نقاط اساسية في تغذية الأم المرضعة

تعرفي على الاغذية التي عليك تناولها في فترة الرضاعة التي تعود بالفائدة عليك وعلى طفلك.. واحذري من بعض الاطعمة التي قد تضر

نقاط اساسية في تغذية الأم المرضعة

لقد اتبعت برنامج تغذية متوازن وصحي خلال فترة الحمل وننصحك بالإستمرار به في فترة ما بعد الولادة مع بعض الإضافات البسيطة، وكذلك عليك الإستمرار بتناول ثلاث وجبات غذائية مع وجبة إضافية صباحية أو مسائية.
ويجب أن يكون الغذاء متوازن وبكميات كافية لتحافظي على صحة وسلامة جسمك الذي سيقوم بإفراز الحليب الثمين والضروري لتغذية طفلك.

يحتوي حليب الأم على المواد التالية:

  •  البروتينات الضرورية للنمو، البناء والترميم.
  •  السكريات.
  •  المواد الدسمة.
  •  الكالسيوم.
  • الفيتامينات.
  • الماء.

هذه المواد تساعد على نمو الطفل وازدياد وزنه.

إذاً عليك متابعة برنامج التغذية المقرر لفترة الحمل على أن تضيفي إليه ما يلي:

أولاً: الأغذية الأساسية:
(حليب – جبن – خضار)، عليك بإضافة:
 كأس أو كأسين حليب.
 قطعة جبن واحدة.
 نصف حصة من الخضار: مطبوخة – أو غير مطبوخة.
ثانياً: الأغذية المفيدة:
 ملعقة صغيرة إضافية من الزبدة.
 ملعقة كبيرة إضافية من الزيت.
 ملعقتان كبيرتان من السكر أو المربى.
لا تخافي من ازدياد وزنك أثناء الرضاعة:
فهذه الإضافات لا تؤدي إلى السمنة والبدانة وذلك لأن حاجة جسمك أثناء فترة الإرضاع أكثر بقليل من حاجته أثناء الحمل، فلا تكبتي شهيتك في هذه الفترة فالغذاء ضروري لصنع حليب الثديين، وسوف تلاحظين أن وزنك نادراً ما يزداد خلال هذه الفترة ومن السهل التخلص من هذه الزيادة في حال حصولها بحذف الكمية الإضافية من السكر أو المربى أو حذف الكمية الإضافية من الزبدة أو الزيت.

 لا تنسي شرب كميات مناسبة من السوائل (حوالي لترين):

فلا تقاومي العطش الفيزيولوجي الذي يزداد بشكل طبيعي في هذه الفترة وبإمكانك شرب الماء والحليب والشاي الخفيف والقهوة الخفيفة أيضاً ومغلي الأعشاب الطبيعية (نعناع …..إلخ)، أما عصير الفواكه فعليك بشربه باعتدال لأنه قد يؤدي لحصول الإسهالات عند طفلك مع أنها عابرة وبدون أي خطورة عليه (فقط إسهالات عصير الفواكه).

 عليك بتجنب بعض الخضار ذات الطعم الحاد:

كالكرفس والبراصيا والزهرة والثوم والبصل فهي تضفي على حليب الأم طعماً حاداً قد لا يستسيغه (لا يقدر على بلعه واكله) بعض الأطفال، فإذا كان طفلك لا يتأثر بهذا الطعم الحاد فإنه بإمكانك الاستمرار في أكلها، كما أنه يتوجب عليك الاستمرار في تجنب المشروبات الكحولية.

 عندما تفطمي طفلك:

لا تتركي العادات الغذائية الجيدة: كتناول ثلاث وجبات غذائية، ولا تتبعي برنامج تغذية (ريجيم) قاسٍ متعب نفسياً وجسمياً.
فلن تستطيعي أن تستعيدي رشاقتك خلال عدة أسابيع وعليك باتباع نموذج تغذية (ريجيم) معتدل وتدريجي كالاتي:
بالنسبة للأغذية الأساسية:
حذف كأس أو كأسين من الحليب والأفضل تناول الحليب قليل الدسم.
تناول قطعة واحدة من الجبن وكأس لبن.
أما بالنسبة للأغذية الضرورية: فلا تجري أي تعديلات واستمري على البرنامج السابق.
الأغذية المفيدة:
إخفضي كمية الخبز إلى 100غ (نصف رغيف).
وإخفضي كمية البطاطا إلى 100غ أيضاً (حبتين من البطاطا).
أما بالنسبة للسكر فلتكتفي بنصف ملعقة كبيرة يومياً وحاولي أن تتجنبي الحلويات والمربيات والشوكولا وأيضاً المشروبات الغازية المحلاة كالكولا.

من قبل ويب طب - الخميس ، 30 يوليو 2015