التعامل مع الطفل بعد الولادة

سنشير من خلال المقال الآتي إلى كيفية التعامل مع الطفل بعد الولادة، مع ذكر بعض المعلومات الأخرى.

التعامل مع الطفل بعد الولادة
محتويات الصفحة

سنتحدث من خلال ما يأتي عن كيفية التعامل مع الطفل بعد الولادة، وكيفية التعامل مع الحياة بشكل عام:

التعامل مع الطفل بعد الولادة

تختلف طريقة التعامل مع الطفل بعد الولادة من أسرةٍ إلى أخرى، وفي ما يأتي سنتحدث عن أهم وأبرز الأمثلة والتصرفات التي تساعدكم في كيفية التعامل مع الطفل بعد الولادة:

1. المشاركة في نادي الأهالي الجدد

نادي الأهالي الجدد يعد من أكبر النوادي في العالم، فهو لا يصدر بطاقة عضوية ولا يقدم عروضًا مغرية، أي أن الدخول إليه يكون بالمجان، حيث يمكنكم أن تجدوا العديد من الاباء والأمهات الذين يحبون أن يطلعوكم على تجاربهم وخبراتهم في كيفية التعامل مع الطفل بعد الولادة.

يمكن الالتقاء بأعضاء النادي في كل مكان: عيادة الأطفال، أو الحديقة العمومية، أو المجمعات التجارية، أو المنتديات المختلفة على شبكة الإنترنت، فالكثير من الأهل يستعينون بالمنتديات التي تقدمها مواقع الصحة والحمل في جميع أنحاء العالم لتبادل مشاعرهم وأفكارهم، والحصول على المشورة من الأهل الاخرين، ويمكن لهذه المنتديات أن تسهل إلى حد كبير من الخطوات الأولى في عالم الأبوة والأمومة.

2. التعامل مع الأزمات في العلاقة الزوجية

الطفل يجلب معه الكثير من السعادة والفرح الشديدين، ولكنه قد يقوض العلاقة الزوجية، حيث يفاجأ العديد من الاباء من التوترات التي تنشأ حول المولود الجديد ولا يعرفون كيفية التعامل معها.

لكي تمر هذه الفترة بسهولة من المهم المحافظة على الصدق والتحدث بصراحة عن كل ما يزعجكم، وحاولوا إيجاد بعض الوقت لأنفسكم خلال النهار بحيث تبقون معًا في المنزل أو خارجه، وخلال هذا الوقت حاولوا التحدث عن القضايا التي كانت تهمكم قبل ولادة الطفل وانهماكم بتربيته، واقضوا الوقت في ممارسة الأنشطة المختلفة سويًا.

3. التأقلم مع قلة النوم

قلة النوم لدى الأهل من الأمور التي يواجهها معظم الأباء والأمهات في مرحلة تربية الطفل والاعتناء به، ولكن قلة النوم قد تؤثر سلبًا على أداء ونشاط الأهل مصاحبة بمشاكل صحية مختلفة خاصة أثناء العمل، ولتقليل الضرر على جودة النوم ينصح بتقسيم عادل للأدوار، أي أن يتناوب الأب أو الأم في مسألة الاستيقاظ ليلًا من أجل مراقبة الطفل لتخفيف العبء على أحدهما ليبدأ نهاره منتعشًا وحيويًا.

في إجازة الولادة لأحد الزوجين، وعادة تكون الأم هي من تأخذ إجازة الأمومة، لا سيما في مجتمعاتنا العربية فتقسيم الأدوار بالمناوبة ليلًا تكون غير مستحبة لدى الزوج خاصة إذا كانت زوجته لا تعمل خارج المنزل، ولكن على الزوج أيضًا أن يتفهم أن الأم لديها مهام كبيرة طوال اليوم مع الطفل فالتفاهم وتقسيم الأدوار أمرين هامين لاستمرار الحياة الزوجية بسلام وطمأنينة.

4. التعامل مع الزيارات غير المتوقعة

الزيارات غير المتوقعة من الأصدقاء، وأفراد العائلة وزملاء العمل بعد الولادة قد تكون مفرحة، ولكن أيضًا مقلقة للغاية، وبالتالي يحبذ التفكير بإقامة حفلة صغيرة أو لقاء صغير بحيث تدعون إليه كل من يهمكم وبذلك تنظمون الزيارات المنزلية.

5. التعامل مع الشعور بالذنب

الكثير من الأهل ينتظرون بشغف الولادة ويكونون واثقين من أنهم لن يكرروا أخطاء أهلهم، وأن لا شيء سيمنعهم من أن يصبحوا أفضل أهل في العالم، ولكن ليس كل الاباء قادرين على الانسجام الفوري مع طفلهم، لذلك لا تعتقدوا أنكم الوحيدون الذين تشعرون بهذه الطريقة.

فمن الطبيعي أن ترغبوا في أخذ استراحة من رعاية وتربية الطفل ولا حاجة للشعور بالذنب حيال ذلك، بل على العكس تذكروا أن مشاعركم تذهب مباشرة إلى الطفل، فإذا كنتم منزعجين وعصبيين فهذا ينعكس على طفلكم، حيث يكثر من البكاء ويستصعب النوم، لذلك عندما تفعلون شيئًا لأنفسكم فأنتم تقومون بذلك من أجله أيضًا.

6. التذكر أن الجميع يخطأ

حتى لو كنتم قد قرأتم كل كتب التحضير للولادة المتوفرة فإن التجربة هي أكبر برهان يكشف لكم أنكم تتعرضون لمواقف ومشاعر مختلفة عن غيركم، والجميع لديه تجارب متفاوتة وليس هناك قاعدة في تربية الطفل، الأمر يعود إلى تمتع الطفل بالصحة الجيدة والنمو السليم، ولكن إذا شعرتم بعدم المقدرة على تربية الطفل توجهوا دون تردد إلى مختصين أو إلى الطبيب لطلب لمساعدة.

7. التعامل مع بكاء الطفل

إن البكاء والصريخ هي الوسيلة الوحيد للطفل للتواصل معكم، فهو يبكي لأنه يريدكم أن تقوموا بأمر ما أو أنه يعاني من ألم ما، ومع الوقت سوف تتمكنون حتى من اكتشاف ذلك لوحدكم، فمتى يدل بكاءه عن جوع؟ أو متى يدل عن مرض ما يعاني منه؟ أو متى عليكم تغيير حفاظه؟ أو وضع كريم لتهدئة الطفح الحفاظ الذي يعاني منه لإعطائه شعورًا أفضل؟

8. عدم الخجل من طلب المساعدة

طلب المساعدة في رعاية وتربية الطفل أمر مهم جدًا، بحيث تقدم المشورة لكم في التخفيف من الضغوطات في كيفية رعاية الطفل.

نصائح للتعامل مع الطفل بعد الولادة

من أهم النصائح التي يجب عليكم اتباعها عند التعامل مع الطفل بعد الولادة ما يأتي:

  • رعاية الطفل وتقديم الحب له.
  • الانتباه للتصرفات أمامهم.
  • توفير الغذاء اللازم له.
  • تغيير الحفاضات بشكل مستمر.
  • مراجعة الطبيب المختص عند الحاجة.

لا تخجلوا من طلب المساعدة

طلب المساعدة في رعاية وتربية الطفل امر مهم جدا، بحيث تقدم المشورة لكم في التخفيف من الضغوطات في كيفية رعاية الطفل.

من قبل ويب طب - الأحد ، 7 ديسمبر 2014
آخر تعديل - الأحد ، 24 أكتوبر 2021