الكبدة للحامل: هل هي آمنة؟

هل تتساءلين حول مدى أمان تناول الكبدة للحامل؟ لا بأس يُمكنك ذلك، لكن هناك شروطًا هامة جدًا عليكِ معرفتها مسبقًا، تابعي المقال لمعرفتها.

الكبدة للحامل: هل هي آمنة؟

تُعد الكبدة من الأغذية الأكثر إثارة للجدل من حيث إمكانية تناول المرأة الحامل لها، حيث يجب أن تكون دقيقة في الكميات وحريصة. سنتناول في ما يأتي فوائد وأضرار تناول الكبدة للحامل:

الكبدة للحامل: هل هي آمنة؟

ربما كانت مقدمة المقال كفيلة بالإشارة إلى إمكانية تناول المرأة الحامل للكبدة، لكن من المهم التشديد أن الكبدة قد تكون خطرة فعلًا على الحامل وعلى جنينها، حيث يعتمد ذلك على طريقة طهوها وكمية تناولها.

طريقة طهو الكبدة للحامل

يميل البعض إلى تناول الكبدة نيئة دون أن يتم طهوها بتاتًا، إلّا أنّ ذلك غاية في الخطورة بالنسبة للمرأة الحامل حيث عليها الامتناع تمامًا عن تناول أي الأطعمة النيئة.

عملية طبخ الأطعمة أساسية في القضاء على البكتيريا، والفيروسات والجراثيم التي من شأنها أن تنمو بها، وبالتالي جعل الأطعمة أكثر أمانًا للحامل، لذا يُمكنها تناول الكبدة المطهوة جيّدًا فقط، وبكميات آمنة.

ما هي فوائد الكبدة للحامل؟

في الواقع تحتوي الكبدة على مجموعة من العناصر الحيوية التي تُعد أساسية جدًّا للحامل وجنينها، لذا سيتم ذكر العنصر الغذائي الموجود في الكبدة يتبعه فائدته للحامل:

1. حمض الفوليك

تحتوي الكبدة على حمض الفوليك وهو عنصر غذائي مهمّ جدًا للحامل، حيث يقي الجنين من الإصابة بمجموعة من العيوب الخلقية.

2. الحديد

بما كان غنى الكبدة بالحديد هو المُسبب الرئيس الذي يجعل الحوامل يلجأنّ لاستهلاكه، حيث أنّ تناول الحديد من شأنه أن يحفظهنّ من فقر الدم الذي يصاحب الحمل كثيرًا.

3. فيتامين أ

في الحقيقة إنّ فيتامين أ مهم جدًّا من أجل المحافظة على تطور سليم للجنين، حيث يُؤثّر مباشرةً على تطور البصر لديه والجهاز المناعي كذلك.

ما هي أضرار الكبدة للحامل؟

تكمن أضرار الكبدة للحامل في كمية فيتامين أ الذي تحصل عليه الحامل منها، حيث على الرغم من مدى أهمية هذا الفيتامين لنمو الجنين السليم إلّا أنّ تناوله فوق الحد المسموح يعرّضه لخطر الإصابة بالتشوهات الخلقية.

هناك نوعان من فيتامين أ، وهما:

1. فيتامين أ النباتي

هو نوع يتم الحصول عليه من الخضار الصفراء والخضراء وهذا النوع يحتوي على مادة بيتاكاروتين (Beta Carotene)، وهذا النوع يُعد آمن ولا يُسبب أي تشوهات للجنين.

2. فيتامين أ الحيواني

هو نوع يتم الحصول عليه من مصادر حيوانية، مثل: الكبد، واللحوم، والبيض، ومنتجات الألبان، وهذا نوع يحتوي على مادة الريتينول (Retinol)

وُجد أن تناول جرعات زائدة من فيتامين أ الناتج عن مصادر حيوانية هي التي تُهدد الجنين بالتشوهات، وبالتالي فإنّ الكبدة للحامل يجب أن يتم تناولها بكميات أمنة، كونها تحتوي على جرعة فائقة من فيتامين أ الحيواني.

يجدر الذكر أن كبد البقر يحتوي على أكثر من ضعف الكمية الموجودة في كبد الدجاج.

بدائل أكثر أمانًا من الكبدة للحامل

بما أنّ فيتامين أ أكثر أمانًا من مصادره النباتية، بالتالي يُنصح بالاعتماد عليها أكثر، حيث يتواجد فيتامين أ بشكل خاص في الخضار ذات اللون البرتقالي والأخضر حيث تحتوي على عنصر بيتا كاروتين الذي يُحفز إنتاجه، من هنا بإمكان الحامل تناول:

أمّا الكبدة فبإمكان الحامل تناولها عند اشتهائها لكن بكميات معقولة وبفترات متباعدة.

من قبل مها بدر - الأحد 30 كانون الأول 2018
آخر تعديل - الأربعاء 28 تموز 2021