أفكار لتعليم الأطفال اللعب والقراءة

مع نمو الطفل وتطور مهاراته العقلية والسلوكية، وزيادة فضوله وحبه للاكتشاف والتعلم، قد يكون بامكانك مساعدته باختيار طريقة التعلم واللعب!

أفكار لتعليم الأطفال اللعب والقراءة

هل تبحث عن أفكار لمساعدة الطفل على اللعب والتعلم؟ يمكن إعطاء الطفل كثيراً من الفرص المختلفة للعب، دون أن تكون صعبة أو مكلفة. اليك الاتي:

  • يُمكن تصفح الكتب والأغاني وقصائد الحضانة مع الطفل. فهي ممتعة وتساعد على تطوير مهارات اللغة والتواصل.
  • يُمكن استخدام الأشياء الموجودة مسبقاً في المنزل. ويمكن محاولة بعض الأفكار التي سنذكرها.
  • يجب أن يشارك الأهل بأنفسهم. حيث يتعلم الأطفال من الوالدين أكثر مما يتعلمونه من أية لعبة.
  • قبل كل شيء تأكد من شعور الطفل بالراحة ليتمكن من الاستمتاع باللعب، فمثلا احرص على أن يكون قد حصل على وجبته ويشعر بالشبع، وبأنه حصل على ساعات كافية من النوم، وبانه قد تم تبديل حفاضه، أو انه يشعر بالراحة عند ارتداءه. 

أفكار للعب مع مختلف الأعمار

اللعب بالماء

يحب الرُّضَّع والأطفال الصغار والأطفال اللعب بالماء-في الحمام أو مسبح الأطفال أو حتى مجرد استخدام حوضٍ أو وعاء بلاستيكي.

يُمكن استخدم زجاجات بلاستيكية وأنابيب بلاستيكية وإسفنجة ومصفاة وقمع  وملاعق وأي شيء آخر غير قابل للكسر لسكب الماء ورَّشه على بعضكم.

ربما يتبلل الأهل والطفل، لذلك يجب تغطية الثياب. ويجب عدم ترك الطفل الصغير لوحده بالماء. حيث يمكن أن يغرق الرضع والأطفال الصغار في 5 سم من الماء فقط.

القراءة للطفل

يمكن البدء بتصفح الكتب مع الطفل في سن مبكرة. حيث يساعدهم ذلك في تعليمهم المستقبلي. الوقت الذي يقضيه الوالد مع طفله في قراءة الكتب يسمح له أيضاً بأن يرتبط مع الطفل وهو أمر جيد لصحة الطفل العاطفية.

يستمتع الأطفال الصغار بالسماع لقراءة القصص، حتى قبل أن يتعلمو الكلام. الاستماع للوالد يمنحهم شعوراً بأصوات اللغة وإيقاعاتها وقوافيها. حتى الأطفال الصغار يحبون النظر في الكتب المصورة.

يوجد لدى المكتبات المحلية عادة مجموعة جيدة من كتب الأطفال. كما تُجرَى بعض جلسات القصص للأطفال الصغار. يساعد النظر في الكتب مع الطفل في بناء مهارات ضرورية وتشجيعهم للاهتمام بالقراءة، حتى ولو عشر دقائق في اليوم.

أفكار للعب من أربعة أشهر

الخِشخِيشَات

تُغسَل زجاجة بلاستيكية ذات غطاء لولبي ويوضع فيها عدس مجفف أو فول. ترج أمام الطفل لتعليمه كيف يصدر أصواتاً باستعمالها.

 من الأفضل لصق الغطاء بالصمغ لمنع خروج الحبوب حيث أن بعض البقوليات المجففة سامة ويمكن أن يختنُق الطفل بالأشياء الصغيرة.

اقرأ المزيد: أهمية اللعب والألعاب في تطوير ذكاء الطفل وإدراكه

أفكار للعب من 18 شهراً

ألعاب العجين

يمكن جعل العجين لعبة. تُحضَّر العجينة بوضع كوب من الماء مع كوب من الدقيق العادي وملعقتي طعام من كريم التارتار ونصف كوب من الملح وملعقة من زيت الطهي وبعض ملونات الطعام أو مسحوق الطلاء في قَدْر.

تُقلب على حرارة متوسطة حتى تتشكل العجينة.  بمجرد أن يبرد العجين، يُعلم الأطفال كيف يصنعون أشكالاً مختلفة. تُحفَظ في علبة بلاستيكية في البراد من أجل استعمالها ثانية.

