الحمى عند الأطفال: دليلك الشامل

ارتفاع درجة حرارة الطفل في الأغلب يتم التعامل معها على أنها حالة طوارئ، إليكم مجموعة من الحقائق الهامة حول الحمى عند الأطفال في المقال.

الحمى عند الأطفال: دليلك الشامل

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن الحمى عند الأطفال:

الحمى عند الأطفال

الحمى هي الاسم العلمي لارتفاع درجة حرارة الطفل عن المستوى الطبيعي وهو 37.5 درجة مئوية، وتُعد الحمى من أكثر المشكلات الصحية انتشارًا بين الأطفال دون عمر السنتين.

الحمى بمفردها ليست بمرض، وفي الغالب الحمى علامة إيجابية أن جسد الطفل يُقاوم العدوى، فالحمى تُحفز دفاعات معينة، مثل: كرات الدم البيضاء التي تُهاجم وتُدمر الفيروسات والبكتيريا التي يتعرض لها جسم الطفل، وبالتالي فإن ارتفاع درجة الحرارة دليل على مواجهة أجسامهم لتلك الكائنات الضارة وصحة جهازهم المناعي.

أنواع الحمى عند الأطفال

يوجد قائمة بأنواع الحمى التي يُمكن أن يُصاب بها الأطفال، ومن أبرزها الآتي:

1. الحمى القرمزية

الحمى القرمزية تنتج عن تعرض جسم الطفل لبكتيريا معينة، وتتميز أعراض هذه الحمى بكل مما يأتي:

  • إصابة الطفل بطفح جلدي يتميز بنقاط حمراء بداخلها لون أبيض.
  • ظهور طفح آخر يُشبه حبات الرمل ويظهر في منطقتين الإبط والعنق.
  • تغير لون اللسان إلى اللون الأحمر.

2. الحمى الوردية

الحمى الوردية تنتج عن تعرض جسم الطفل لفيروس ما، ومن أهم أعراض الإصابة بهذه الحمى هي ظهور طفح جلدي على بشرة الطفل وخاصةً في منطقة الظهر والصدر.

3. الحمى المالطية

تُعد الحمى المالطية أحد أنواع الحمى عند الأطفال الشديدة، حيث إنها تُؤثر على كل أعضاء الجسم وتزداد أعراضها في الليل.

تتسبب حمى المالطية في التأثير على وزن الطفل حيث يُلاحظ خسارة الطفل لوزنه خلال إصابته بهذه الحمى، كما تُؤثر على الجهاز العصبي للطفل.

أعراض الحمى عند الأطفال

يوجد العديد من الأعراض المصاحبة لإصابة الطفل بالحمى، وأهمها:

  • قلة النشاط وإصابة الطفل بالنعاس أو الخمول لفترات طويلة.
  • جفاف الشفتين.
  • تحوّل البول إلى اللون الأصفر القاتم والتبول أقل من المعتاد.
  • تورد وجهه وتبدو عليه علامات القشعريرة والارتعاش.
  • نزول سوائل من الأنف.
  • السعال.
  • الإسهال.
  • التقيؤ.
  • طفح جلدي يظهر فجأة على جلد طفلك.
  • رفض الرضاعة ورفض تناول الطعام لأكثر من 8 ساعات.
  • الاحتقان.
  • البكاء المستمر وسببه الآلام التي يشعر بها الطفل.

أسباب الحمى عند الأطفال

أحيانًا قد لا يكون هناك سبب لإصابة الطفل بالحمى، لكن من الأسباب الشائعة ما يأتي:

  • نزلات البرد والأنفلونزا.
  • التهاب في الحلق أو في الأذن.
  • التهابات المسالك البولية.
  • أمراض الجهاز التنفسي، مثل: التهاب الرئة، والتهاب القصبات الهوائية.
  • الإصابة بفيروس يُسبب طفحًا جلديًا، مثل: الطفح الوردي، وجدري الماء.
  • بعد تلقي التطعيمات أي اللقاحات.

طرق اكتشاف الحمى عند الأطفال

غالبًا يتم التعرف أن الطفل مصاب بارتفاع الحرارة عبر لمس جبينه، حيث يكون الجبين ساخنًا، لكن للتأكد من أن الطفل يُعاني من الحمى فيُنصح باستخدام ميزان حرارة لقياس درجة حرارة جسمه، ومن أبرز أنواع هذه الموازين الآتي:

1. موازين الحرارة الرقمية

موازين الحرارة الرقمية هي على الأرجح أفضل نوع يُمكن استخدامه في المنزل، لأنها دقيقة وتُصدر صوتًا عند الانتهاء من قياس درجة الحرارة.

يُوضع طرف الميزان تحت إبط الطفل مع تثبيت ذراعه نحو الأسفل إلى جانبه.

2. موازين الحرارة التي تُوضع في الأذن

موازين الحرارة التي تُوضع في الأذن قد تكون دقيقة للغاية ولا تستغرق سوى ثانية واحدة، لكن يصعب استخدامها بشكل صحيح وربما تكون غالية الثمن أيضًا.

3. موازين الشريط الحراري

موازين الشريط الحراري تُعد أقل دقة من غيرها؛ لأنها تظهر فقط درجة حرارة بشرة الطفل وليس جسمه، وبالتالي يُفضل عدم استخدامها.

طرق التعامل مع الحمى عند الأطفال

في ما يأتي بعض النصائح التي يُمكن استخدامها عند إصابة الطفل بالحمى:

  • وضع كمادات باردة: تُوضع الكمادات الباردة على جبهة الطفل، أو يُمكن استخدام الكمادات التي تباع في الصيدلية على الجبهة والفخذ والبطن، فهي أكثر الأماكن التي تُساعد على خفض الحرارة.
  • الاستحمام بمياه فاترة: يُنصح بمنح الطفل حمام بمياه فاترة، لكن إذا بدأ في الارتجاف فيجب إخراجه.
  • تخفيف الملابس: يُنصح بإلباس الطفل طبقة واحدة من الملابس الخفيفة، وتغطيته بغطاء خفيف، وذلك لأن معظم حرارة الجسم تفقد عن طريق الجلد.
  • شرب السوائل: يجب التأكد أن الطفل يشرب الكثير من السوائل، فالحمى قد تُسبب الجفاف بسبب فقدان السوائل عن طريق التعرق الناتج عن ارتفاع درجة الحرارة.

متى تكون الحمى عند الأطفال مُقلقة؟

الحمى عند الأطفال تُعد مُقلقة في الحالات الآتية، ويجب مراجعة الطبيب فورًا:

  • الرضيع تحت سن 3 أشهر وارتفعت درجة حرارته فوق 38.2 درجة مئوية.
  • الرضيع أصغر من 6 أسابيع ودرجة حرارته 38.0 درجة مئوية أو أكثر.
  • الحمى المتواصلة بعد 3 أو 4 أيام أو أكثر.
  • الحمى التي تزيد عن 40 درجة مئوية بصورة متكررة لأي طفل مهما كان سنة.
  • صعوبة في التنفس أثناء ارتفاع درجة حرارة الجسم.
من قبل رانيا عيسى - الاثنين 14 أيار 2018
آخر تعديل - الأحد 18 تموز 2021