الاجهاض في الشهر الثالث: كيف نتعامل معه؟

قد تجهض الكثير من النساء في الأشهر الأولى من الحمل، وخاصة الشهر الثالث، فما هي أسبابه؟ وكيف يمكن أن نتعامل معه؟

الاجهاض في الشهر الثالث: كيف نتعامل معه؟

كثيرا ما تعاني النساء من الإجهاض في الشهر الثالث دون وجود أي مشاكل لديها أو لدى الأب، ولكن هناك بعض الأسباب المحتملة الكامنة وراء ذلك، فما هي؟ وكيف يمكن تجنبها؟

يعرف الإجهاض بمفهومه العلمي أنه فقدان الجنين قبل الأسبوع العشرين من الحمل، أي أن 50% من حالات الإجهاض تتم ببدايات الحمل، و80% من الحالات خلال أول ثلاث أشهر من الحمل.

اعراض الاجهاض في الشهر الثالث

عند رؤيتك أحد الأعراض التالية عليك فورا مراجعة الطبيب:

  • النزيف الذي يبدأ عادة بنقاط بسيطة ومن ثم تزداد الكمية
  • الام حادة في منطقة البطن والظهر بسبب التقلصات الشديدة
  • نزول سائل شفاف اللون في منطقة المهبل، والذي يعرف بالسائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين داخل الرحم
  • دوخة وضعف عام بالجسم
  • غثيان وقيء وإسهال متواصل.

تشخيص الإجهاض في الشهر الثالث

يتم تشخيص الإجهاض باستخدام العديد من الطرق من بينها عمل فحوصات طبية، أو الموجات الصوتية.

في حال اكتشف طبيبك أنه ليس هناك إجهاض وأنك فقط تعانين من علامات الإجهاض، سوف يطلب منك الراحة التامة لفترة من الزمن.

يمكن أن يصف لك بعض الأدوية مثل مثبتات الحمل وأدوية للتقلصات، كما ويمكن أن يطلب منك تحاليل فحص هرمون الحمل للتأكد من الوضع العام لديك.

أسباب إجهاض الجنين في الشهر الثالث

غالبا ما تكون أسباب الإجهاض غير مفهومة لدى البعض خاصة في الشهر الثالث، ولكن يمكن تلخيص الأسباب بالاتي:

  • خلل في كروموسومات الجنين التي تحمل الصفات الوراثية الخاصة بالجنين، يمكن أن يحدث مصادفة عند الجنين.
  • مشاكل في الهرمونات لدى الاباء
  • عدوى بكتيرية أو فيروسية للأم في الشهر الثالث
  • وجود خلل في عنق الرحم أو الرحم لدى الأم
  • التعرض للمخاطر البيئية مثل الإشعاع
  • مشاكل في جهاز المناعة لدى الأم
  • أمراض القلب الخلقية أو أمراض الكلى
  • يمكن أن يحدث الإجهاض نتيجة لتناول بعض الأدوية
  • سوء التغذية الحاد
  • حمل أغراض ثقيلة أو ممارسة جهد كبير
  • ممارسة الرياضة بعنف أو بوتيرة عالية
  • التقدم في السن أي فوق 40 سنة.

التعامل مع الاجهاض في الشهر الثالث

يمكن أن يسبب الاجهاض مشاعر سلبية لديك خصوصا بعد فقدان طفلك، لذلك يجب عليك عدم التعجل في الحمل مباشرة ما بعد الإجهاض وإعطاء جسدك فرصة للراحة حتى يتم استقبال الحمل التالي.

ينصب اهتمام الطبيب المعالج بعد الاجهاض في الشهر الثالث على إخراج محتويات الرحم كاملة.

على السيدات الحرص على المتابعة الطبية والا سوف تضطر الى الخضوع لعملية التوسيع والكحت تحت التخدير الموضعي واستخدام بعض المضادات الحيوية.

عادة لا يفضل ممارسة العلاقة الزوجية لمدة اسبوعين بعد الاجهاض حتى لا تحدث هناك أي عدوى.

بعد أن يعود جسدك إلى الحالة الطبيعية خصوصا من الناحية الفيزيائية والجسدية يمكنك حينها التفكير في الحمل مرة أخرى بعد عمل الفحوصات الطبية اللازمة.

من قبل مجد حثناوي - الجمعة ، 26 أبريل 2019