خلع الورك الولادي أو التطوري

ماذا تعرف عن خلع الورك الولادي (التطوري) الذي قد يصيب العديد من الأطفال قبل أو بعد الولادة؟ دعنا نعرفك على الأسباب والعلاج فيما يلي:

خلع الورك الولادي أو التطوري

خلع الورك الولادي أو التطوري (Developmental Dysplasia of hip (DDH، هي نمو مفصل الورك بطريقة غير طبيعية، والذي ممكن ان يحدث قبل او بعد الولادة.

تشخيص الاصابة

يحدث خلع الورك التطوري عند 1 من كل 1000 طفل عالمياً، وقد تم تشخيصه منذ مئات السنين منذ أيام ابقراط.

ارتولاني Ortalani وجاليزي Galeazzi عالمين ايطاليين كان لهما فضل كبير بوضع أسس تشخيص وعلاج هذه الحالة. وهذه الأسس هي:

  • التشخيص المبكر لهذه الحالات هو العامل الأهم في العلاج، حيث كلما كان التشخيص والعلاج مبكراً كانت الأمور أسهل والنتائج أفضل.
  • استخدام وسائل تشخيص مثل: السونار او الصور التلفزيونية سهل عملية تشخيص هذه الحالات مبكراً.

درجات الخلع

هناك ثلاث درجات من خلع الورك:

  1. خلع جزئي: عندما يكون هناك تلامس جزئي ما بين رأس عظم الفخذ والحوض.
  2. خلع كامل:عندما لا يكون هناك أي تلامس ما بين رأس عظم الفخذ والحوض.
  3. حالة عدم استقرار المفصل: عندما يكون هناك قابلية للخلع الجزئي او الكلي عند تحريك المفصل بطريقة معينة.

الأسباب:

أسباب الإصابة بخلع الورك التطوري إلى الان غير واضحة، إلا ان هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من نسبة حدوث خلع الورك. وتشمل:

1- العرق:

إذ أنه سجلت أكثر حالات الإصابة بخلع الورك التطوري لدى الأمريكون الأصليون والعرق الأبيض وكانت أقلها عند الصينيين والأفارقة.

2- عامل الوراثة:

يلعب العامل الوراثي دوراً مهماً، حيث ان نسبة حدوث خلع الورك عند الاطفال الذين حدثت الحالة عند أحد الوالدين لديهم تزيد 10 أضعاف عن الاخرين.

3- جنس المولود:

فرص الإصابة بخلع الورك التطوري عند الإناث هو أكبر منه عند الذكور حيث أن 80% من الحالات هم من الإناث.

4- ترتيب المولود: 

المولود الاول في العائلة أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة.

5- وضعية الجنين داخل الرحم:

حيث أن الاطفال الذين يولدون بشكل عكسي (أي من المؤخرة بدل الرأس) تزيد نسبة حدوث الإصابة لديهم إلى أكثر من 5%.

6- عوامل أخرى:

  • التوائم.
  •  قلة الماء حول الجنين في الرحم.
  • استخدام القماط بعد الولادة.
  • تحدث في الرجل اليسرى اكثر من اليمنى.

التشخيص:

عادة ما يتم التشخيص بعد الولادة من خلال فحص المولود من قبل طبيب الاطفال عن، اذ عادة ما تحدث طقطقة عندما يتم إجراء فحص حركة الحوض، والذي يتم بعدة طرق تشمل:

  1. فحص ارتولاني (Ortolani Maneuver).
  2. فحص بارلو (Barlow maneuver).
  3. استخدام علامة جاليازي(Galeazi)، في حال كان الطفل بعمر يزيد عن 3 أشهر.

وعادة عند إجراء الفحوصات يظهر وجود فرق في طول عظام الفخذ بين الجهتين. أيضاً يمكن ملاحظة وجود فرق في ثنايا الجلد على مؤخرة الفخذين.

في حال الإصابة بخلع الورك في الجهتين يكون التشخيص أصعب وقد يكون متأخراً عندما يبدأ الطفل بالمشي بطريقة متمايلة مثل البطة، مع وجود انحناء او تقوس في الظهر إلى الأمام.

إذا كان خلع الورك في جهة واحدة ولم يشخص مبكراً وبدأ الطفل في المشي يلاحظ وجود عرج في المشي نتيجة وجود فرق في طول الرجلين.

كما ويتم استخدام وسائل تشخيص مساعدة بحسب عمر الطفل، مثل:

العلاج:

كما ذكرنا سابقاً فإنه اذا ما تم التشخيص مبكراً سيكون العلاج سهلاً. ويتم علاج حالات خلع الوزك عن طريق استخدام جهاز خاص يعرف بجبيرة بافليك Pavlic Harness، وظيفة هذا الجهاز هي تثبيت المفصل بطريقة معينة بحيث ينمو داخل المنطقة المحددة من الحوض.

صورة لجهاز جبيرة بافليك

في حال تم تشخيص الحالة في وقت متأخر يكون العلاج أصعب ويتم عن طريق إجراء عملية جراحية.

من قبل الدكتور عماد قلالوة - الاثنين ، 24 يوليو 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 28 أغسطس 2017