كيف تتحدثين مع طفلك

قد تجد العيديد من الامهات صعوبة للحديث مع اطفالهم لذلك نقدم لك أهم الطرق للتواصل والحديث مع طفلك، تعرفي اليها.

كيف تتحدثين مع طفلك

ما أجمل أن تتحدثي مع طفلك ويتفاعل معك بصوته وحركاته، لكن قد تتساءل العديد من الأمهات عن كيفية الحديث مع طفل رضيع؟ ماذا يمكن أن نقول له؟ وقد يجدون صعوبة في إجراء محادثة من طرف واحد فقط!

فإذا كنت منهن نقدم لك إليك أهم الطرق للتواصل والحديث مع طفلك.

  • التواصل البصري

احرصي على أن تنظري إلى عيني طفلك وأنت تتحدثين اليه، حتى يكون انتباهه مشدودا إليك وحتى تتمكني من فهم تعابير وجهه وانفعالاته.

كذلك من المهم أن يرى الطفل فمك وهو يتحرك لتطوير قدراته اللغوية.

  • التواصل بشكل دائم

قلصي المدة التي يبقى فيها طفلك الرضيع أمام التلفاز، أو الاستماع لأي جهاز؛ لأن ذلك يحد من النمو اللغوي للدماغ.

استبدلي ذلك باللعب والتواصل معه أطول فترة ممكنة وحددي ساعات مشاهدة التلفاز واستخدام الأجهزة الالكترونية المختلفة.

  • تحدثي مع طفلك بلغة واضحة

عليك التحدث مع طفلك بلغة بسيطة وسهلة في أي وقت، وهو يرضع أو عند تغيير ملابسه أو عند الحمام.

لا تفكري كثيراً بالحوار الذي ستجريه معه، وبإمكانك التحدث معه عن الطقس أو ماذا يلبس مما يساعده على التعرف على الأشياء.  

  • تقليد الاصوات التي يصدرها طفلك

عندما يصدرطفلك بعض الأصوات الغريبة، تجاوبي معه واصدري له نفس الأصوات وقلدي تعبيرات وجهه والأصوات التي يصدرها، وبهذا تشاركينه فيما يفعل وتتطور قدرته على إصدار الكلمات.

  • تغيير طبقات الصوت

منذ الشهر الأول ينبغي على الأم تشجيع الرضيع على تقليد شكل الكلام، عبر رفع وخفض نغمة الصوت الذي يصدره وبذلك يبدأ الطفل تدريجيا في التحكم في اللسان والشفاه والاحبال الصوتية.

  • اسماء الاشياء

اعطاء اسماء واضحة للأشياء يسهل على الطفل تمييزها والتعرف عليها، فمثلا عندما تكوني مع الطفل أثناء تناول وجبة الطعام، قولي له: أمسك بالملعقة وانطقي اسمها بوضوح ثم اطلبي من الطفل أن يمسكها وينطق اسمها.

  • القراءة للطفل

حتى لو لم يكن الطفل يعرف المفردات، ركزي على القراءة له في المرحلة العمرية المبكرة.

ننصحك باختيار كتب تحتوي على صور جميلة وملونة بالاضافة الى استعمال المؤثرات الصوتية وتعابير الوجه المختلفة حتى يتعرف الطفل على المشاعر والمفردات ومعانيها من طريقة لفظها وتأثيرها على تعابير الوجه، سعيد، حزين، ضاحك، نائم، الخ.

  • التجاوب والتفاعل

    أن التجاوب والانتباه للأصوات التي يطلقها الأطفال، من شأنهما أن يمنحهم الشعور بالأمان ويشجعهم على الاستجابة والتفاعل والتواصل مع الأبوين.

  • إعطاء تفسير لما يوجه إلى الطفل من أوامر

إعطاء تفسير لما يوجه إلى الطفل من أوامر وإرشادات يساعده على إدراك تأثير سلوكه على الاخرين ويثري هذا الأمر حصيلة الطفل من الكلمات.

فعلى سبيل المثال إذا أردت أن يتوقف طفلك عن إزعاجك أثناء حديثك في الهاتف يمكن أن تقول له "اهدأ لأنني أريد أن أتحدث في الهاتف".

  • من الضروري أن تظهري لطفلك ردود أفعال لما يفعله

قومي بالرد بنفس الأصوات التي يصدرها طفلك فبذلك تشجعي طفلك على الاستمرار في استخدام صوته للتعبير عن نفسه، حيث يبدأ يسمع صوت اللغة و يتعلم المحادثة مع شخص أخر.

حاولي قول أصوات أو كلمات بسيطة له كي يحاول تقليدك.

من قبل رانيا عيسى - الأربعاء ، 20 يونيو 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 17 ديسمبر 2018