طفح الحفاض والام منطقة الحفاض

"ما الذي بإمكاني عمله مع طفح الحفاض الذي يعاني منه طفلي؟ يبدو وكأنه مصاب به بشكل مستمر!" سؤال يتكرر دائماً. اليكم خطوات سريعة للتخفيف من الطفح والوقاية منه.

طفح الحفاض والام منطقة الحفاض
محتويات الصفحة

لا شك ان طفح الحفاض هي من اكثر الاسئلة والمشاكل التي تزعج ليس الطفل فحسب بل كذلك والديه. فإذ بالطفل لا يتمكن بالجلوس على مؤخرته الناعمة مرتاحا وتبدو عليه علامات الاضطراب والانزعاج وتختفي علامات المرح عنه شيئاً فشيئاً.

لدى بعض الرضع، قد تصبح مشكلة طفح الحفاض مشكلة متكررة أو حتى حالة مزمنة! والمقلق بالامر هنا هي أنكم تشعرون بان هذه المشكلة لا يبدو عليها بانها سوف تزول. وحتى عند زوالها، فهي تعود من جديد.

هناك العديد من الأنواع المختلفة من طفح الحفاض، سبق وان تحدثنا عنها في مقالات سابقة (اضغطوا هنا واكتشفوا انواع طفح الحفاض)، لذلك، فيجب التحقق من الطبيب حول التشخيص أولاً (خصوصا عندما تكون حالة الطفح تبدو مستمرة ومتكررة).

الجانب الايجابي في حالات الاصابة بطفح الحفاض هي ان معظم أنواع طفح الحفاض تستجيب للعلاج الدوائي الذي يباع من دون وصفة طبية والبعض الاخر يحتاج إلى شيء أقوى قليلاً. اي بكلا الحالتين يمكن علاجها.

الرعاية والعناية الشاملة

ليس هذا فحسب بل هناك ايضاً دور هاماً للرعاية والعناية الشاملة لمنطقة الحفاض المؤلمة لعلاج والوقاية من طفح الحفاض. أهمها: 

  • حافظي على بشرة طفلك نظيفة وجافة لا سيما في منطقة الحفاض
  • قومي بتغيير الحفاض بشكل متكرر
  • عرّضي منطقة الحفاض للهواء في أي وقت يكون ذلك ممكنا. دعي طفلك بتمشى بمؤخرة عارية عندما تستطيعين القيام بذلك بأمان.
  • قومي بالتقليل من المهيجات التي تتعرض لها هذه المؤخرة.

  • استخدمي صابون الرضع الخاص، إذ أنها لا تثير التهييج للبشرة. أو حتى تجنبي استخدام الصابون كليا واستخدمي فقط الماء وامسحيه بواسطة كرة قطنية بدلا من المناديل الرطبة اذا كان ذلك ممكناً. مهما فعلتي تجنبي استخدام اي صابون او منديلاً يحتوي على الكحول.
  • قومي دائما بإضافة كريم خاص (يمكنك استشارة الطبيب)، وضعيه عندما تكون المؤخرة جافة تماما: قومي بتهوئة منطقة الحفاض أو انفخي عليها حتى تتأكدي من أنها ليست رطبة وانها جافة تماماً ولو قليلاً؛ لان المواد الفعالة في هذه المراهم قد تعلق في الرطوبة الموجودة في هذه المنطقة وتثير تهيجها.

كيف تعمل هذه المراهم؟

  • تخفف من تهييج البشرة المزعج بسرعة وتساعد في تقليل احمرار البشرة الحساسة
  • تشكل حاجز وقائي على البشرة بواسطة المواد الفعالة فيها كاوكسيد الزنك الموجود في الديسيتين ®Desitin مثلاً.
  • من جهة اخرى يقوم ترطيب البشرة ويحافظ على نعومتها.

ان لم تنجح كل هذه النصائح؟

  • حاولي استبدال الحفاضات. في بعض الأحيان تلك الحفاضات التي تمتاز في قدرتها على الامتصاص أكثر، يمكن أن تؤدي إلى الطفح الجلدي في منطقة الحفاض، لأنها تجمع وتحتجز داخلها رطوبة أكثر.
  • توجهي الى طبيب الاطفال لانه كما قلنا مسبقاً يجب التحقق من سبب الطفح في منطقة الحفاض وبعدها تحديد العلاجات الممكنة الاخرى.
من قبل ويب طب - الأحد ، 29 نوفمبر 2015
آخر تعديل - الأحد ، 31 يناير 2016