لف البطن بعد الولادة: هل يقضي على الترهلات؟

تسعى كل إمرأة لفقدان الوزن الزائد الذي إكتسبته خلال الحمل، وتعد طريقة لف البطن من أبرز الطرق الشائعة للقضاء على الترهلات، فهل هي فعّالة؟ وما هي مميزاتها وعيوبها؟ هذا ما سنعرفك عليه.

لف البطن بعد الولادة: هل يقضي على الترهلات؟

تعاني بعض النساء من ترهلات البطن بعد الولادة، وخاصةً من أجرت عملية ولادة قيصرية، فنتيجة شق طبقات البطن لإخراج المولود تصبح أكثر عرضة للترهل.

وتبدأ النساء في البحث عن طريقة لشد البطن بعد الولادة وغالباً ما تسمع عن لف البطن كونها الطريقة الأكثر إنتشاراً، فهل تساعد هذه الطريقة في القضاء على الترهلات؟

لف البطن هو إستخدام الحزام المخصص لشد البطن حتى يساعد الأنسجة والعضلات لتعود إلى وضعها السابق قبل الحمل، ولكن لا تصلح هذه الطريقة بمفردها، وإنما يجب القيام بإجراءها تزامناً مع إتباع حمية صحية وممارسة الرياضة.

ومع إتباع كافة هذه الأمور، يمكن التخلص من الترهلات وعودة البطن إلى مظهره المشدود، وقد يحتاج الأمر لوقت يصل إلى بضعة أشهر.

ويعتمد الوقت الذي يحتاجه البطن للتخلص من الترهلات على بعض العوامل وهي:

  • الحجم والشكل الذي كان عليه قبل الحمل.
  • مقدار الوزن الذي إكتسبتيه خلال الحمل.
  • مدى قيامك بأنشطة رياضية بعد الحمل.

مميزات حزام البطن بعد الولادة

للف البطن بالحزام مجموعة من المميزات، وتشمل:

  • يعطي مظهر معدة مسطحة بعد الولادة: مما يساعدك على الشعور بأن شكل جسمك أفضل، أما في حالة عدم إرتداءه وترك البطن على طبيعتها فيمكن أن تنزعجي من المظهر المترهل.
  • يمكن إرتداء حزام البطن بسهولة: ودون أن يظهر لأحد لأنه مخصص للإرتداء أسفل الملابس، وبالتالي يعطيك الفرصة لإرتداء أزياء متنوعة دون بروز البطن.
  • يساعدك في الجلوس بوضعية صحيحة: وذلك خلال إرضاع الطفل، لأنه يجعلك تجلسين في وضع ممشوق دون إنحناء الجسم.

عيوب حزام البطن بعد الولادة

كما أن هناك بعض العيوب لهذه الطريقة المستخدمة لشد البطن بعد الولادة، وهي:

  • منع عضلات البطن من وظائفها بصورة صحيحة: نتيجة الضغط عليها بهذا الحزام، فيمكن أن تحصلي على المظهر الذي ترغبين فيه، ولكن في المقابل تواجهك بعض المشكلات الخاصة بعضلات البطن وضعفها.
  • الإصابة بضيق التنفس: فبعض النساء لا يستطعن تحمل هذا الشد الدائم في منطقة البطن ويشعرن ببعض التعب والإرهاق، وكذلك يؤثر على الصدر ويضغط على الرئتين.
  • الحاجة إلى وقت طويل: فهذه الطريقة تحتاج إلى صبر لفترة طويلة حتى تتخلصين من هذه الترهلات المزعجة، وهو الأمر الذي لا تستطع كافة النساء تحمله.

ولهذا يجب أن تستشيري الطبيب أولاً قبل إعتماد تقنية لف البطن بعد الولادة للتخلص من الترهلات، وخاصةً أن هناك بعض حالات الولادة القيصرية التي لا يناسبها حزام البطن وقد يؤثر على الصحة بالسلب.

بدائل حزام البطن بعد الولادة

هناك مجموعة من البدائل الصحية التي يمكن أن تقوم بها المرأة للتخلص من الترهلات بعد الولادة دون التأثير بالسلب عليها، وتتمثل في:

  • إتباع نظام غذائي صحي: على أن يكون متكامل ويناسب فترة الرضاعة، بحيث لا يؤثر على حليب الطفل أو يؤدي إلى ضعف المرأة.
  • ممارسة الرياضة: ونشير هنا إلى إختيار التمارين التي تناسب المرأة بعد الولادة، والتركيز على تمارين شد البطن والتخلص من الترهلات.
  • شرب الماء: من العوامل الهامة التي تحتاجها المرأة في هذه المرحلة لإستعادة القوام المثالي هي الإهتمام بشرب الماء بمقدار 6 أكواب يومياً.
  • شفط البطن بإستمرار: فهذه الطريقة تساعد على شد البطن دون التأثير عليها، وهي بديل صحي لحزام البطن.
  • تدليك البطن بالزيوت: من خلال خلط زيت الياسمين والزنجبيل والقرنفل بشكل يومي، فهذا يساعد في شد البطن وحرق الدهون.
  • لف البطن بالنايلون: وهو بديل للحزام ولكنه يكون غير دائم، فيتم لف البطن بالنايلون بعد تدليك البطن ببعض المكونات، وتشمل الفازلين، ومجموعة من الزيوت مثل زيت اللوز، الخروع، الزيتون، والنعناع، بالإضافة إلى بودرة القرفة والزنجبيل، وترك هذا النايلون على البطن لمدة يوم كامل.

وفي نهاية اليوم تقومين بفك النايلون ثم أخذ حمام دافيء لتنظيف البطن، وتكرار هذا لمدة 10 أيام متتالية حتى تلاحظين إختفاء الترهلات.

من قبل ياسمين ياسين - الجمعة ، 4 مايو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 29 أغسطس 2018