كيف أحافظ على هدوء طفلي أثناء تغيير الحفاض؟

قد تكون مهمة تغيير حفاض الطفل شاقة ومرهقة في بادئ الأمر وذلك إلى حين اكتشاف طرق الحفاظ على هدوء الطفل عند تغيير الحفاض، والتي سوف نطلعك على مجموعة منها هنا.

كيف أحافظ على هدوء طفلي أثناء تغيير الحفاض؟
محتويات الصفحة

حتمًا تعد مهمة تغيير الحفاض مثيرة للتوتر لكل من الأهل والطفل، لذلك على الوالدين التأكد من مرور هذه العملية بسلام من خلال اتباع الخطوات السليمة من تغيير الحفاض للطفل وتنظيف وتجفيف المنطقة جيدًا وحتى استخدام المرهم الخاص بحماية طفلكم من الإصابة بطفح الحفاض.

إليك مجموعة طرق الحفاظ على هدوء الطفل عند تغيير الحفاض في ما يأتي:

طرق الحفاظ على هدوء الطفل عند تغيير الحفاض

أما خلال عملية تغيير الحفاض ذاتها يمكنكم من خلال الاقتراحات والنصائح الاتية مساعدة طفلكم في الحفاظ على هدوئه:

  • التواصل مع الطفل

عادة ما يميل الطفل إلى التعاون معكم عند التواصل المباشر معه، فتحدثوا معه وأخبروه بأن حفاضه متسخًا وأسالوه مثلًا هل لاحظ ذلك؟

هذا الحديث من شأنه أن يساعده في اكتشاف جسده من خلال النظر أو اللمس، كما سيشعر بقربكم منه خلال الحديث الذي دار بينكم.

  • الابتعاد عن التوتر وتمالك الأعصاب

إن قدرتكم على البقاء هادئين أثناء تغيير حفاض الطفل سوف ينعكس بشكل إيجابي عليه، حيث أن الطفل يشعر بتوتركم مما يزعجه ويصعب عليكم العملية.

وبالطبع لا يجب القيام بالأمر كأنه واجب بل استمتعوا بالأمر وتمالكوا أعصابكم.

  • إظهار المودة للطفل

بالرغم من عدم فهم الطفل لحديثكم إلى أن بإمكانه الشعور بمشاعركم، لذا أظهروا له بعض الحب وعدم التذمر أثناء تغيير الحفاض، واشرحوا له لماذا تقومون بذلك الان بهدوء ومودة وباستخدام مصطلحات مناسبة ومنمقة.

  • منح الطفل الشعور بالتحكم والاختيار

من ضمن طرق الحفاظ على هدوء الطفل عند تغيير الحفاض هي منح الطفل الشعور بالاختيار، لذا خذوا رأيه قبل البدء بتغيير الحفاض من خلال طرح السؤال الاتي: "هل أنت مستعد لتغيير الحفاض؟" وبحال رفضه ذلك، اسألوه عن الوقت المناسب لذلك، هل هو بعد دقيقتين مثلا؟ فالشعور بالتحكم يسهل المهمة عليكم.

تغيير حفاضات الأطفال

  • تجنب تغيير مكان الطفل

هل طفلكم منسجم باللعب ولكن عليكم تغيير الحفاض له؟ إذًا جربوا هذه العملية أثناء تواجده في مكانه، دون أن تقوموا بقطعه كليًا عن ألعابه وسوف تلاحظون بأنه أكثر هدوءً وأقل توترًا، وقد يساعدكم إعطاءه الحفاض الجديد مثلًا كي يقوم بمساعدتكم في العملية. 

  • محاولة تغيير الحفاض وقوفًا

قد يكون الوقت قد حان لتغيير حفاض طفلكما أثناء وقوفه، فإن كان منغرسًا باللعب وحفاضه غير متسخ إلا بالبول فبالإمكان تغيير الحفاض له بسهولة وهو واقف، وبذلك لا يتشتت عن ألعابه ويصاب بالانزعاج وهذه من ضمن طرق الحفاظ على هدوء الطفل عند تغيير الحفاض الجيدة.

  • الغناء للطفل أثناء تغير الحفاض

ومن طرق الحفاظ على هدوء الطفل عند تغيير الحفاض أيضًا محاولة الغناء للأطفال، فالأطفال يحبون الاحتفال والالات الموسيقية والأصوات، لذا اعطونه الالة الموسيقية المفضلة لديه وقوموا بالغناء معًا خلال تغيير الحفاض.

  • تشجيع الطفل على تغيير الحفاض

قوموا بوضع صندوق للهدايا البسيطة، واجعلوه يختار واحدة في كل مرة تنجحون بتغيير الحفاض بسلاسة ودون دموع وتوتر.

بهذا يتشجع الطفل لكل عملية تغيير من أجل الحصول على الهدية التالية.

  • محاولة إضحاك الطفل

إن الضحك يزيد من إفراز هرمون السعادة، لذا من طرق الحفاظ على هدوء الطفل عند تغيير الحفاض وقبل البدء بتغيير الحفاض بحوالي عشر دقائق يمكنكم اللعب مع طفلكم وقوموا بإضحاكه واجعلوا الضحك جزءً من عملية تغيير الحفاض أيضًا.

