افعل ولا تفعل لعلاج حمى الأطفال

كيف يجب أن تتصرف عند ارتفاع درجة حرارة طفلك؟ ماذا تفعل؟ ماذا تتجنب؟ إليك أهم هذه الأمور خلال علاج حمى الأطفال في الآتي:

افعل ولا تفعل لعلاج حمى الأطفال

إن ارتفاع درجة حرارة الطفل تضع الوالدين أمام صعوبة في التعامل مع هذه الحالة الطارئة، فيكونون بحيرة من أمرهم في كيفية خفض وعلاج حمى الطفل.

إليكم أهم الأمور التي يجب فعلها وتجنبها لخفض وعلاج حمى الأطفال.

أمور يجب فعلها لعلاج حمى الأطفال

في ما يأتي أبرز الأمور الوجب اتباعها من قبل الوالدين خلال علاج حمى الأطفال:

1. الإكثار من شرب السوائل

تأكدوا من إعطاء طفلكما الكثير من السوائل لتناولها خلال فترة إصابته بالحرارة المرتفعة وذلك لتجنب إصابته بالجفاف.

ينصح بإعطاء الطفل المشروبات الباردة عند إصابته بالحمى سواء في أيام الصيف أو الشتاء.

2. إعطاء الطفل قسطًا من الراحة

حاولوا إعطاء الطفل قسطًا وافرًا من الراحة، الأمر الذي ينعكس إيجابًا على عمل الجهاز المناعي في الوقاية من مسبب المرض الذي نتج عنه ارتفاع درجة حرارة الطفل.

هذا لا يعني منع الطفل من اللعب بتاتًا ولكن محاولة التقليل من النشاط الجسماني الخاص به لتسريع نتائج علاج حمى الأطفال.

3. تهوية غرفة الطفل

من الواجب الحرص على تهوية غرفة الطفل بشكل مستمر من أجل تجديد الهواء بداخلها.

لا تدعوا الطقس البارد يمنعكم من القيام بذلك خلال علاج حمى الأطفال.

4. إعطاء الطفل الأدوية الملائمة

في بعض الأحيان وعند ارتفاع درجة حرارة الطفل بشكل كبير يصبح من الضروري إعطاءه بعض الأدوية الخافضة للحرارة والتي تباع دون وصفة طبية ولكن بعد استشارة الطبيب بالطبع.

أمور يجب أن تتجنبها في علاج حمى الأطفال

في ما يأتي مجموعة من الأمور التي يجب على الوالدين تجنبها خلال علاج حمى الأطفال:

1. إضافة طبقات ملابس عديدة

في حال إصابة الطفل بالحمى من المهم عدم إضافة طبقات ملابس إضافية له في محاولة لخفض حرارته حيث قد تساهم هذه الطريقة في زيادة درجة حرارة جسمه.

2. وضع الطفل في المغاطس أو الحمامات الباردة

استخدام المغاطس الباردة في محاولة للتخفيف من حرارة الطفل المرتفعة وعلاج حمى الأطفال من شأنه أن يسبب هبوط حاد في حرارته الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى أضرار صحية كبيرة.

بإمكانكم استخدام الماء الفاتر في المغاطس عوضًا عن البارد.

3. مسح جسم الطفل بالكحول

استخدمت هذه الطريقة منذ القدم في محاولة لخفض درجة حرارة الطفل المرتفعة، ولكن القيام بذلك قد يؤدي إلى اختراق الكحول للجلد وبالتالي وصوله إلى الدورة الدموية.

4. لف الطفل بمنشفة رطبة

حاولوا تجنب لف طفلكما بمنشفة رطبة من أجل خفض حرارته المرتفعة حيث تؤدي هذه الطريقة إلى منع عملية التبخر الطبيعية لدى جسم الطفل، علمًا أنها عملية هامة جدًا والتي يستخدمها الجسم لخفض حرارته.

متى يجب عليك التوجه للطبيب لعلاج حمى الأطفال؟

اتجه للطبيب إذا صادفت الحلات الاتية مع طفلك المصاب بالحمى:

  • كان عمر الطفل 3 أشهر أو أقل ودرجة حرارته من فتحة الشرج 38 درجة مئوية أو أكثر.
  • كان الطفل يتراوح عمره من 3 أشهر-3 سنوات وكانت درجة حرارته 38.9 درجة مئوية أو أعلى واستمرت لعدة أيام.
  • استمرت دجة الحرارة المترفعة لأكثر من 24 ساعة.
  • كانت فتحة اليافوخ اللينة في جمجمة الطفل منتفخة.
  • ظهرت علامات الجفاف على الطفل، مثل: البكاء دون دموع، أو حفاضات غير مبللة، أو جفاف الفم.
  • ظهرت الطفح الجلدي بسبب الحمى.
  • أصيب بنوبات الصرع.
من قبل رزان نجار - الخميس ، 26 أكتوبر 2017
آخر تعديل - الأحد ، 25 يوليو 2021