تضخم الكلى عند الجنين الذكر: دليلك الشامل

تكشف المراجعات الدورية خلال الحمل العديد من المشكلات الطبية في الجنين، بما في ذلك تضخم الكلى عند الجنين الذكر، التفاصيل في الآتي.

تضخم الكلى عند الجنين الذكر: دليلك الشامل

كل ما يهمك معرفته حول تضخم الكلى عند الجنين الذكر أو ما يعرف بموه الكلى الجنيني (Fetal Hydronephrosis) إليك من خلال ما يأتي:

تضخم الكلى عند الجنين الذكر

هو تورم في الكلى عندما يتجمع الكثير من البول في حوض الكلى نتيجة انسداد التدفق الطبيعي للبول في الحالب، وبالتالي لا يُسمح للبول بالتدفق إلى المثانة مما يزيد الضغط على الكلى ويؤدي إلى تضخمها. 

تعتمد شدة تضخم الكلى على حجم التضخم ومدى الانسداد الحاصل، وإذا لم يتم تصحيحه يمكن أن يتسبب في فقدان الكلى لقدرتها على إنتاج البول. 

قد يظهر تضخم الكلى عند الجنين من كلا الجنسين، حيث يتم تشخيص إصابة جنين أو اثنين بتضخم الكلى من كل 100 حالة حمل، إلا أن الإصابة بتضخم الكلى تعد أكثر شيوعًا عند الأجنة الذكور من الأجنة الإناث. 

أسباب تضخم الكلى عند الجنين الذكر

في بعض الأجنة الذكور المصابين بتضخم الكلى قد لا يستطيع الأطباء المختصين العثور على سبب لحدوثه، وفي كثير من الأحيان يختفي تضخم الكلى من تلقاء نفسه، وهذا ما يعرف بتضخم الكلى العابر (Transient hydronephrosis).

في حالات أخرى يحدث تضخم الكلى لعدة أسباب، نذكر بعضًا منها في ما يأتي: 

  • انسداد يمكن أن يحدث في أماكن مختلفة على طول المسالك البولية.
  • الارتجاع أو التدفق العكسي للبول.
  • عدم اكتمال نمو الجنين بما يكفي مما يسمح بتمدد الحوض أكثر من المعتاد.
  • وجود حالب إضافي لدى الجنين.
  • إصابة الجنين بالكلية متعددة الكيسات وهو عيب خلقي لا تعمل فيه الكلى كما يجب.

تشخيص تضخم الكلى عند الجنين الذكر

إليك التفاصيل حول تشخيص تضخم الكلى عند الجنين في الآتي:

1. التشخيص قبل الولادة

يمكن للأطباء المختصين تشخيص تضخم الكلى عند الجنين الذكر قبل ولادته من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية للحامل والتي تمكنهم من رؤية أعضاء الجنين وتكوين صورة لهيكلها، حيث يظهر فيها أن أجزاء من المسالك البولية متضخمة بما في ذلك الكلى.

بالإضافة إلى ذلك يوصي الأطباء المختصين بمتابعة الفحص بالموجات فوق الصوتية لمعرفة ما إذا كان تضخم الكلى عند الجنين الذكر يزداد سوءًا، أو يتحسن بمرور الوقت، وقد يتم إجراء اختبارات ما قبل الولادة لمحاولة العثور على سبب تضخم الكلى أو التأكد من وجود مشاكل صحية أخرى. 

2. التشخيص بعد الولادة

بعد ولادة الطفل سيقوم الطبيب بإجراء مجموعة من الاختبارات لمعرفة ما إذا كانت مشكلة تضخم الكلى ما زالت قائمة ولمعرفة نوع العلاج الذي يحتاجه الطفل، ومنها: 

  • فحص الموجات فوق الصوتية: يتم خلال الاختبار فحص كليتي الطفل ومثانته، والذي يظهر ما إذا كان تضخم الكلى يتحسن أم لا.
  • فحوصات للكلى: توضح هذه الفحوصات مدى جودة عمل كليتي الطفل.
  • التصوير بالأشعة السينية: توضح هذه الصور مدى جودة عمل مثانة الطفل.
  • فحص تفريغ المثانة والإحليل: يوضح هذا الفحص كيفية عمل المسالك البولية والمثانة لدى الطفل أثناء التبول.

علاج تضخم الكلى عند الجنين الذكر

بعد تشخيص تضخم الكلى عند الجنين الذكر قبل الولادة يجب على الأم مراجعة طبيب المسالك البولية للأطفال ما بين الأسابيع 20 - 30 من الحمل لمراقبة حالته، حيث إنه من المرجح أن تختفي الحالة إما قبل الولادة أو في الأشهر الأولى بعد الولادة.

يتم تحديد خطة علاج تضخم الكلى من خلال طبيب المسالك البولية بناءً على مدى تضخم الكلية قبل الولادة لعلاج السبب الأساسي، حيث يتم تصنيف تضخم الكلى على مقياس من الدرجة الأولى بمعنى تضخم الكلى البسيط إلى الدرجة الرابعة بمعنى حالة شديدة من تضخم الكلى.

إليك خيارات علاج تضخم الكلى عند الجنين الذكر بعد الولادة في الآتي:

  • تضخم الكلى من الدرجة الأولى إلى الثالثة  

يمكن أن تحل مشكلة تضخم الكلى هنا من تلقاء نفسها دون تلقي العلاج بمرور الوقت، ويتم إعطاء الطفل المضادات الحيوية للوقاية من التهابات الكلى والتي غالبًا ما يكون لها آثار جانبية قليلة جدًا.

  • تضخم الكلى من الدرجة الرابعة  

يلجأ العديد من الأطباء إلى إجراء عملية جراحية لتصحيح المشكلة، وهذا يحل المشكلة الأساسية لدى الغالبية العظمى من الحالات. 

من قبل رزان الحوراني - الاثنين 9 أيار 2022
آخر تعديل - الأربعاء 11 أيار 2022