  • تعليق الألعاب بالقرب من منطقة تغيير الحفاض

مثل هاتف الأطفال أو صور مضحكة، بهذه الطريقة سوف يلهو بها الطفل بالنظر وإمساك هذه الألعاب والصور. وستقومون بتغيير الحفاض بسهولة وبدون صراخ وعصبية الطفل.

قد تحتاجون في بعض الأحيان إلى دمج أكثر من طريقة للحفاظ على هدوء الطفل أثناء تغيير الحفاض، لكن لا داعي لليأس وبالطبع مع الخبرة سوف تبتكرون طرق جديدة وأكثر ملائمة للطفل وشخصيته.

وتذكروا لا تتركوا الطفل وحده بتاتًا أثناء تغيير الحفاض حفاظًا على سلامته.

تواصلوا معه

عادة ما يميل الطفل إلى التعاون معكم عند التواصل المباشر معه، فتحدثوا معه وأخبروه بأن حفاضه متسخاً وأسالوه مثلا هل لاحظ ذلك، هذا الحديث من شأنه أن يساعده في اكتشاف جسده من خلال النظر او اللمس، كما سيشعر بقربكم منه خلال الحديث الذي دار بينكم.

تمالكوا اعصابكم وابتعدوا عن التوتر

ان قدرتكم على البقاء هادئين أثناء تغيير حفاض الطفل سوف ينعكس بشكل ايجابي عليه، حيث أن الطفل يشعر بتوتركم مما يزعجه ويصعب عليكم العملية. وبالطبع لا يجب القيام بالأمر كانه واجب بل استمتعوا بالأمر وتمالكوا اعصابكم.

أظهروا له المودة

بالرغم من عدم فهم الطفل لحديثكم إلى أن بإمكانه الشعور بمشاعركم، لذا أظهروا له بعض الحب وعدم التذمر أثناء تغيير الحفاض، واشرحوا له لماذا تقومون بذك الان بهدوء ومودة وباستخدام مصطلحات مناسبة ومنمقة.

اعطوه الاحساس بشعور التحكم والاختيار

خذوا رأيه قبل البدء بتغيير الحفاض من خلال طرح السؤال التالي: "هل انت مستعد لتغيير الحفاض؟" وبحال رفضه ذلك، اسالوه عن الوقت المناسب لذلك، هل هو بعد دقيقتين مثلا؟ فالشعور بالتحكم يسهل المهمة عليكم.

تغيير حفاضات الاطفال

تجنبوا تغيير مكانه

هل طفلكم منسجم باللعب ولكن عليكم تغيير الحفاض له؟ اذا جربوا هذه العملية أثناء تواجده في مكانه، دون أن تقوموا بقطعه كلياً عن ألعابه وسوف تلاحظون بأنه أكثر هدوءاً وأقل توتراً، وقد يساعدكم اعطاءه الحفاض الجديد مثلا كي يقوم بمساعدتكم في العملية. 

هل جربتم تغيير الحفاض وقوفاً؟

قد يكون الوقت قد حان لتغيير حفاض طفلكما أثناء وقوفه، فإن كان منغرساً باللعب وحفاضه غير متسخ إلا بالبول، فبالإمكان تغيير الحفاض له بسهولة وهو واقف، وبذلك لا يتشتت عن ألعابه ويصاب بالإنزعاج.

ادعوه إلى الحفلة!

فالأطفال يحبون الاحتفال والالات الموسيقية والأصوات، لذا اعطوه الالة الموسيقية المفضلة لديه وقوموا بالغناء معاً.

اجعلوا الأمر مشجعاً

قوموا بوضع صندوق للهدايا البسيطة، واجعلوه يختار واحدة في كل مرة تنجحون بتغيير الحفاض بسلاسة ودون دموع وتوتر. بهذا يتشجع الطفل لكل عملية تغيير من اجل الحصول على الهدية التالية.

اضحكوه

ان الضحك يزيد من افراز هرمون السعادة، لذا قبل البدء بتغيير الحفاض بحوالي عشر دقائق العبوا مع طفلكم وقوموا بإضحاكه واجعلوا الضحك جزءاً من عملية تغيير الحفاض أيضاً.

علقوا ألعاباً بالقرب من منطقة تغيير الحفاض

مثل هاتف الأطفال أو صور مضحكة، بهذه الطريقة سوف يلهو بها الطفل بالنظر وإمساك هذه الالعاب والصور. وستقومون بتغيير الحفاض بسهولة وبدون صراخ وعصبية الطفل.

قد تحتاجون في بعض الأحيان إلى دمج اكثر من طريقة للحفاظ على هدوء الطفل أثناء تغيير الحفاض، لكن لا داعي لليأس، وبالطبع مع الخبرة سوف تبتكرون طرق جديدة وأكثر ملائمة للطفل وشخصيته.

تذكروا: لا تتركوا الطفل وحده بتاتاً أثناء تغيير الحفاض حفاظا على سلامته!

من قبل رزان نجار - الأحد ، 29 نوفمبر 2015
آخر تعديل - الاثنين ، 20 سبتمبر 2021