علاج وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال

يتكون الماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال بسبب التهاب الأذن الوسطى، فما هو علاج وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟

علاج وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال

يؤدي التهاب الأذن الوسطى إلى تجمع السوائل خلف طبلة الأذن، وتتراوح أسباب وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال ما بين الحساسية، أو الاحتقان، أو تضخم الجيوب، أو وجود مشاكل في قناة الأذن، أو تغير الضغط الهوائي المفاجئ.

كل ما يهمك معرفته حول علاج وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال في ما يأتي:

علاج وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال

يشعر الطفل بالانزعاج والإحساس بالضغط في الأذن في حال وجود ماء خلف طبلة الأذن، وعادة ما تختفي السوائل خلف طبلة الأذن وحدها خلال 3 أشهر، ولكن في حال استمرارها وازديادها أكثر من ذلك فإنها قد تؤثر على سمع الطفل وهنا يجب العلاج.

يكون علاج وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال بحسب سبب تجمع السوائل خلف طبلة الأذن، ويتضمن على الاتي:

  • في حال استمرار وجود ماء خلف طبلة الأذن لمدة 3 شهور

يقوم الطبيب باختبار سمع الطفل وفي حال تأثر السمع الشديد يلجأ الطبيب لاستعمال المضادات الحيوية ولا يتم استعمالها دائمًا أو استخدام أنابيب الأذن.

  • في حال استمرار وجود ماء خلف طبلة الأذن من 4 إلى 6 شهور

يتم اللجوء إلى تركيب أنابيب الأذن عن طريق الجراحة حيث يتم إدخال الأنابيب في طبلة الأذن بعد تخدير الطفل تخديرًا كاملًا.

تسمح الأنابيب للماء بالخروج من الأذن الوسطى ومنع عودتها، تحسن السمع عند الطفل ومنع عودة الالتهابات المتكررة.

يتم إبقاء الأنابيب من 6 إلى 12 شهرًا ومن ثم يسقط لوحده، قد يتم علاج وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال بعد ذلك ولكن قد يحتاج بعضهم إلى إعادة وضع الأنابيب مرة أخرى.

  • في حال تضخم اللحمية وتأثيرها في تجمع الماء خلف طبلة الأذن.

تساعد عملية إزالة اللحمية في تسهيل عملية مرور الهواء والسوائل خلال التجويف الأنفي ومنع تراكم السوائل مرة أخرى وبالتالي علاج وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال.

وفي حالات نادرة قد يكون تضخم اللوزتين سببًا في إغلاق قناة الأذن وتراكم الماء خلف طبلة الأذن فيتم استئصالها.

عواقب عدم علاج وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال

إن تأثير الماء خلف طبلة الأذن على السمع يكون مؤقتًا بالعادة في حال المتابعة والعلاج.

أما في حال عدم علاج وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال وإهمال المرض أو معاناة الطفل من الماء المزمن خلف طبلة الأذن فقد تحدث بعض العواقب مثل:

  • التأثير على السمع والنطق عند الطفل.
  • التأثير على القراءة والكتابة وسلوك الطفل بحيث قد يصبح نشاطه زائدًا عن الحد الطبيعي.
  • المعاناة من عدم التركيز والانتباه ويكون كثير التشتت بسبب مشاكل السمع.

الوقاية من تجمع الماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال

بعد التعرف على علاج وجود ماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال إليك بعض النصائح لتقليل خطر تراكم الماء خلف طبلة الأذن عند الأطفال:

  • جنب طفلك التعرض لأية مواد تثير الحساسية عنده.
  • اغسل يدين طفلك بشكل مستمر.
  • تجنب الإفراط في استخدام المضادات الحيوية.
  • احرص على إرضاع الطفل بواسطة الرضاعة الطبيعية فهي مهمة للطفل وتساهم في تقليل خطر الالتهابات عند الطفل وتقوية جهازه المناعي.
  • تابع مطاعيم طفلك الدورية، وقم بإعطاء لقاح المكورات الرئوية والذي يساعد في الحماية من البكتيريا المسببة لالتهابات الأذن ولقاح الإنفلونزا أيضًا يساعد في الحماية.
من قبل د. غفران الجلخ - الأربعاء ، 15 يوليو 2020
آخر تعديل - الجمعة ، 16 يوليو 2021