أنواع الطلق الصناعي

توجد أسباب طبية مختلفة تجعل الطبيب يقرر اللجوء إلى استخدام واحدة أو أكثر من أنواع الطلق الصناعي، وسيتم تناول هذه الأنواع في المقال الآتي.

أنواع الطلق الصناعي

قد يتم تحفيز انقباضات وتقلصات الرحم خلال الحمل عن طريق استخدام أحد أنواع الطلق الصناعي قبل بدء المخاض لتحفيز عملية الولادة الطبيعية وذلك عند وجود دواعي طبية تستدعي هذا الأمر.

أنواع الطلق الصناعي

هناك طرق مختلفة لتحفيز الطلق الصناعي، حيث يقرر الطبيب الطريقة الأفضل لك عند فحص عنق الرحم، وقد تشمل أنواع الطلق الصناعي ما يأتي:

1. البروستاغلاندين

حيث يتم إعطاء هرمون البروستاغلاندين للمساعدة في إنضاج عنق الرحم، إما عن طريق إدخال جل أي هلام من البروستاغلاندين في المهبل أو تناول قرص منه عن طريق الفم. 

عادة ما يتم ذلك أثناء المساء في المستشفى لجعل عنق الرحم رقيقًا وجاهزًا لعملية الولادة، مما يؤدي إلى دخول الرحم إلى مرحلة المخاض بحلول الصباح، وقد يؤدي استخدام البروستاغلاندين بمفرده إلى تحفيز الطلق الصناعي أو يمكن استخدامه قبل إعطاء الأوكسيتوسين.

2. الأوكسيتوسين

يمكن حقن الشكل الصناعي من هرمون الأوكسيتوسين عن طريق الوريد لتحفيز انقباضات الرحم، وعندما تبدأ هذه الانقباضات، يتم تعديل جرعة الأوكسيتوسين بحيث تستمر الانقباضات بشكل منتظم حتى ولادة الطفل، وقد تستغرق هذه العملية برمتها عدة ساعات.

لكن يمكن للأوكسيتوسين أن يجعل الانقباضات أقوى وأكثر تكرارًا وألمًا من الولادة الطبيعية، وقد يكون هناك حاجة إلى تخفيف الالام، كما ستتم مراقبة الطفل باستمرار عن طريق وضع جهاز مراقبة للجنين حول بطن الأم.

3. تمزيق الأغشية الصناعي (AROM)

يقوم الطبيب بتمزيق الكيس الأمنيوسي أي كيس الماء صناعيًا لزيادة إنتاج هرمون البروستاغلاندين، وتسريع حدوث الانقباضات، وذلك عن طريق وضع خطاف رقيق معقم من البلاستيك على الأغشية الموجودة داخل عنق الرحم مباشرة مما يتسبب في تحرك رأس الطفل لأسفل باتجاه عنق الرحم.

الذي يؤدي عادةً إلى زيادة قوة الانقباضات، وخروج تدفق من السائل الأمنيوسي الدافئ من المهبل.

4. قسطرة بالون عنق الرحم

تعد قسطرة بالون إنضاج عنق الرحم عبارة عن أنبوب صغير متصل ببالون يتم إدخاله في عنق الرحم، ومن ثم يتم نفخ البالون باستخدام المحلول الملحي.

هذا عادة ما يضع ضغطًا كافيًا على عنق الرحم لفتحه، ويمكن أن تبقى قسطرة البالون في مكانها لمدة تصل إلى 15 ساعة، وبعد ذلك سيتم فحص الأم مرة أخرى، وقد يكون إدخال القسطرة غير مريح بعض الشيء ولكنه غير مؤلم.

5. اجتياح الأغشية

خلال هذا النوع من الطلق الصناعي يقوم الطبيب بارتداء قفازًا ويدخل إصبعًا في المهبل من خلال عنق الرحم، ويقوم بتحريك إصبعه للخلف وللأمام لفصل الغشاء الرقيق الذي يربط الكيس الأمنيوسي بجدار الرحم.

يفرز الجسم هرمونات البروستاغلاندين عندما يتم نزع هذه الأغشية، مما يساعد في تحضير عنق الرحم للولادة ويمكن أن تبدأ الانقباضات، وقد تنجح هذه الطريقة مع بعض النساء، ولكن ليس كلهن.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الخميس ، 24 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 24 سبتمبر 2020