معلومات هامة عن اكتئاب الحمل

الكثير منا يجهل حدوث الاكتئاب في فترة الحمل، فما هي الأسباب المؤدية للاكتئاب في هذه الفترة؟ وما أبرز المعلومات التي يجب أن تعرفها عنه؟

معلومات هامة عن اكتئاب الحمل

اكتئاب الحمل أو كما يعرف باسم اكتئاب ما قبل الولادة هو اضطراب مزاجي مشابه للاكتئاب السريري، يحدث بسبب التغير في كيمياء الدماغ الناتجة عن حدوث تغيرات هرمونية خلال الحمل.

تقدر نسبة النساء اللائي يصبن باكتئاب الحمل من 7-20%، ومن الممكن أن تكون هذه النسب أعلى نظرًا إلى أن بعض النساء ترفض طلب المساعدة، كما يقترح أن هذه النسب تزيد في الدول ذات الدخل القليل والمتوسط. 

أعراض و علامات اكتئاب الحمل

تختلف أعراض اكتئاب الحمل من شخص لاخر:

  • الشعور بالحزن والوحدة.
  • فقدان الأمل.
  • فقد الاستمتاع بالنشاطات التي كانت تستمتع بها.
  • الصداع وألم المعدة .
  • قلة الحماس بقدوم المولود الجديد وعدم الاستمتاع بفترة الحمل.
  • العزلة وفقدان الثقة بالنفس.
  • الأرق أو النوم لفترات طويلة.
  • التغير في العادات الغذائية (فقد الشهية للطعام أو زيادة تناوله).
  • أفكار تميل للانتحار أو الموت.
  • بكاء دائم.
  •  غضب غير مبرر.
  • توتر في العلاقات.

وعند وجود هذه الأعراض أو إحداها يجب التوجه للطبيب المختص لمعرفة السبب.

عوامل خطر الإصابة باكتئاب الحمل

قد يحدث اكتئاب الحمل لأي امرأة، ولكن بعض النساء عرضة أكثر للإصابة به أكثر من غيرهن، وفي ما يلي أبرز العوامل التي قد تزيد فرصة الإصابة باكتئاب الحمل

  • الإصابة بالاكتئاب والهلع من قبل.
  • تاريخ الاكتئاب في العائلة.
  • صعوبة في الحمل أو صعوبة في الولادة.
  • إنجاب التوائم.
  • وجود مشاكل في العلاقة مع الشريك.
  • وجود ضائقة مالية.
  • قلة الدعم من الأشخاص المحيطين.
  • الحمل غير المخطط له.
  • التعرض لصدمة سابقة أو للإساءة.
  • التدخين.
  • استخدام عقاقير معينة مثل المسكنات.
  • وجود مشاكل في جهاز المناعة.

لماذا لا يتم تشخيص اكتئاب الحمل غالبًا؟

لأن بعض أعراض اكتئاب الحمل مثل التغير في النوم والشهية للطعام مشابهة لأعراض الحمل، فغالبًا ما يتم حدوث التباس بينها وبين أعراض الحمل وبالتالي عدم تشخيصه كاكتئاب حمل. 

علاج اكتئاب الحمل

اكتئاب الحمل حالة قابلة للعلاج، والإهمال في علاجه قد يسبب خطرًا على صحة الجنين، فمثلا عند حدوث فقد شهيه عند الأم الحامل يقل تزويد الجنين بالعناصر الضرورية لنموه، ويزيد القلق إن راودت الأم أفكار انتحارية. 

ويكون العلاج عن طريق تقديم العلاج النفسي إلى جانب الأدوية المضادة للاكتئاب (Antidepressants)، وتقديم الدعم المعنوي، والتغيير في نمط الحياة مثل ممارسة التمارين الرياضية بالإضافة الى الانضمام الى مجموعات الدعم.

ومن الجدير بالذكر أن بعض الأدوية المضادة للاكتئاب بشكل عام امنة على الجنين.

من قبل هيلدا قواسمي - السبت ، 13 يونيو 2020
آخر تعديل - السبت ، 13 يونيو 2020