أهم الفيتامينات والمعادن لنمو الطفل وتطوره

في سنوات نموه الاولى وحتى البلوغ يستعين جسم الطفل في الغذاء للحصول على اهم الفيتامينات والمعادن التي تضمن تطوره. تعرفوا على هذه الاغذية والفيتامينات لكي تتجنبوا نقصها

أهم الفيتامينات والمعادن لنمو الطفل وتطوره

عادة ما يتساءل الاباء حول أهم العناصر الغذائية التي يجب على طفلهم تناولها لضمان نموه وتطوره بشكل سليم، وما هي الكمية المطلوب تناولها من هذه الأغذية! ويرهقهم التفكير فيما اذا كانوا يحصلون على كميات كافية منها، وحول اذا ما يستلزم اضافة المكملات الغذائية لنظامهم الغذائي! ونحن هنا نقول لكم بان الفيتامينات والمعادن المختلفة والتي يحتاجها طفلكم بامكانه الحصول عليها وبشكل طبيعي، ومن خلال تغذيته المتوازنة والمتنوعة. الا أنه وفي بعض الحالات قد يستلزم تناول المكملات الغذائية لسد أي نقص محتمل. منعاً لحدوث أي مشاكل صحية قد تؤثر على نمو طفلكم الجسدي والعقلي وحتى السلوكي. 

فما هي اهم هذه العناصر الغذائية التي يجب أن تستدعي اهتمامكم وتتاكد من ضمان شموليتها في غذاء طفلكم؟

فيتامين A:

يعتبر فيتامين A، أحد الفيتامينات المهمة جدا لتعزيز عملية النمو السليم لطفلك وهو مهم جداً لتجديد الخلايا العظمية ولتقوية جهاز المناعة والحفاظ على سلامة الجلد والعينين. ومن أهم مصادر فيتامين A لطفلك: اللحوم الحمراء والكبد، الحليب ومنتجاته، الخضراوات الورقية الخضراء، الخضار والفواكه برتقالية اللون، مثل الجزر والبطاطا الحلوة  والمشمش والمانجا. وعادة ما يكون نقص فيتامين A نادراً، الا انه سيؤثر بالتأكيد على نمو طفلك وخلاياه وعلى جهاز مناعته بشكل خاص.

فيتامين C:

يعتبر فيتامين C أحد مضادات الاكسدة القوية والضرورية لتقوية المناعة والحفاظ على خلايا الجسم المختلفة وبناءها، فهو مهم لبناء وتكوين الكولاجين. ويعتبر نقص هذا الفيتامين نادراً الا انه قد يسبب مشاكل تشمل ظهور الكدمات على الجلد، نزيف اللثة والاصابة بمرض الاسقربوط. ومن أهم مصادره الغذائية: الحمضيات كالبرتقال والليمون، الفلفل الرومي، الكيوي والفراولة. 

فيتامين D:

تأتي أهمية فيتامين D بشكل أساسي لنمو وتكوين عظام الطفل، فمن المعروف ان نقصه قد يصيب الطفل بتقوس الساقيين والكساح. ومكن أهم مصادره: التعرض المعتدل لأشعة الشمس، الأغذية المدعمة مثل الحبوب الكاملة، الحليب ومنتجاته، الفطر والاسماك الزيتية وصفار البيض. لذا فاحرصي على أن يتناول طفلك الكميات اليومية الموصى بها من فيتامين D، لكي تضمن نمو عظامه وأسنانه بشكل سليم.

مجموعة فيتامينات B:

تعتبر مجموعة فيتامينات B أحد أهم الفيتامينات لعمل أنزيمات جسمك المختلفة ولعمليات أيض العناصر الغذائية وتمثيلها وهي مهمة لعمل الاعصاب. ومن أهم مصادرها للجسم: الخضراوات الورقية الخضراء، اللحوم بأنواعها، مجموعة الألبان وبدائلها، المكسرات والحبوب الكاملة، البقوليات والبذور.

الكالسيوم:

الكالسيوم عنصر مهم جدا لضمان النمو السليم لعظام واسنان الطفل. وهو ضروري جداً بأن يتم تناوله من مصادره المختلفة والمتنوعة، سواء من مصادره الحيوانية كاللحوم، الألبان ومنتجاتها والمصادر النباتية كالخضراوات الورقية.

الحديد:

يعتبر عنصر الحديد عنصر مهم جداً لمختلف العمليات الحيوية في الجسم ولتمايز الخلايا ونموها. ويدخل في عمل وتكوين العديد من الانزيمات، كما ويدخل في تكوين الهيموجلوبين المكون لكريات الدم الحمراء التي تعمل على نقل الاوكسجين والغذاء لمختلف خلايا الجسم، وتزودها بالطاقة. ونقص هذا المعدن قد يسبب فقر الدم، الشحوب ، التعب ، الوهن، فقدان التركيز وضعف المناعة. واهم مصادره هي اللحوم الحمراء والكبد والخضراوات الورقية الخضراء والبقوليات.

