مخاوف الحامل: أبرز المعلومات

هل تشعرين ببعض المخاوف أثناء الحمل؟ نقدم لك في المقال الآتي بعض مخاوف الحامل الشائعة متبوعة بحلولها.

مخاوف الحامل: أبرز المعلومات

فلنتعرف في ما يأتي على أسباب مخاوف الحامل وأبرز هذه المخاوف وكيف يُمكن الحد منها:

أسباب مخاوف الحامل

أسباب مخاوف الحامل تنتج من عدة أسباب تمثلت أبرزها في ما يأتي:

1. التغيرات الهرمونية

التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم الحامل قد تجعلها تشعر بالتعب والمرض، وقد تصبح حساسة جدًا وعصبية، وخاصةً في الثلث الأول من الحمل.

قد تجد الحامل نفسها تبكي دون سبب وتخاف من كل ما يدور حولها، وهذا التغير الهرموني هو أمر طبيعي وتُعاني منه أغلب النساء، ويُمكن الحد منه بالتناول الأطعمة المفيدة وبالنوم لساعات كافية.

2. الاستماع للآخرين

أحد أسباب مخاوف الحامل هي سماعها لعدة آراء من قبل نساء أخريات حول صعوبة الولادة والإرضاع وما إلى ذلك، وهذا يجعل الحامل تشعر بالخوف حيال ذلك، لذلك يجب عدم الاستماع لهذه الآراء، فلكل حامل تجربتها الخاصة التي تختلف عن الأخرى.

3. التأثر بالكوابيس

بعض الحوامل يربطن الكوابيس بالحمل وبجنينهنّ، وهذا يؤدي إلى الخوف الدائم من فقدان الجنين على وجه الخصوص، الحل هنا يكمن بعدم استذكار هذه الكوابيس في الصباح والعمل على الانشغال بأمور أخرى مثل الخروج أو العمل.

قائمة بأبرز مخاوف الحامل

مخاوف الحامل الأكثر شيوعًا تمثلت في ما يأتي:

1. مخاوف من الولادة

الكثير من النساء يقلقنّ إزاء تجربة الولادة، ويتساءلنّ إذا كان بإمكانهن التعامل مع الآلام الناجمة عنها، وهذه المخاوف تستمر من بداية الحمل إلى نهايته.

الحد من هذه المخاوف يكون بتلقي دورات تدريبية عن الولادة فهي سوف تساعد على إعداد المرأة للولادة وما يتخللها، كما يمكن مناقشة هذه الأمور مع الطبيب والحديث حول خيارات الولادة المختلفة التي تناسب الحامل وإعداد خطة الولادة.

2. مخاوف بشأن ولادة طفل مريض

معظم الآباء والأمهات خلال فترة الحمل يفكرون ويشعرون بأن هناك أمرًا غير طبيعي قد أصاب طفلهم، وفي هذا السياق يقول البعض أن التحدث بصراحة عن هذه المخاوف قد يساعد في التعامل معها، ويفضل آخرون عدم التفكير في إمكانية أن شيئًا ما غير طبيعي قد يحدث.

بعض النساء على قناعة أنه إن حدث شيء غير طبيعي للطفل فقد يشعرون بالذنب ويحملون أنفسهم هذا الخطأ الحاصل، لكن من المهم أن نعرف كيف يمكن زيادة فرص إنجاب طفل سليم وذلك يكون بالاتباع الآتي:

  • التخلص من العادات الخاطئة مثل عدم التدخين.
  • الحفاظ على نظام غذائي سليم.
  • شرب الكثير من الماء وليس الكحول.

في حال الشعور بالقلق بشكل خاص من هذا الأمر، أو إذا كان هناك أحد أفراد الأسرة من ذوي الإعاقة، أو أن الحمل السابق قد انتهى بمشكلة معينة، فيوصى بالتحدث مع الأطباء الملائمين في أقرب وقت ممكن، وسوف يكونون قادرين على طمأنة الحامل.

3. مخاوف الحامل من العلاقة مع الزوج

الحمل يجلب معه تغييرات كبيرة في العلاقة الزوجية، وخاصةً إذا كان هذا هو الحمل الأول، فبعض الناس يتعاملون مع هذه التغيرات بشكل طبيعي، والبعض الآخر يواجهون بعض الصعوبات.

مخاوف الحامل من العلاقة مع الزوج تنقسم إلى نوعين كما الآتي:

  • مخاوف اقتصادية وتربوية

خلال فترة الحمل يمكن أن تتغير مواضيع الجدل بأمور حول المستقبل على المستوى الاقتصادي أو التربوية، لذا من المهم تجنب هذه المخاوف بحديث الزوجين مع بعضهما البعض بالتفصيل بشأن هذه الأمور، فمن المهم مناقشة موضوع انجاب الطفل قبل ولادته وعلى الزوج أن يعرف ما هو دوره في ذلك.

  • مخاوف من ممارسة الجماع

عملية ممارسة الجنس أثناء فترة الحمل آمنة تمامًا، والرغبة الجنسية لدى الحامل قد تزيد أو تنقص خلال فترة الحمل، ومن المهم التحدث عن ذلك مع الزوج وإخباره بكافة المشاعر، فذلك يُساهم كثيرًا في التخلص من هذه المخاوف.

نصائح للحامل

في ما يأتي مجموعة من النصائح التي يجب على كل حامل اتباعها للحد من مخاوفها:

  • الحفاظ على التغذية المتوازنة.
  • تناول المكملات الغذائية بانتظام كما وصفها الطبيب.
  • الخروج مع الأصدقاء وأفراد العائلة فذلك يُحسن المزاج.
  • التحدث بكافة الأمور التي تدور في الذهن وعدم إخفاء أي منها، فهذا يُساهم في حل هذه الأمور أو المعتقدات بسرعة.
من قبل ويب طب - الخميس 21 نيسان 2016
آخر تعديل - الاثنين 18 تشرين الأول 2021