التنفس عند حديثي الولادة: متى عليك مراجعة الطبيب

هل كنت تعلم أن نوم الطفل على ظهره يساعده على التنفس بشكل أفضل؟ تعرف على أنماط التنفس الطبيعي وغير الطبيعي عند حديثي الولادة.

التنفس عند حديثي الولادة: متى عليك مراجعة الطبيب

يعد التنفس عملية طبيعية يتعلمها الطفل داخل الرحم نفسه. عادةً لا يوجد ما يدعو للقلق حول ذلك، لكن في بعض الأحيان قد تكون هناك مشكلة في أنماط تنفس الطفل.

التنفس الطبيعي لحديثي الولادة

يأخذ المولود الجديد من 30 إلى 60 نفسًا في الدقيقة، يمكن أن يقل إلى 20 مرة في الدقيقة أثناء النوم. 

عندما يصبح عمر الطفل 6 أشهر، يبدأ بأخذ حوالي 25 إلى 40 نفسًا في الدقيقة. 

يمكن أيضًا لحديثي الولادة أن يأخذوا أنفاسًا سريعة ثم يتوقفون لمدة 10 ثوانٍ في كل مرة. هذا ما يجعل التنفس عند الأطفال يختلف تمامًا عن البالغين، الأمر الذي يسبب القلق للاباء والأمهات الجدد.

يعد تنفس المواليد الجدد مختلفاً عن أصوات البالغين، بسبب:

  • أنهم يتنفسون من خلال أنفهم أكثر من فمهم.
  • ممرات التنفس لديهم أصغر بكثير من البالغين، وأسرع في الانسداد.
  • جدار صدر الطفل أكثر مرونة من الكبار.
  • الجهاز التنفسي عندهم غير مكتمل بعد.
  • من الممكن أن يكون السائل الأمنيوسي لا يزال موجود في شعبهم الهوائية.

التنفس غير الطبيعي عند حديثي الولادة

من المهم أن تتعرف على أصوات وأنماط التنفس الطبيعية لطفلك، لتعرف ما هو الطبيعي وما ينبغي الحذر منه، هذه أكثر أنماط التنفس شيوعًا عند حديثي الولادة:

  • التنفس غير منتظم مع توقف مؤقت

في حال توقف طفلك مؤقتًا لأكثر من عشر ثوان عن التنفس، فهذا الأمر يدعو إلى القلق. 

إذا تجاوز توقفه عن التنفس لأكثر من 20 ثانية، فقد يكون ذلك علامة على انسداد مجرى التنفس لديه.

  • التنفس السريع

الذي يتمثل في التنفس لأكثر من 60 مرةً في الدقيقة. 

قد يتنفس الطفل سريعًا عند الإثارة أو البكاء، لكن ليس عند النوم أو الهدوء. إذا كان الطفل يتنفس دائمًا بشكل سريع ، فتحقق من أعراض المرض مثل الحمى والبرد والمغص.

  • ممرات أنف متوهجة

إذا كان طفلك يواجه مشكلة في الحصول على كمية كافية من الهواء في الشعب الهوائية، فإن فتحات أنفه تتوهج أو تتسع أثناء تنفسه.

تنفس الفم

إذا كان طفلك يفضل التنفس عن طريق الفم، فيمكن أن يكون ذلك مؤشرًا على التهاب اللوزتين بسبب العدوى. مثل هذه الحالة يمكن أن تسبب توقف التنفس أثناء النوم.

  • ضيق في التنفس مع انسداد الأنف

 هل لاحظت أن طفلك يجهد صدره خلال كل نفس؟ 

من المحتمل جدًا أن يجهد الرضيع خلال محاولته لإدخال كمية كافية من الهواء إلى رئتيه، وهذا يعد مؤشرًا على وجود مشكلة في التنفس. 

  • السعال المستمر

يعد السعال جيد من حين إلى حين، لكن استمراره قد يشير  إلى وجود مشكلة. قد يكون السعال أكثر شيوعًا إذا كان الطفل يعاني  من حالة حساسية أو تشنج القصبة الهوائية.

  • الشخير

 عادة ما يحدث بسبب المخاط المتراكم في ممرات الأنف الصغيرة، في بعض الأحيان يمكن أن يكون الشخير علامة على وجود مشكلة مزمنة مثل توقف التنفس أثناء النوم، أو تضخم اللوزتين.

نصائح للحفاظ على صحة الجهاز التنفسي للرضع

اتبع هذه النصائح المهمة حقًا للعناية بصحة الجهاز التنفسي لطفلك:

  • تحقق من وجود أصوات غير طبيعية: قف بالقرب من طفلك، واستمع إلى أي أصوات غير عادي مثل الصفير، والشخير لمعرفة ما إذا كان على ما يرام.
  • راقب حركات التنفس: انظر إلى أي مؤشرات لحركات الصدر غير طبيعية، تحقق مما إذا كان صدر طفلك يتباطئ أو يتحرك بشكل أسرع مما ينبغي.
  • ابحث عن الأعراض الأخرى: يمكن أن يتنفس الطفل بشكل غير طبيعي في حالة تعرضه للحمى، أو لأعراض الأنفلونزا الأخرى. يمكنك التحقق من درجة الحرارة من خلال لمس جبينه، وقياس معدل ضربات القلب عن طريق عقد معصمه. 
  • راقب التغيرات التي طرأت على سلوك طفلك وروتينه: هل طفلك نشيط أكثر أم خامل؟ هذه العلامات إلى جانب وجود تنفس غير طبيعي، يمكن أن تشير إلى وجود مشكلة.
  • دع طفلك ينام على ظهره: النوم على الظهر هو أفضل وضعية لنوم الطفل، فهو يضمن بقاء المريء منخفض أكثر من القصبة الهوائية، الأمر الذي يمنع من  تراكم الأطعمة عند فتح القصبة الهوائية. كما أن نوم الطفل على بطنه أو جنبه يمكن أن يتسبب في تجمع الطعام بالقرب من فتح القصبة الهوائية، الأمر الذي يؤدي إلى مشاكل في التنفس والاختناق.
  • حافظ على بقاء  سرير طفلك فارغًا: لا تقم بتعبئة سرير الرضيع بالألعاب، أو وضع الأشياء حوله، فهذا قد يزيد من خطر إعاقة تنفسه.
  • ابق الطفل بعيدًا عن مسببات الحساسية: ابعد طفلك عن مصادر التلوث والغبار، وتجنب استخدام العطور إذا كان يعاني من الحساسية.
  • النوم مع الطفل في نفس الغرفة: ينصح خبراء الأطفال الاباء والأمهات بالنوم مع أطفالهم في الغرفة نفسها، حتى عمر ستة أشهر على الأقل. يساعد هذا على اكتشاف أي مضاعفات أو مشاكل في التنفس لدى طفلك.
  • ابق الطفل بعيدًا عن التدخين: يمكن أن يسبب التدخين في التهاب الشعب الهوائية لدى الرضيع، ويزيد من خطر توقف التنفس أثناء النوم. لهذا  تأكد من خلو غرفة الطفل من الدخان.
من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 18 فبراير 2020