البابونج للحامل: هل هو آمن؟

هناك الكثير من الحوامل اللتواتي يتسائلن عن فائدة البابونج أثناء وبعد الحمل، إليكِ المقال التالي لتتعرفي على فوائده وآثاره الجانبية الممكنة.

البابونج للحامل: هل هو آمن؟

يعتبر البابونج من المشروبات الأكثر انتشارا في الشرق الأوسط، حيث يستخدم لتقليل الاجهاد والأرق، وخاصة عند الحوامل، فهل يعتبر خيار امن لهن؟ تعرف على الإجابة في هذا المقال.

البابونج هو نوع من الشاي العشبي المصنوع من زهور نبات البابونج الألماني، الذي يدعى علميًا (Matricaria recutita)، يحتوي على عدة مزايا صحية وخاصة أثناء الحمل.

فوائد البابونج للحامل

يحتوي البابونج على العديد من الفوائد الصحية مثل تخفيف الام العضلات، علاج الأرق، تقلصات الحيض، وعلاج سيلان الانف للحامل.

وإن كميات معتدلة من شاي البابونج يمكن أن تكون مفيدة للنساء أثناء الحمل ومن تلك الفوائد:

1. علاج الأرق

كوب صغير من شاي البابونج قبل النوم يهدئك ويساعدك على النوم بشكل أفضل، كما أن له تأثير مهدئ على الأعصاب وبالتالي علاج الأرق أثناء الحمل.

2. يحسن المقاومة والحصانة

يحتوي البابونج على مواد مغذية تساعد الجسم على مقاومة العدوى وزيادة مقاومة الأمراض التي يمكن أن تصيب الحامل، كما أنه يمنع الجراثيم من غزو الجسم.

3. يخفف من الام العضلات

يساعد البابونج على تخفيف الام العضلات وتشنجاتها عن طريق زيادة كمية حمض الجلايسين في الجسم، والذي يعمل كعضلة ارتخاء للعضلات والأعصاب، مما يؤدي إلى تلطيف الألم وتقلصات العضلات.

5. يمنع السرطان وأمراض القلب

يحتوي البابونج على مادة البوليفينول التي يمكن أن تمنع أمراض القلب، كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تقلل من خطر تطوير أنواع مختلفة من السرطان، التي يمكن أن تتعرض لها الحامل.

6. المساعدة على الهضم

يمكن للحامل أن تتعرض لمشاكل في الهضم، والبابونج يعمل على تهدئة المعدة وتخفيف الغاز والانتفاخ والإمساك، و يقلل الالتهاب في الجهاز الهضمي.

إن كوب صغير من شاي البابونج يهدئ ويساعد على تقليل الغثيان الناجم عن غثيان الصباح للحامل.

الاثار الجانبية للبابونج على الحامل

الاعتدال هو المفتاح للاستفادة من شرب شاي البابونج للحامل، حيث أن الاستهلاك المفرط من شاي البابونج أثناء الحمل يمكن أن يسبب اثارًا جانبية غير سارة أو خطيرة ومنها:

1. الإجهاض و الولادة قبل الأوان

ارتبط الاستهلاك المفرط من شاي البابونج أثناء الحمل والإجهاض والولادة المبكرة، أي أن شرب الكثير من شاي البابونج يجعلها تعمل كدواء يحرض الإجهاض.

يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تقلصات الرحم في وقت مبكر جدًا، مما يؤدي إلى الولادة المبكرة.

2. مشاكل الدورة الدموية عند الطفل

ارتبطت مشاكل في الدورة الدموية من الأطفال إلى الاستهلاك المفرط من شاي البابونج من قبل الأمهات أثناء الحمل.

3. يمكن أن تسبب الحساسية

ينتمي البابونج إلى عائلة زهرة الأقحوان، فإذا كانت الحامل تعاني من حساسية، يجب عليها تجنب شاي البابونج لأنها يمكن أن تسبب حساسية الزهور،، مثل احتقان الأنف وسيلان الأنف.

4. يمكن أن يتفاعل مع أدوية أخرى

يؤثر البابونج على أداء دواء ترقق الدم، والمهدئات، ومسكنات الألم، والأدوية المضادة للميكروبات.

5. يؤثر على هرمون الاستروجين

يحتوي البابونج على خصائص مشابهة لهرمون الحمل الأنثوي المعروف بالأستروجين، لذلك من الأفضل تجنب البابونج إذا كان لديك أي خطر للإصابة بسرطان الثدي أو سرطان الرحم.

6. يتفاعل مع أدوية التخدير

من المعروف أن البابونج يتفاعل مع أدوية التخدير ويتسبب في اثار جانبية ضارة، وبالتالي من الأفضل تجنب قبل خضوعه لعملية قيصرية.

7. الاستهلاك المفرط يمكن أن يزيد الغثيان

على الرغم من أن البابونج يمكن أن يهدئ غثيان الصباح،  لكن قد يؤدي الاستهلاك المفرط في الواقع إلى التقيؤ، ولمواجهة ذلك، احرصي على تناول كوب واحد إلى كوبين صغيرين يوميًا.

من قبل مجد حثناوي - الأربعاء ، 24 أكتوبر 2018