جرعة المضاد الحيوي للأطفال: نصائح ومحاذير

من الضروري تناول المضاد الحيوي لقتل البكتيريا والتخلص من العدوى، تعرف على أهم المعلومات حول جرعة المضاد الحيوي للأطفال في هذا المقال.

جرعة المضاد الحيوي للأطفال: نصائح ومحاذير

تعد الثلاث سنوات الأولى مهمة بشكل خاص لنمو الطفل، ويكون الأطباء حريصون في وصف المضادات الحيوية لهم عند الحاجة فقط، حيث يلجأ الأطباء للعلاج دون مضاد حيوي في الحالات التي لا تستدعي استخدامه، على عكس الحالات التي يحتاج الطفل فيها إلى مضاد حيوي، مثل: ظهور أعراض الإلتهاب الرئوي، أو الام الأذن المتوسطة إلى الشديدة. 

جرعة المضاد الحيوي للأطفال

تعتمد جرعة المضاد الحيوي للأطفال على عمر الطفل، ووزنه، وخصائص الدواء، وبشكل عام يتم حساب جرعة الدواء بناءً على الوزن (مغ/كغ)، كما أن الجرعة الموصى بها على أساس الوزن تختلف بناءً على العمر أيضًا، مع الأخذ بعين الاعتبار عدم تجاوز حدود الجرعة القصوى.

كا يجدر بنا الذكر أن مدة العلاج عند الأطفال تكون بشكل عام أقصر من علاج الحالات المماثلة عند البالغين.

بعد أن تعرفت على جرعة المضاد الحيوي للأطفال تعرف على أمثلة المضادات الحيوية المستخدمة للأطفال.

أمثلة على مضادات حيوية تستخدم للأطفال وجرعاتها المناسبة

يحدد الطبيب نوع المضاد الحيوي، والجرعة، ومدة العلاج المناسبة اعتمادًا على حالة الطفل وشدة الالتهاب، وتشمل المضادات الحيوية المستخدمة ما يأتي:

1. البنسلين (Penicillin)

من أمثلتها البنسلين ج (Pencillin G)، تعطى هذه المضادات الحيوية لعدوى الأذن والتهابات الجيوب الأنفية البكتيرية لمدة 10 أيام عادًة. 

يحسب الطبيب جرعة البنسلين للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عام اعتمادًا على المعادلة الاتية: الجرعة الموصى بها= 25-50 مغ/ كغ/ يوم، تعطى الجرعة مقسمة على 3 جرعات كل 8 ساعات.

2. مثبطات بيتا لاكتاميز (Beta-lactamase inhibitors)

من أمثلتها: الأموكسسلين (Amoxicillin) مع حمض كلافيولونيك (Clavulanic acid)، تعطى هذه المضادات عادًة لالتهابات الأذن المعقدة والمتكررة، وبعض أشكال الالتهاب الرئوي لمدة 10 أيام.

يحسب الطبيب جرعة الأموكسسلين مع حمض الكلافيولونيك للأطفال الأكبر من 3 أشهر ووزنهم أقل من 40 كغ بالاعتماد على هذه المعادلة: الجرعة الموصى بها للطفل= 25-45 مغ/كغ، مقسمة على جرعتين كل 12 ساعة.

3. السيفالوسبورين (Cephalosporins)

من أمثلتها السيفدنير (Cefdinir)، ويعطى في حالات الالتهاب الرئوي والتهابات الأذن والجيوب الأنفية المعقدة، تختلف جرعة السيفالوسبورين باختلاف نوعه.

4. الماكروليدات (Macrolides)

من أمثلتها الأزيثرومايسن (Azithromycin)، تعطى هذه المضادات لبعض الحالات، مثل: السعال الديكي ولمدة لا تتجاوز 5 أيام.

يستخدم الطبيب هذه المعادلة لحساب جرعة الأزيثرومايسن للأطفال الأكبر من 6 أشهر: الجرعة الموصى بها = 5-12 مغ/ كغ في اليوم الأول لمرة واحدة فقط، ثم 5-6 مغ/ كغ مرة واحدة من اليوم الثاني للخامس.

