علاج الحروق للأطفال: نصائح وإرشادات هامة

حياة الطفل حافلة بالمغامرات والمخاطر والحوادث التي لا تنتهي! ولكن وفي حال تعرض الطفل للحروق لسبب ما، ما الذي عليك فعله؟ وما هي طرق علاج الحروق للأطفال؟

علاج الحروق للأطفال: نصائح وإرشادات هامة

فضول طفلك قد يدفعه لتعريض نفسه للمخاطر في بعض الأحيان، وهذه المخاطر تشمل الحروق، فكيف تتعاملين مع الطفل حال إصابته بحروق؟ إليك أهم المعلومات بخصوص علاج الحروق للأطفال:

درجات الحروق

قبل البدء بعلاج الحروق للأطفال، يجب معرفة درجة الحروق أولاً، فلكل درجة طرق علاج مختلفة، وهذه تصنيفات الحروق المختلفة وأعراضها:

1-  حروق الدرجة الأولى

تؤثر حروق الدرجة الأولى فقط على الطبقة الخارجية من الجلد (أي طبقة البشرة)، وغالباً سوف يشعر الطفل المصاب بحروق الدرجة الأولى بألم بسيط مع تورم واحمرار في البشرة في منطقة الإصابة.

2- حروق الدرجة الثانية

في حروق الدرجة الثانية تتأثر الطبقة الخارجية من البشرة والطبقة التي تقع أسفلها مباشرة (البشرة والأدمة)، وهنا يبدو جلد الطفل بلون أحمر فاتح، مع تورم وبثور وتقرحات، كما أن الألم سوف يكون شديداً.

3- حروق الدرجة الثالثة

هذا النوع من الحروق هو الأكثر خطورة، وفيه يلحق الضرر بكافة طبقات الجلد، ويبدو الجلد مشققاً ولونه أسود أو أبيض وكأنه يشبه الشمع.

وهنا قد لا يشعر الطفل بأي ألم حيث يتضمن هذا النوع من الحروق تلفاً كاملاً في الأعصاب والأنسجة في المنطقة المصابة.

علاج الحروق للأطفال من الدرجة الأولى

عند محاولة علاج حروق الدرجة الأولى للأطفال، عليك التقيد بالإرشادات الأساسية التالية:

1- نقع منطق الحرق في الماء

يجب وضع المنطقة المصابة لدى الطفل فوراً في وعاء يحتوي على ماء فاتر، وتركها منقوعة في الماء لمدة تتراوح بين 5-15 دقيقة.

وعليك أن تنتبه هنا لأن تتجنب استخدام الثلج تماماً، فهذا قد يزيد الأمور سوءاً في هذه المرحلة.

2- لا تقم بإزالة الأقمشة الملتصقة بالجلد

إذا ما كان هناك ثياب أو قماش يلتصق بمنطقة الحرق لدى الطفل، إياك أن تحاول نزعه بالقوة، بل قم بقص أطراف قطعة القماش الحرة وغير الملتصقة فقط.

3- قم بتغطية منطقة الحرق

ابحث عن ضماد غير لاصق (هناك أنواع خاصة بالحروق)، أو قم باستخدام فوطة نظيفة ومعقمة وضعها على منطقة الحرق.

إياك ومحاولة دهن الحرق بأي نوع من الدهون أو الزبدة، كما عليك أن تتجنب تماماً محاولة تفجير أي بثور ظاهرة في منطقة الحرق.

4- استخدم مسكنات الألم واتصل بالطبيب

حسب مرحلة الطفل العمرية، حاول استخدام مسكن ألم مناسب بعد استشارة الطبيب ريثما تصل لعيادة الطبيب لمعاينة الحالة.

علاج الحروق للأطفال من الدرجة الثانية والثالثة

يعتبر هذا النوع من الحروق أكثر خطراً بمراحل من الدرجة الأولى، وهذه أهم الإرشادات والنصائح الهامة:

1- خلع ثياب الطفل

في حال وجود ثياب غير ملتصقة بالحرق، قم بإزالتها فوراً ولكن في حال الحروق الناتجة عن المواد الكيميائية عليك بغسل المنطقة بماء فاتر لمدة 5 دقائق أولاً قبل إزالة الثياب.

2- استلقاء الطفل أمر ضروري

اجعل الطفل يستلقي وحاول رفع المنطقة المصابة بالحرق فوق مستوى الجسم قدر الإمكان، وضع فوطة مبللة على منطقة الحرق وقم بتجديدها كل 10-20 دقيقة لسحب الحرارة من الجلد.

إذا كانت مساحة الحرق واسعة، لا تضع عليها ماء بارد، فهذا قد يسبب حالة من الصدمة للجسم.

3- أمور أخرى هامة

عليك محاولة تجفيف منطقة الحرق بالتربيت برفق، ثم تغطيتها بضماد مناسب مرخي واصطحاب الطفل للطبيب فوراً.

ولكن إياك واستخدام أي كريمات من أي نوع أو أي مواد لدهن الحرق.

إجراءات أولية هامة لحروق الأطفال في حالات خاصة

هناك بعض المسببات الخاصة للحروق التي تستدعي عناية أولية خاصة عند محاولة علاج الحروق للأطفال، وهذه أهمها:

1- اشتعال جسم الطفل

في حال اشتعال النار في جسم الطفل، قم بلفه فوراً ببطانية أو احتضنه بسرعة أو ادفعه ليتدحرج على الأرض.

2- حروق المواد الكيميائية

إذا ما كان سبب الحرق مادة كيميائية ما، احرص على تسليط ماء الصنبور بحرارة فاترة على منطقة الإصابة لمدة لا تقل عن 5 دقائق قبل تجريده من الثياب التي لامست المادة الكيميائية كي لا تزيد انتشارها على جلده.

ثم بعد إزالة الثياب أعد تسليط المياه على منطقة الحرق، أو نقع المنطقة المصابة بالماء الفاتر لمدة لا تقل عن 20 دقيقة.

وفي حال كانت المادة الكيميائية مسحوقاً، حاول نفضها عن جسم الطفل قبل تعريض المنطقة المصابة للماء.

3- الحروق الكهربائية

في هذه الحالة قم فوراً بفصل مصدر التيار الكهربائي الذي تعرض له الطفل، أو حاول فصل الطفل عن الكهرباء عبر الإمساك به وشده بمادة عازلة غير موصلة للكهرباء.

متى يجب الاتصال بالطوارئ؟

إذا ما لاحظت أياً من الأعراض والأمور التالية، عليك الاتصال بالطوارئ فوراً أو أخذ الطفل للطبيب على وجه السرعة:

  • إذا ما بدت المنطقة المصابة بلون أبيض أو أسود ومشقق.
  • إذا ما كان الحرق يغطي أكثر من 10% من مساحة جسم الطفل.
  • في حال خروج مواد غريبة وإفرازات وسوائل من منطقة الحرق مع تورم واحمرار وألم يزداد مع الوقت.
  • إذا كان الحرق في منطقة الوجه أو المنطقة الحساسة أو المفاصل أو الأقدام واليدين.
  • إذا ما كان سبب الحرق مادة كيميائية أو صعقة كهربائية.
  • إذا كان الطفل يعاني من صعوبة التنفس.

ومن الجدير بالذكر أن حروق الدرجة الأولى فقط هي التي يمكن علاجها بالمنزل، أما حروق الدرجة الثانية والثالثة فيجب اللجوء للطبيب فوراً للحصول على العلاج المناسب لها بسبب درجة خطورتها المرتفعة.

من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 12 أبريل 2019
آخر تعديل - الجمعة ، 12 أبريل 2019