الحمل مُتعدد الأجنة: دليلك الشامل

ما هو الحمل متعدد الأجنة؟ وما هي أسبابه؟ وهل هناك أي مخاطر مرتبطة به؟ إليك الإجابات في المقال الآتي.

الحمل مُتعدد الأجنة: دليلك الشامل

سمعنا في العديد من الأخبار عن الحمل متعدد الأجنة (Multiple pregnancy)، ولكن هل فكرت من قبل كيف يحدث ذلك؟ وهل له أية مضاعفات على صحة الأم؟ وما هي أسباب الحمل متعدد الأجنة؟ تعرّف على كل هذه المعلومات في هذا المقال:

الحمل متعدد الأجنة 

الحمل متعدد الأجنة يعني الحمل بتوأم أو أكثر من جنين.

قد تكون الأجنة الناتجة عن هذا النوع من الحمل قادمة من بويضة واحدة فقط، أو من عدة بويضات.

أنواع الحمل متعدد الأجنة

هناك نوعان رئيسان من الحمل متعدد الأجنة، لنتعرّف عليهما في الآتي:

1. أجنة من بويضة واحدة

في حال كانت الأجنة من بويضة واحدة تكون متماثلة، هذه الحالة تحدث عندما يتم تخصيب بويضة واحدة من قبل حيوان منوي واحد، لتقوم من بعدها البويضة بالانقسام إلى جنينين أو أكثر.

يعتقد العلماء أن الحمل متعدد الأجنة الناتج عن بويضة واحدة يكون نتيجة صدفة فقط ولا يعتمد على العمر، أو العرق، أو التاريخ العائلي للوالدين.

وتمتاز الأجنة الناتجة عن البويضة الواحدة المتماثلة في الآتي:

  • تكون جميع الأجنة ذكورًا أو إناثًا فقط، أي من جنس واحد.
  • تمتلك جميع الأجنة نفس نوع وفصيلة الدم.
  • تملك جميع الأجنة نفس شكل الجسم، ولون البشرة، والشعر، والعيون في معظم الأحيان.
  • يكون كل جنين من هذه الأجنة له بصمة خاصة به.

2. أجنة من عدة بويضات

يحدث هذا الحمل عندما يتم تخصيب بويضتين أو أكثر من بعض الحيوانات المنوية في الوقت نفسه، الحمل بأجنة من عدة بويضات يحدث لدى العديد من العائلات، ويكون وراثي.

هناك بعض الأمور التي تُميز الأجنة من عدة بويضات:

  • تكون الأجنة ذكور وإناث معًا، أي لا يقتصر الحمل على جنس واحد فقط.
  • تكون فصيلة الدم لديهم مختلفة عن بعضهم البعض.
  • لا يشبهون بعضهم أبدًا في معظم الحالات.

أسباب الحمل متعدد الأجنة

تناول أدوية الخصوبة أو الخضوع لعلاج أطفال الأنابيب تُعد من أكثر الأسباب شيوعًا للحمل متعدد الأجنة.

فأدوية الخصوبة تُساعد جسم المرأة في تكوين أكثر من بويضة في الوقت ذاته بهدف زيادة فرص الحمل، كما يرفع من فرص الحمل متعدد الأجنة.

أما العلاج بأطفال الأنابيب يتم من خلال قيام الطبيب بوضع أكثر من بويضة مخصبة في رحم الأم من أجل زيادة فرص الحمل، وهو الذي يزيد من فرص الحمل متعدد الأجنة أيضًا.

عوامل تزيد من فرص الحمل متعدد الأجنة

قد تزداد فرص المرأة في الحمل بأكثر من جنين واحد في الحالات الآتية:

  • إن كانت الحامل فوق الخامس والثلاثين من عمرها.
  • إن حملت بأكثر من جنين من قبل.
  • إن كان أحد من أفراد عائلة المرأة من جهة الأم قد حملت بأكثر من جنين.
  • إن توقفت عن تناول حبوب منع الحمل.

مخاطر الحمل متعدد الأجنة

المخاطر عادة ما تحيط بأي حمل، ولكنها تزداد إن كان الحمل متعدد الأجنة، إليك أهمها:

  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم خلال الحمل.
  • الإصابة بسكري الحمل.
  • الولادة المبكرة مع احتمال عدم اكتمال نمو وتطور أعضاء الأطفال.
  • الإجهاض وقد يكون لجنين واحد في الرحم فقط.
  • عيوب خلقية.

الجدير بالذكر أن هذه المخاطر قد لا تُصيب جميع النساء، ولكنها بحاجة إلى مزيد من الرعاية الطبية وزيارة الطبيب دوريًا.

نصائح لرعاية الحمل متعدد الأجنة

إليكِ أهم النصائح لرعاية الأجنة والحفاظ عليهم:

  • لا تهملي أي موعد لزيارة الطبيب.
  • تأكدي من اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على ما يكفي من السعرات الحرارية، وحمض الفوليك، والمغذّيات الأخرى الضرورية لك ولأجنتك.
  • ابتعدي عن التدخين، وشرب الكحول.
  • تجنبي الكافيين قدر المستطاع.
  • لا تقومي بتناول أي أدوية، أو فيتامينات، أو أعشاب دون استشارة الطبيب.
  • استشيري طبيبك حول النشاطات التي تعد آمنة لك ولحملك.
  • خذي قسطًا من الراحة.
من قبل رزان نجار - الاثنين 31 تموز 2017
آخر تعديل - الأحد 21 شباط 2021