ماء غريب: هل هو آمن على الطفل؟

ماء غريب من المكملات الغذائية المنتشرة في العالم العربي والغربي أيضاً، ويستخدم في علاج المغص لدى الرضع، ولكن هناك بعض الأضرار التي قد تنتج عنه. إليكِ التفاصيل.

ماء غريب: هل هو آمن على الطفل؟

منذ زمن بعيد، نعرف أن هنا ماء يسمى ماء غريب، يتم إعطاءه للرضع لما له من فوائد عديدة، فهل هو بالفعل مفيد وامن على صحة الطفل الرضيع؟ تعرفي على كافة التفاصيل حول ماء غريب.

ما هو ماء غريب؟

هو مكمل غذائي يقوم في أساسه على الماء بالإضافة إلى بعض المكونات الأخرى مثل الأعشاب مثل البابونج والشمر والزنجبيل، بيكربونات الصوديوم والسكر، بالإضافة إلى بلسم الليمون الحامض، و يتميز بمذاقه الحلو الذي ينال إعجاب الطفل.

تختلف مكونات ماء غريب وفقاً للشركة التي تقوم بإنتاجه، حيث أنه في البداية كان يحتوي على الكحول بنسبة صغيرة، ولكن تم الإعتراض على أن يكون الكحول ضمن تركيبته من قبل الأطباء، ولذلك قامت بعض الشركات بإلغاء نسبة الكحول من ماء غريب مع إستمرار البعض الاخر بإضافته.

وقد تم إنتاج أول ماء غريب في القرن التاسع عشر، وبعد تداوله في الأسواق، لاحظ الأطباء أن لها تأثير عجيب في تهدئة الأطفال الرضع ويجعلهم يتخصلون من المغص ويشعرون بالراحة، مما جعله من أبرز المنتجات التي لا تستغنى عنها الأمهات لصغارهن.

هل ماء غريب امن على الرضع؟

لا يوجد دليل علمي يثبت أن ماء غريب صحي أو ضار على الطفل، ولكن هناك الكثير من الأمهات اللاتي يجدن هذه التركيبة مفيدة وفعالة مع أطفالهن، ولكن من خلال معرفة مكوناته يمكننا معرفة إذا كان مفيد أم خطر على الرضيع.

وقد أصبح ماء غريب خال من أي نسب كحول في الاونة الأخيرة، ولكن يجب التأكد من هذا بنفسك من خلال قراءة المكونات المدونة على العبوة.

  • بيكربونات الصوديوم: يساهم هذا العنصر في تخفيف الحموضة، أما إذا كان مغص الطفل بسبب غير الحموضة، فإن بيكربونات الصوديوم لن تفيد في تهدئة الطفل والقضاء على المغص.

ولكن إنتبهي لأن الإفراط في تناول بيكربونات الصوديوم للطفل الرضيع سوف يؤدي إلى حالة تسمى بـ"متلازمة الحليب القلوي"، أي تناول كمية كبيرة من الحليب ومادة قلوي معاً، حيث أن بيكربونات الصوديوم مادة قلوية عالية، ويمكن أن يؤثر هذا على كليتي الطفل.

لهذا لا ينصح من تناول كميات كبيرة من ماء غريب وخاصةً للأطفال المبتسرين أو الذين يعانون من مشكلات في الكلى.

  • زيت بذور الشبت والشمر: من الأعشاب التي تساعد في التخلص من المغص لدى أغلب الأطفال الرضع، فيما يتحسس البعض من هذه المكونات ولذلك لا يمكن التأكد من تناسبها مع الطفل إلا بعد أن يتناولها.
  • السكر: أثبتت عدد من الدراسات أن مذاق السكر يساعد في تهدئة المغص لدى الأطفال، ولكن السكر الزائد يمكن أن يكون ضاراً بالأسنان واللثة، حيث أنه قد يؤدي لتسوس الأسنان الأولى لدى الطفل.

وهذا سبب اخر لعدم الإكثار من إستخدام ماء غريب للطفل الرضيع.

نصائح قبل إستخدام ماء غريب

بعد معرفة مكونات ماء غريب واثارها على صحة الرضيع، إليك أهم النصائح قبل شراءه وإستخدامه:

  • إستشارة الطبيب أولاً: وقبل إعطاء الطفل ماء غريب، فهو الشخص الوحيد الذي يعرف حالة طفلك ومشكلاته، وهل هذا الماء سيساعد في تخلص الطفل من المغص أم يشكل خطورة على صحته.
  • التأكد من المنتج: فهناك بعض المنتجات المقلدة والتي تضر بصحة الطفل، ولذلك يجب التأكد من أنه المنتج الأصلي.
  • قراءة الإرشادات: أيضاً لابد من قراء كل الإرشادات المدونة على العبوة، والمكونات الخاصة به، وإذا وجدتي أنه يحتوي على كحول أو مركبات أخرى لا تعرفي عنها معلومات فإلجئي للطبيب أولاً قبل إعطاءه للطفل.
  • الإلتزام بالجرعة المحددة: سوف يخبرك الطبيب بالجرعة المناسبة لطفلك وفقاً لعمره وحالته، فإلتزمي بهذه الجرعة المحددة حتى لا يضر بصحة الطفل.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 28 مايو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 24 أكتوبر 2018