول ماء الجنين بكميات قليلة

قد يحدث نزول ماء الجنين بشكل مبكر إما على هيئة كمية متدفقة من السائل، أو على هيئة كميات صغيرة، وهذه الأمور هي ما تؤكد أن السائل هو بالفعل سائل أمينوسي:

  • لا رائحة له بتاتًا.
  • يستمر بالتسرب ولا يتوقف.
  • لا يمكن السيطرة على السائل أو إيقافه على عكس البول.
  • السائل غالبًا شفاف، وقد يحتوي على دم وعلى مخاط وإفرازات بيضاء.

ولكن في حال كان السائل يتميز بما يلي، فهذا ليس تسرب للسائل الأمينوسي، بل يعد أمرًا آخر:

  • السائل له رائحة ولون مثل رائحة ولون البول تمامًا.
  • إذا شعرت الحامل بحاجة لتغيير الفوط الصحية لأن عليها إفرازات معينة واتسخت، لا لأنها أصبحت مبللة ورطبة.
  • السائل المتدفق ليس منتظم التدفق، بل قد يحدث التسرب فقط عند ضغط الجنين على المثانة مثلًا أو عند ركله للبطن.
  • إذا كان التسرب هو فقط إفرازات مهبلية سميكة لا أكثر.

أسباب نزول ماء الجنين بكميات قليلة

في الحالات الطبيعية يتدفق السائل الأمينوسي فقط عند تمزق الأغشية في وقت الولادة فقط. ولكن إذا بدأ نزول ماء الجنين بكميات قليلة قبل الولادة، فهذه أهم الأسباب والعوامل المحتملة لما يحصل:

  • الحمل بعد ولادة الطفل الأخير بما يقارب 6 أشهر فقط.
  • وجود تشنجات قد تتسبب بضغط على السائل الأمينوسي وتتسبب في تمزق الأغشية باكرًا.
  • فرط أو نقص السائل الأمينوسي.
  • انفصال المشيمة عن الرحم.
  • التعرض لمواد ضارة مثل التبغ والكحوليات والمخدرات.
  • الإصابة بأحد الأمراض والمشاكل التالية: الأمراض المنقولة جنسيًا، التهابات المسالك البولية، أمراض الرئة ومتلازمة إِهلرز دانلوس.
  • الخضوع لعملية تطويق عنق الرحم.

علاج نزول ماء الجنين بكميات قليلة

يعتمد العلاج المتبع هنا عادًة على مجموعة من العوامل مثل:

  • سبب الحالة.
  • عمر الحامل.
  • حالة الحامل الصحية.
  • تطور ونمو الجنين في الرحم.

وهذه بعض الإجراءات المتبعة:

  • قد لا يحتاج الأمر أكثر من حصول الحامل على القسط الكافي من الراحة والإستلقاء في السرير لفترات طويلة.
  • توصية المرأة الحامل بالإمتناع عن الجماع.
  • علاج أي التهاب أو عدوى بالدواء المناسب مثل المضادات الحيوية.
  • تحفيز الولادة إذا كان توليد الجنين في تلك المرحلة آمنًا.

متى يجب الإتصال بالطبيب؟

إن نزول ماء الجنين بكميات قليلة يستدعي زيارة الطبيب في الحالات التالية:

  • إذا كان السائل الذي يتسرب ذو لون أخضر أو بني، يجب الذهاب للطبيب فورًا، فهذا غالبًا يعني أن الجنين قد أخرج فضلاته في السائل الأمينوسي.
  • إذا كان التسرب الحاصل ليس بولًا ولا إفرازات مهبلية سميكة، يفضل دومًا الاتصال بالطبيب.
  • ارتفاع درجة حرارة الحامل وإصابتها بالحمى.
  • الشعور بليونة في الرحم.
  • نقص وزن الحامل أو عدم زيادته.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • إذا كان تسرب السائل الأمينوسي قد بدأ بالحصول قبل بلوغ عمر الحمل 37 أسبوعًا.

وأثناء فترة انتظار موعد الطبيب، يمنع على المرأة الحامل ممارسة الجماع مع الزوج أو القيام بأي سلوك قد يساعد في إدخال البكتيريا والجراثيم إلى عنق الرحم مثل استعمال السدادات القطنية.

من قبل رهام دعباس - السبت 25 أيار 2019
آخر تعديل - الخميس 18 آذار 2021