فيتامين ب5 خلال الحمل: أبرز المعلومات

تبلغ الحصص اليومية الموصى بها من فيتامين ب5 المعروف بحمض البانتوثنيك 6 ملليغرام للسيدة الحامل يوميًا، فما أهمية فيتامين ب5 خلال الحامل؟

فيتامين ب5 خلال الحمل: أبرز المعلومات

فيتامين ب5 المعروف أيضًا باسم حمض البانتوثنيك (Pantothenic acid) يشارك في العديد من الأنشطة التنظيمية والتمثيل الغذائي في الجسم. دعنا نعرفك على فوائد فيتامين ب5 خلال الحمل وأهميته لكل من الحامل والجنين من خلال المقال الآتي:

أهمية فيتامين ب5 خلال الحمل

فيتامين ب5 قابل للذوبان في الماء وهو موجود في العديد من المصادر النباتية والحيوانية، ويدخل في أيض كل من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون. وهو مهم لتنظيم نشاط الغدة الكظرية، ويشارك في إنتاج الأجسام المضادة في الجسم ويقوي المناعة، ويحفز التئام الجروح، وهو مهم لصحة كل من الجلد والشعر.

يلعب فيتامين ب5 دور كبير في تركيب الفيتامينات والكولسترول والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية، ويستخدم لتعزيز صحة الجنين ولضمان نموه السليم وعملية تطوره.

ولكن ما أهمية فيتامين ب5 خلال الحمل تحديدًا؟ نجيب من خلال النقاط الآتية:

  • يدخل فيتامين ب5 ضمن عمليات التمثيل الغذائي وعمليات الأيض للكربوهيدرات والدهون والبروتينات.
  • يعد مهم لمجموعة من الأنشطة التنظيمية في الجسم.
  • يساعد على منع تقلصات العضلات المرتبطة بالحمل.
  • يساعد في إفراز هرمونات تخفيف التوتر.
  • يمتلك أهمية كبير لإنتاج الهرمونات والكوليسترول.
  • يدخل في تركيب الإنزيم المساعد (CoA) مما يجعله أساسي للعديد من العمليات الحيوية.
  • يعد ضروري للعديد من التفاعلات الكيميائية في الخلايا.

فوائد فيتامين ب5 للجنين

كما يعد فيتامين ب5 للحامل مهم وضروري جدًا فهو أيضًا بكل تأكيد ضروري للجنين لضمان النمو السليم له، وذلك لأهميته للعديد من العمليات الحيوية والتفاعلات الكيميائية في الخلايا، وهو مهم لعمليات التمثيل الغذائي المختلفة ولإنتاج الهرمونات والكولسترول المهمين أيضًا لنمو صحي ومتكامل للجنين.

الكمية اللازمة من فيتامين ب5 خلال الحمل

تبلغ الحصص اليومية الموصى بها للسيدة قبل الحمل من فيتامين ب5 ما يعادل 5 ملليغرام، وأما الكمية الموصى بها من فيتامين ب5 خلال الحمل فهي ما يعادل 6 ملليغرام يوميًا، أما المرضعة فهي تحتاج إلى ما يعادل 7 ملليغرام يوميًا.

مصادر فيتامين B5

المصادر الغذائية لفيتامين ب5

للحصول على فوائد فيتامين ب5 خلال الحمل يمكن للمرأة الحصول عليه من خلال العديد من المصادر الغذائية والتي تشمل على:

  • اللحوم الخالية من الدهون.
  • فول الصويا.
  • البازلاء والفاصولياء.
  • الدواجن.
  • الأسماك.
  • الحليب.
  • القرنبيط.
  • الأفوكادو.
  • البطاطا الحلوة.
  • الحبوب الكاملة والحبوب المدعمة.
  • الشوفان.
  • الأرز البني.
  • الكاجو.
  • بذور عباد الشمس.
  • الفطر.
  • الذرة.
  • خميرة البيرة.
  • الألبان.
  • البرتقال.
  • الموز.
  • الطماطم المجففة.

هل يمكن تناول فيتامين ب5 خلال الحمل على شكل مكمل غذائي؟

عادة ليس هناك حاجة إلى أخذ فيتامين ب5 على شكل مكمل غذائي، إذ أن مصادره الغذائية عديدة ويمكن الحصول عليه من خلالها، كما نجد أنه يدخل في تركيب المكملات الغذائية التي تحوي الفيتامينات المنوعة والتي يتم تناولها خلال الحمل.

ماذا عن نقص فيتامين ب5 خلال الحمل؟

نقص فيتامين ب5 للحامل نادر الحدوث للغاية، وعادة ما يظهر فقط عندما تعاني الأم الحامل من سوء تغذية حاد، وتشمل أعراض على ما يأتي:

  • تعب وضعف عام وإرهاق.
  • الكآبة، واضطرابات النوم.
  • آلام في المعدة.
  • الغثيان والتقيؤ المستمر.
  • خدر، وتشنجات في العضلات.
  • نقص في سكر الدم.
  • التهابات متكررة في الجهاز التنفسي العلوي.
  • زيادة الحساسية للأنسولين.
من قبل شروق المالكي - الأحد 15 تشرين الأول 2017
آخر تعديل - الخميس 23 أيلول 2021