فوائد حبة البركة للحامل

لحبة البركة العديد من الفوائد الصحية، فماذا عن فوائد حبة البركة للحامل تحديدًا؟

فوائد حبة البركة للحامل

حبة البركة ويطلق عليها العديد من الأسماء منها البذور السوداء والكمون الأسود والكالونجي وبذور البصل الأسود يتم استخراجها من نبات يسمى Nigella Sativa. 

تتمتع حبة البركة وزيت بذورها بشهرة واسعة في مجال الطب البديل الثقافات الهندية والعربية. 

زيت حبة البركة مليء بالفوائد الصحية المختلفة، لنتعرف على فوائد حبة البركة للحامل تحديدًا:

فوائد حبة البركة للحامل

لحبة البركة العديد من الفوائد المحتملة للحامل، نذكر أبرزها المساعدة في تقليل مقدمات الارتعاج (ارتفاع ضغط الدم الحملي) 

مقدمات الارتعاج أو ارتفاع ضغط الدم الحملي هو إحدى مضاعفات الحمل التي تتميز بارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل مما قد يؤدي إلى حدوث تسمم الحمل، وقد يؤثران غالبًا على الكبد والكليتين.

تبدأ مقدمات الارتعاج عادة بعد 20 أسبوع من الحمل لدى النساء اللواتي كان ضغط الدم لديهن طبيعيًا.

الإجهاد التأكسدي والالتهابات والعامل الوراثي واضطرابات المناعة هي عوامل تكمن وراء التسبب في مقدمات الارتعاج. يمكن أن تؤدي هذه الحالات إلى نقص التروية أو نقص الأكسجين في المشيمة. 

وتؤدي في نهاية المطاف إلى ارتفاع ضغط الدم.

وهنالك العديد من المحاولات لمنع تطور مقدمات الارتعاج (ارتفاع ضغط الدم الحملي) بمكملات غذائية مختلفة أغلبها أدت إلى فشل أو إلى نجاح محدود. يعتبر الإجهاض وإنهاء الحمل العلاج الأنسب لمقدمات الارتعاج.

من المعروف أن حبة البركة لها فوائد علاجية، بما في ذلك الخواص المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة وخافض ضغط الدم. 

يمكن لحبة البركة أن تحمي الأعضاء من الضرر التأكسدي الناجم عن الجذور الحرة المختلفة.

يعمل الثيموكينون وهو عنصر كيميائي في حبة البركة كمضاد للالتهابات عن طريق تثبيط السيتوكينات المؤيدة للالتهابات.

من المتوقع أن تعمل مضادات الأكسدة الموجودة على اكساب حبة البركة قدرة تحسين نقص الأكسجين في المشيمة وتعزيز التأثيرات المضادة للالتهابات لمنع الإجهاد التأكسدي في مقدمات الارتعاج.

فوائد أخرى لحبة البركة للحامل

لحبة البركة العديد من الفوائد العامة التي تعود بالأثر الإيجابي على الحامل أيضًا، إليكم أهمها:

  • يساعد في النوم الجيد

يعمل زيت حبة البركة كعلاج طبيعي للنوم. تظهر الأبحاث أن زيت حبة البركة يمكن أن يساعد في القضاء على اضطرابات النوم وجعل النوم أفضل. 

يمكن للأشخاص الذين يعانون من الأرق تناول ملعقة صغيرة من زيت الحبة السوداء قبل ساعة من النوم. 

  • تحسين الذاكرة

 تظهر الأبحاث أن مقاييس الذاكرة والانتباه لدى الذكور الذين تناولوا بذور حبة البركة تحسنت، لا توجد أبحاث كافية تثبت ما إذا كانت حبة البركة تحسن مهارات الذاكرة والتفكير لدى الإناث. 

  • الصرع

تظهر الأبحاث أن تناول مستخلص حبة البركة يساعد في التقليل من عدد وحدة نوبات الصرع عند الأطفال الذين شخصوا بالاصابة بمرض الصرع. من جانب اخر تناول زيت حبة البركة غير مفيد لتلك النوبات.

  • قرحة المعدة

تظهر بعض الأبحاث أن تناول مسحوق بذور حبة البركة جنبًا إلى جنب مع الدواء  أوميبرازول يمكن أن يكون له فائدة في القضاء على بكتيريا المسببة لقرحة المعدة (H. pylori) التي يمكن لها أن تسبب قرحة في المعدة

  • الام الركبة

تظهر الدراسات والأبحاث بأن دهن زيت حبة البركة على منطقة الركبة لمدة معينة من الممكن أن تساعد في تخفيف الام الركبة التي يكون السبب من ورائها هشاشة العظام.

  • التهاب المفاصل الروماتويدي

تظهر الدراسات أن تناول زيت حبة البركة يحسن الألم والتصلب لدى الأفراد الذين شخصوا بالإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي الذين يتناولون الميثوتريكسيت. 

  • التهاب اللوزتين

تشير الأبحاث المبكرة إلى أن تناول حبة البركة عن طريق الفم قد يعمل على تخفيف الألم لدى الأفراد المشخصين بالتهاب اللوزتين والبلعوم. 

  • البهاق

تظهر الأبحاث المبكرة أن وضع كريم يحتوي على الزيت المستخلص من حبة البركة على الجلد لمدة 6 أشهر يمكن أن يحسن لون البشرة لدى بعض الأشخاص المصابين بالبهاق. 

  • فوائد أخرى

كما قد يساعد في التخفيف من الاحتقان، والسعال، وصداع الرأس. 

من قبل مريم هارون - الأربعاء ، 19 أغسطس 2020