الزنك:

يعد الزنك عنصر مهم جداً لنمو وتطور الطفل ولجهازه المناعي بشكل خاص، فهو ضروري لانقسام الخلايا واتمام العمليات الحيوية المختلفة. فالزنك مهم لعمل ما لا يقل عن 200 أنزيم في الجسم وهو ضروري لتطور الاعضاء التناسلية وعمل البروستاتا والهرمونات المختلفة في الجسم والتئام الجروح. وعادة ما يؤثر نقصه على قدرة وعمل خلايا الجهاز المناعي مثل خلايا T. وكذلك يؤثر نقصه على التطور الجنسي للطفل وتطور أعضاءه التناسلية. ويسبب تأخر في النمو ومن الممكن أن ينتج عنه حالة القزمة. كما ولنقصه تأثيراً على الشهية وفقدان الوزن والتهابات جلدية والتهابات الفم واللسان. لذا ومن الضروري أن نضمن أخذ أطفالنا لاحتياجهم اليومي منه.

ومن اهم مصادره: اللحوم الحمراء، الدواجن، الماكولات البحري، المكسرات والبذور، البقوليات والحبوب الكاملة.

اليود:

يعد اليود عنصر ضروري ومهم لنمو الطفل ونمو دماغه وتشكيله. وهو مهم لعمل الغدة الدرقية وتعزيز المناعة. فأي نقص فيه يسبب تضخم الغدة الدرقية وضعف عمل الدماغ وأضرار غير رجعية. حيث قد يؤدي الى الاصابة بشلل الدماغ والصمم والخرس ومشاكل في النمو، خاصة اذا لم يؤخذ بكميات صحيحة ومناسبة خلال فترة الطفولة. وأهم مصادر اليود هي الماكولات البحرية، الملح المدعم باليود والمصادر الحيوانية.

الاحماض الدهنية اوميغا 3 

تعتبر الاوميغا 3 أحد أهم العناصر الغذائية لتطوير الدماغ ونموه وتعزيز مناعة الطفل ونموه. وهي مهمة جداً لصحة الجهاز العصبي ولتعزيز الذاكرة والسلوك ولمكافحة الالتهابات المختلفة وخاصة التهاب المفاصل، علاج الاكتئاب والقلق. وقد وجد بان نقص الأوميغا 3 قد يؤثر على المناعة وعلى التحصيل الدراسي للأطفال وعلى تركيزهم وسلوكهم. ومصادر الاوميغا 3 هي  الزيوت النباتية، والاسماك الدهنية، وبذور الكتان، والمكسرات.

كما وتوجد أنواع أخرى من المعادن بالاضافة الى ما سبق التي قد تعتبر مهمة جدا لتقوية جهاز مناعة الطفل ومهمة جدا لنموه مثل: اليود، والنحاس، والسيلينيوم ، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم.

أما بحسب ما أظهرته الدراسات حول أهم العناصر الغذائية للنمو العقلي للطفل، فقد وجد بان هناك عناصر قد تكون ذات تأثير أكبر من غيرها، مثل: الزنك، الحديد، النحاس، السيلينيوم، الكولين، حمض الفوليك، اليود، فيتامين A، والاحماض الدهنية الغير مشبعة كالأوميغا 3. وحسب ما ذكرته دراسة نشرتها المجلة العلمية  American Society for Clinical Nutrition عام 2007 . فان أي نقص في احد هذه العناصر، وخلال مرحلة النتمو السريع والتطور العقلي للطفل، قد يؤثر على سلوكه، وقدراته الذهنية، ونموه العقلي والجسدي. 

ما هي الحالات التي قد تستوجب اضافة مكمل غذائي لسد اي نقص محتمل؟

في حال معاناة طفلك من احد الحالات الاتية فقد يستلزمك التوجه لاستشارة الطبيب الذي يقد يساعدك بوصف المكملات الغذائية المناسبة لسد أي نقص تثبته الفحوصات المخبرية:

  • في حالة الطفل فاقد الشهية أو المصاب باضطراب الاكل الانتقائي.
  • مشاكل في البلع أو الاسنان أو التهابات في الجهاز الهضمي.
  • في حالة الحساسية الغذائية، مثل حساسية القمح او حساسية الحليب.
  • اتباع عادات غذائية غير سليمة، مثل تناول الأغذية المصنعة والجاهزة وتناول الوجبات السريعة والمشروبات الغازية.
  • اتباع نظام غذائي غير متوازن، مثل النظام النباتي او نظام يستثني منتجات الألبان مثلاً.
  • عدم تناول الطفل لكميات كافية من الغذاء.
  • في حال ممارسة أي نشاط بدني زائد.
من قبل شروق المالكي - الأربعاء ، 2 نوفمبر 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 30 نوفمبر 2016