طرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون الهام للحمل

طرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون، هذا ما تبحث عنه بعض السيدات لزيادة هذا الهرمون، لذلك ننصحك بمتابعة المقال حيث به كافة الطرق الطبيعية.

طرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون الهام للحمل

فلنتعرف في ما يأتي على طرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون (Progesterone) إضافة لمعلومات هامة حول هذا الهرمون:

طرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون

يعد الخلل الهرموني أحد الأسباب الأساسية لعدم حدوث الحمل، فهناك هرمونات تتحكم بخصوبة المرأة والتي يجب أن تكون بنسبة مرتفعة في الجسم، وأبرزها هرمون البروجسترون المسؤول عن الحمل.

بالتالي إن المستويات المنخفضة لهذا الهرمون، يمكن أن تعيق حدوث التخصيب والحمل.

في حال انخفاض مستوى هرمون البروجسترون بالجسم، يمكن اتباع طرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون، ومن أبرزها الآتي:

1. ممارسة الرياضة باعتدال

إن الإجهاد يساهم في رفع مستوى الكورتيزول بالجسم، وهو ما يسبب خلل بالهرمونات، لكن في نفس الوقت، ينصح بممارسة الرياضة الخفيفة يوميًا للحفاظ على نسبة الهرمونات الطبيعية.

2. الحفاظ على وزن صحي

الحفاظ على الوزن الصحي له أثر جيد على كافة وظائف الجسم، حيث أن زيادة الوزن تؤدي لاضطرابات الهرمونات واختلال توازنها، فيسبب ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين (Estrogen)، وانخفاض البروجسترون.

3. التقليل من التوتر 

طرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون أبرزها التقليل من التوتر، وذلك حتى لا نعطي الجسم فرصة لإفراز نسبة كبيرة من هرمون الكورتيزول، وبالتالي انخفاض البروجسترون في الجسم.

يمكن التقليل من التوتر بالاسترخاء وعدم تضخيم الأمور بالإضافة لممارسة بعض الرياضات، مثل: اليوغا. 

4. تناول نظام غذائي صحي

يمكن لبعض العناصر الموجودة في الأطعمة أن تساعد في تحسين نسبة البروجسترون بالجسم، وأبرزها:

  • الزنك: هو من العناصر الهامة التي تعزز إطلاق البروجسترون، ويتوفر الزنك في الحمص، واليقطين، واللوز، واللحوم الحمراء.
  • أوميغا 3 (Omega-3): إن الأطعمة الغنية بأوميغا 3 تساعد في توازن الهرمونات بالجسم، مثل: البيض، والجوز، وبذور الكتان، والحليب، سمك التونة والماكريل والسلمون.
  • الدهون الصحية: تساهم في تحسين إنتاج الهرمونات بالجسم، وتعد المكسرات هي أهم الأطعمة الغنية بها، بالإضافة إلى زيت الزيتون والأسماك الدهنية.
  • الألياف: أيضًا تساعد الألياف في تعزيز مستويات البروجسترون بالجسم، وتتوفر في بذور الكتان، والكينوا، والتفاح، والموز، والبرتقال.
  • الفيتامينات: تساعد بعض الفيتامينات في تحسين مستويات هرمون البروجسترون، مثل فيتامين ب6 (Pyridoxine)، فيتامين ج (Vitamin C)، وفيتامين هـ (Vitamin E)، والتي تتواجد بكثرة في الفواكه. 

جميع النقاط المذكورة طرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون سهلة التطبيق ولا تحتاج لأي جهد إضافي.

لماذا يعد هرمون البروجسترون الأهم لحدوث التخصيب؟

البروجسترون هو هرمون يتم إفرازه في جسم المرأة، ويتحكم في الدورة الشهرية والخصوبة، ويلعب دورًا هامًا في بداية الحمل والحفاظ عليه.

حيث يساعد هذا الهرمون في تجهيز بطانة الرحم لغرس البويضة المخصبة بها.

أما بعد الحمل، يصبح هرمون البروجسترون أكثر نشاطًا، ويسهم في تحسين الأوعية الدموية ببطانة الرحم، لتزويد الجنين بالغذاء.

تنخفض مستويات هذا الهرمون بالجسم عندما تكون هناك زيادة في مستويات هرمون الإستروجين، وهو الهرمون المسؤول عن تطوير الخصائص الجنسية للإناث، ويساعد في تنظيم هرمون البروجسترون وحماية الحمل.

أسباب انخفاض هرمون البروجسترون بالجسم

بعد التعرف على طرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون قد تتسائل ما سبب انخفاضه في الجسم من البداية؟ إن الأسباب كثيرة، وأبرزها الآتي:

  • ممارسة الرياضة المجهدة لفترة طويلة
  • زيادة التوتر والقلق، ذلك لأن الشعور بالتوتر، يرتفع مستوى هرمون الكورتيزول أو ما يسمى هرمون الإجهاد بالجسم، وبتالي ينخفض مستوى هرمون البروجسترون.
  • التعرض للمواد الكيميائية، مثل: المبيدات الحشرية والمنظفات وغيرها، فجميعها يمكن أن تقلل من نسبة البروجسترون بالجسم.
  • زيادة الوزن، حيث تتسبب زيادة الوزن في رفع مستوى الإستروجين بالجسم، وبالتالي انخفاض البروجسترون.
  • تقدم العمر، إن النساء الأكبر سنًا هن اللاتي ينخفض لديهن البروجسترون، وخاصةً في مرحلة انقطاع الطمث.

أعراض انخفاض البروجسترون بالجسم

قبل البدء بطرق طبيعية لزيادة هرمون البروجسترون لا بد من التأكد بأنه هناك نقص بالهرمون فعلًا، ويتم ذلك بإجراء تحليل مخبري للتأكد من انخفاضه تزامنًا مع ظهور الأعراض الآتية: 

  • آلام الرأس: إن الصداع النصفي الذي يصيب المرأة باستمرار هو أحد علامات انخفاض البروجسترون.
  • تقلب المزاج والشعور بالضيق: يزداد شعور المرأة بالضيق والحالة المزاجية السيئة في حالة انخفاض نسبة البروجسترون.
  • اضطرابات النوم: يساهم انخفاض البروجسترون في عدم النوم بصورة جيدة والإصابة بالأرق.
  • الإمساك: في بعض الأحيان، يمكن أن تصاب المرأة بالإمساك نتيجة انخفاض البروجسترون في جسمها.
  • طراوة الثدي: كذلك يمكن أن تلاحظ المرأة طراوة الثدي مع انخفاض هذا الهرمون.
  • التعب والإرهاق: وذلك بسبب وجود خلل في الهرمونات الأساسية بجسم المرأة.

 

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء 18 حزيران 2019
آخر تعديل - الأربعاء 17 شباط 2021