5. أدوية السلفا (Sulfa drugs)

من أمثلتها: تريميثوبريم- سلفاميثوكسازول (Trimethoprim-sulfamethoxazole)، تعطى هذه الأدوية لعلاج عدوى المكورات العنقودية والتهاب المسالك البولية.

يحسب الطبيب جرعة هذا الدواء اعتمادًا على المعادلة التالية: جرعة التريميثوبريم_سلفاميثوكسازول= 50مغ/ كغ/ يوم مقسمة على جرعتين.

تحذير بخصوص حساسية المضادات الحيوية

يعاني حوالي 10% من الأطفال من حساسية من المضادات الحيوية، يمكن استخدام اختبار حساسية المضادات الحيوية لتحديد إذا كان الطفل يعاني من الحساسية أم لا، ويتم إجراء اختبار حساسية المضادات الحيوية من خلال الاتي:

  • اختبار الجلد: يقوم فيه الطبيب بوضع بضع قطرات من المضاد الحيوي على ذراع الطفل أو ظهره، من ثم يضغط على السائل ويراقب رد فعل الجسم.
  • اختبار الإبرة: يقوم فيه الطبيب بإدخال إبره دقيقة تحتوي على كمية صغيرة من الدواء إلى طبقات الجلد العلوية في الذراع ومن ثم مراقبة رد الفعل.

نصائح ومحاذير أثناء علاج الطفل بالمضاد الحيوي

ينصح باتباع بعض التعليمات أثناء علاج الطفل بالمضاد الحيوي، منها الاتي:

  • إعطاء الدواء كل يوم في نفس الوقت تقريبًا، وذلك للمساعدة في تذكر الدواء والتأكد من وجود الكمية المناسبة من الدواء في الجسم لقتل البكتيريا.
  • تشجيع الطفل على شرب الماء لتعويض السوائل المفقودة في حال إصابة الطفل بالإسهال أو التقيؤ عند تناول المضادات الحيوية.
  • التواصل مع الطبيب في حال نوم الطفل لفترات طويلة، أو ملاحظة خموله.
  • عدم إعطاء دواء لوقف الإسهال دون إذن الطبيب.
  • إعطاء الطفل الدواء من أجل العدوى الحالية فقط، وعدم إدخاره للأمراض المستقبلية التي من الممكن أن يتعرض لها الطفل.
  • عدم إعطاء الدواء لطفل اخر حتى في حال تشابه الحالات.
  • تناول الدواء لعدد الأيام الذي حدده الطبيب أو حتى انتهاء علبة المضاد، وذلك لمنع حدوث عدوى أخرى بسبب البكتيريا المتبقية.
  • عدم استخدام المضاد الحيوي إلا عند الحاجة.
  • الإحتفاظ في الدواء في خزانة بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة والحرارة.
  • الاحتفاظ ببعض الأدوية السائلة في الثلاجة حسب التعليمات على علبة الدواء.
  • الالتزام في جرعة المضاد الحيوي للأطفال التي حددها الطبيب.

أبعاد استخدام المضادات الحيوية على المدى البعيد

في دراسة أجريت على 400000 شخص تبين أن الأطفال الذين تناولو المضادات الحيوية في أول عامين من عمرهم أكثر عرضة للإصابة بالحساسية من الاخرين، حيث ارتفعت نسبة الأصابة بالأكزيما بسبب استخدام المضادات الحيوية في وقت مبكر بنسبة تتراوح ببن 15 إلى 41%، بينما ارتفعت نسبة الإصابة بالحمى بنسبة تتراوح بين 14 إلى 56%.

لذا يجب التنويه إلى أهمية عدم استخدام مضاد حيوي دون استشارة الطبيب.

من قبل د. بيسان شامية - الاثنين ، 4 يناير 2021