التبول بعد الولادة: حقائق ومعلومات هامة

يتزامن في ساعات ما بعد الولادة بعض الأمور الخاصة بصحة المرأة، والتي يجب الانتباه إليها مثل التبول بعد الولادة الذي يكون مزعجًا في البداية، ولكن سرعان ما يعود الأمر لطبيعته.

التبول بعد الولادة: حقائق ومعلومات هامة

بعد مرور ساعات قليلة على الولادة، يجب على الأم أن تبدأ في التبول حتى لا يحدث لها احتباس في البول أو تواجه بعض مشكلات في التبول في هذه المرحلة.

إليكِ أهم الحقائق والمعلومات الخاصة بالتبول بعد الولادة في ما يأتي:

ما الذي يجعل التبول بعد الولادة صعبًا؟

يتعرض جسمك للكثير من التغيرات أثناء المخاض والولادة، فقد يؤدي الضغط الناتج عن دفع الطفل للخارج لحدوث شلل مؤقت أو تقليل الحساسية لديك مما يؤدي لحدوث صعوبة مؤقته في التبول بعد الولادة.

يمكن أن يؤدي الخوف الشديد من لحظات الولادة أيضًا لحدوث صعوبة في التبول.

مشاكل التبول بعد الولادة

قد تواجه بعض السيدات مجموعة من المشاكل المتعلقة في التبول بعد الولادة إليك أهمها في ما يأتي:

1. الشعور بآلام بسيطة في المرّات الأولى

نتيجة غرز الولادة في المنطقة الحسّاسة فإن المرأة قد تشعر ببعض الآلام أثناء التبول خلال المرّات الأولى، كما أن مرحلة المخاض والولادة قد يؤديان إلى حدوث بعض التورمات التي تسبب صعوبة التبول.

يمكن أن تستخدم المرأة مخدر موضعي في هذه المنطقة تحت إشراف الطبيب لتخفيف هذه الآلام.

ويتلاشى هذا الشعور تدريجيًا ليقل مع كل مرّة تتبول فيها المرأة حتى تعود إلى طبيعتها ولا تشعر بأي آلام في ما بعد.

2. الإصابة بسلس البول

من المشكلات التبول بعد الولادة التي تواجه المرأة هو عدم القدرة على التحكم في التبول، فدون أن تدري يتسرب البول من المثانة ويصعب السيطرة عليه.

تحتاج عضلات قاع الحوض إلى فترة تصل إلى ثلاثة أشهر حتى تعود إلى مرونتها الطبيعية بعد الانقباضات وبالتالي يتحسن حينها الشعور بوجود البول والتحكم فيه.

يمكن القيام ببعض التمارين الرياضية البسيطة لتقوية عضلات الحوض مثل تمارين كيجل، وفي نفس الوقت يجب على الأم أن تستمر في ارتداء الفوط الصحية خلال هذه الفترة.

3. صعوبة الشطف بالماء ومسح المهبل

خلال أول أسبوعين من بعد الولادة لا تتمكن المرأة من استخدام شطّاف الماء وأوراق التجفيف للمسح بسبب حساسية هذه المنطقة، والبديل الأفضل هنا هو البخّاخة التي تحتوي على ماء ورشها في منطقة البول.

ويفضل أيضًا استخدام المطهرات المهبلية خلال التشطيف، وذلك للحد من الشعور بالحرقان أثناء التبول ومعالجة الالتهابات البسيطة التي تحدث بسبب الولادة.

4. الغازات ما بعد الولادة

في حالة الولادة القيصرية يجب على المرأة أن تحاول إخراج الغازات من جسمها فهذا ما يطلبه الطبيب منها، ولن يسمح بتناول الطعام والشراب إلا بعد القيام بهذا، كما يجب أن تقوم المرأة بالتبرز أيضًا.

والسبب في هذا أن الجهاز الهضمي يكون في حالة عدم استقرار بعد التخدير، ولذلك يكون تناول الطعام والشراب بشكل تدريجي.

لذا يجب على المرأة أن تحاول إخراج الغازات من جسمها، وتطلب من الممرضة المساعدة في الذهاب إلى الحمام والقيام بالتبرز.

نصائح لتسهيل التبول بعد الولادة

ولتسهيل عملية التبول بعد الولادة، إتّبعي هذه النصائح الهامة:

1. شرب الكثير من السوائل

بما فيها الماء، فهذا يساعد كثيرًا على زيادة الرغبة في التبول بعد الولادة، وكذلك تليين البراز والوقاية من الإمساك وتسهيل التبرز.

2. ممارسة رياضة المشي

بقدر ما تستطيعين حاولي أن تمشي خلال الأيام الأولى بعد الولادة، فهذا يساعدك في التبول وعودة أنظمة جسمك إلى العمل ضمن النمط الطبيعي للحياة سريعًا.

3. استخدام الماء الدافئ

قومي بوضعه على منطقة التبول، فهذا سيحفز على نزول البول سريعًا ويقلل من حرقان البول والشعور بالوخز بسبب الغرز.

من قبل ياسمين ياسين - الجمعة 27 نيسان 2018
آخر تعديل - الأربعاء 17 شباط 2021