مكونات حليب الأم

يعتبر حليب الأم الغذاء المثالي والأساسي للرضع، فهو يغذيهم ويقوي جهازهم المناعي من أجل محاربة مسببات المرض المختلفة، لكن ما هي مكونات حليب الأم؟ تعرف على الإجابة في هذا المقال.

مكونات حليب الأم

تعد الرضاعة الطبيعي من أهم الأمور التي يجب أن تقوم بها المرأة بعد الولادة في حال تمكنت من ذلك، حيث تشير التوصيات بأن تكون الرضاعة خالصة لعمر الستة أشهر تقريبًا، فهي مفيدة للجنين بشكل أساسي وذلك بسبب مكونات حليب الأم.

حليب الأم من شأنه أن يحمي الطفل من الإصابة بالعديد من الأمراض ويقلل من خطر إصابته ببعض المشاكل الصحية مع التقدم بالعمر مثل السكري والسمنة وحتى الربو.

حليب الثدي يحتوي على جميع المغذيات التي يحتاجها الطفل للنمو والتطور، حيث يتكون من جزيئات بيولوجية نشطة ومميزة، إلا أننا لا نعلم حتى الان جميع مكونات حليب الأم.

ما هي مكونات حليب الأم؟

مكونات حليب الأم عديدة وهي تتلخص فيما يلي:

1- البروتينات

يحتوي حليب الأم على نوعين من البروتين، وهما:

  1. مصل البروتين (Whey) ونسبته 60% تقريبًا.
  2. الكازين (Casein) ونسبته حوالي 40%.
  3. هذه النسبة بين البروتينات تساعد في سرعة وسهولة عملية هضمه.

إلى جانب البروتينات السابقة فإن حليب الأم يحتوي على البروتينات التالية أيضًا:

  • لاكتوفيرين (Lactoferrin): والذي يمنع نمو البكتيريا التي تعتمد على الحديد والمتواجدة في الجهاز الهضمي.
  • ليزوزيم (Lysozyme): وهو أنزيم يحمي الطفل من الإي كولاي (E. coli) والسالمونيلا، كما أنه يعزز من صحة البكتيريا الصديقة في الأمعاء.
  • عامل بيفيدوس (Bifidus factor): والذي يعزز من نمو البكتيريا الملبنة (lactobacillus) التي تحمي بدورها الطفل من البكتريا الضارة من خلال تشكيل بيئة حمضية.

2- الدهون

تشكل الدهون حوالي 4% فقط من مكونات حليب الأم، إلا أنها توفر أكثر من نصف السعرات الحرارية لطفلك خلال الرضاعة.

الدهون تعد مصدرًا للطاقة، الكوليسترول والأحماض الدهنية الضرورية مثل حمض (DHA).

جدير بالذكر أن هذه الدهون تعد السبب وراء زيادة وزن طفلك.

3- الفيتامينات

 كمية وأنواع الفيتامينات الموجودة في حليب الأم تعتمد بشكل أساسي على تلك التي تتناولها، لذا من المهم أن تقوم المرضعة باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

في كثير من الحالات ينصح الطبيب الأم الاستمرار بتناول مكملات الفيتامينات التي كانت تتناولها خلال الحمل، وذلك لتزويد جسمها بها.

4- الكربوهيدرات

يعتبر اللاكتوز من أهم الكربوهيدرات الموجودة في حليب الأم، وهو يساعد في خفض عدد البكتيريا الضارة الموجودة في المعدة، كما يعمل على تحسين امتصاص الكالسيوم والفسفور والمغنيسيوم.

5- الماء

يشكل الماء حوالي 90% من مكونات حليب الأم.

يحتاج جسم الإنسان إلى الكثير من الماء من أجل القيام بوظائفه، فهو يساعد في ترطيب الجسم، الحفاظ على درجة حرارته، ترطيب المفاصل، حماية الأعضاء المختلفة وغيرها الكثير ومن المهم أن تقوم المرضعة بتناول الكثير من الماء خلال فترة الرضاعة.

6- الأجسام المضادة

يعتبر حليب الأم اللقاح الأول الذي يحصل عليه الطفل، وذلك لأنه يحتوي على مجموعة متنوعة من الأجسام المضادة.

حيث يعتبر الجسم المضاد من نوع (Secretory Immunoglobulin A) من الأجسام المضادة الرئيسية في حليب الأمن والذي يعمل على تغليف الرئتين والأمعاء بهدف منع مسببات المرض من دخول الجسم والوصول إلى مجرى الدم. 

كما يوجد هناك بروتين من نوع (Secretory IgA)، والذي يعمل على حماية الطفل من الفيروسات والبكتيريا المختلفة، وبالأخص تلك التي يتعرض لها هو وأمه وعائلته.

7- الهرمونات

و تدل في عملية تطور ونمو الطفل وعملية الأيض وردة فعل الجسم تجاه التوتر والألم، بالإضافة إلى دورها في تنظيم ضغط الدم.

من أهم الهرمونات الموجودة في حليب الأم البرولاكتين وهرمونات الغدة الدرقية وهرمونات النمو.

8- الأنزيمات

هناك مجموعة من الأنزيمات التي توجد في حليب الأم، بعضها يساعد في عملية الهضم، والبعض الاخر يحمي الطفل من الإصابة بالمرض.

9- المعادن

بالطبع يحتوي حليب الأم على العديد من المعادن المختلفة والمهمة لنمو وتطور الطفل، ومن أهمها نذكر:

  • الحديد.
  • الزنك.
  • الكالسيوم.
  • الصوديوم.
  • الكورايد.
  • المغنيسيوم.
  • السيلينيوم.

هل تختلف مكونات حليب الأم؟

تختلف مكونات أو تركيز المكونات الموجودة في حليب الأم بالاعتماد على مرحلة الرضاعة والفترة بين الرضعات، بالإضافة إلى اختلافها بين أم وأخرى.

الحليب الذي يصنع للمرة الأولى لدى الأم يعرف باسم اللبأ (Colostrum)، وتكون كميته قليلة ويكون مصدرًا غنيًا بمضادات الأكسدة وكريات الدم البيضاء وعوامل النمو المختلفة.

يكون حليب اللبأ أكثر كثافة وأصفر اللون مقارنة بحليب الثدي اللاحق، ويحتوي على نسب عالية من المغذيات، بالتالي ملعقة صغيرة منه تكفي طفلك في كل رضعة.

من قبل سيف الحموري - الاثنين ، 29 يونيو 2020