التظاهر بالطبخ

يُستخدَم وعاء وملاعق لقياس كميات صغيرة من المكونات "الحقيقية" (الطحين والعدس والأرز والسكر ومسحوق الحليب). بعدها يمكن أن تُمزَج بمساعدة الطفل مع الماء في أوعية أو أكواب البيض.

الرسم والتصوير

باستخدام أقلام شمعية ملونة أو أقلام الفلوماستر الملونة أو مساحيق التلوين. يمكن جَعل مسحوق التلوين كثيفاً بإضافة معجون الغسيل إلى الماء.

أولاً، يجب تعليم الأطفال كيفية مَسكِ أقلام التلوين أو فرشاة الرسم. في حال عدم وجود أوراق يمكن استخدام الوجه الداخلي لعلبة الحُبُوب أو مغلفات قديمة بعد قصها وفتحها.

الدُّمَى المصنوعة من الأكياس الورقية أو المغلفات

تُستخدَم الأكياس الورقية والمغلفات القديمة لصناعة الدمى اليدوية. يمكن أن تصنع الشخصيات التي تريدها برسم الوجوه أو بلصق أشياء عليها. فتحصل على دمى "تتكلم" مع بعضها، أو معك أنت وطفلك.

المشي

يجب تشجيع الطفل على المشي مع والديه حالما يستطيع ذلك (وقد يرغب الأبوين في استعمال زمام للأمان). وقد يبطأ الوالد، لكنها طريقة جيدة لأداء بعض التمارين لكل من الوالد والطفل.

أفكار للعب من 24 شهراً

التأنق

تُجمَع القبعات القديمة والحقائب والقفازات والأوشحة وثياب النوم والقماش ومنشفة الصحون والستائر. يمكن أيضاً الطلب من الأصدقاء أو الأقارب أو يمكن تجريب مبيعات البضائع المستعملة.

يجب التأكد من عدم وجود حبال طليقة أو سلاسل أو أشرطة يمكن أن تَلتَف حول عُنق الطفل أو تؤدي إلى تعثر الوالد أو الطفل.

يمكن صناعة أقنعة جيدة من اللوحات الورقية أو من تقطيع علب الحبوب. حيث تُفتَح شقوق للعيون وتُضَم للوجه بواسطة خيط.

التلفاز

يجب الأخذ بعين الاعتبار تحديد مشاهدة الطفل للتلفاز لأقل من ساعتين في اليوم بدءاً من عمر السنتين، ولا يجب مشاهدة التلفاز قبل عمر السنتين من الناحية المثالية.

يمكن أن يُسلي التلفاز الطفل ويمنح المربي وقتاً قليلاً لأداء أمور أخرى. لكن يجب السعي إلى عدم قضاء الوقت في مشاهدة التلفاز. ويجب أن يعرف الأهل دائماً ما يشاهده الطفل. ويجب على الأهل مشاهدة التلفاز مع الطفل عندما يستطيعون، بحيث يمكنهم التحدث معاً حول ما شاهدوه.

لا يُنصَح بالتلفاز للأطفال دون سن الثانية.

أفكار للعب من 30 شهراً

نَمذَجَة الأشياء البالية

اجمع صناديق الورق المُقَوَّى والعلب الكرتونية وأواني اللبن وأغطية زجاجات الحليب وأي شيء آخر يمكن أن يخطر لك. ثم اشتري بعض صمغ الأطفال (النوع الذي يأتي مع فرشاة أسهل استخداماً) وساعد أطفالك على صناعة كل ما يحلو لهم.

الألعاب الآمنة

عند شراء الألعاب، يجب البَحثُ عن المعايير التي تدل على أن اللعبة تلبي معايير السلامة (مثل المعيار البريطاني للألعاب هو علامة الطائرة الورقية أو علامة الأسد أو علامة CE). ويجب أخذ الحيطة والحذر عند شراء الألعاب المستعملة أو الألعاب من أكشاك السوق، حيث أنها قد لا تلبي معايير السلامة، ويمكن أن تكون خطيرة.

يوجد عادةً على الألعاب تحذيرات الأعمار. إذا وُضِع على لعبةٍ بأنَّها "غير مناسبة للأطفال دون عمر 36 شهراً"، فيجب عدم إعطاؤها لطفل رَضِيع أو طفل دُونَ الثالثة. ويجب تُفحَص حواف الألعاب الحادة أو الأجزاء الصغيرة التي قد يبلعها الطفل.

تحذير حول البطارية الزر

تحتوي بعض الألعاب الكهربائية بطاريات مستديرة صغيرة تسمى بطاريات الزُّر. فضلاً عن كونها قد تسبب حوادث الاختناق، يمكن أن يسبب حروقاً داخلية خطرة إذا ابتُلِعَت أو استقرت في أذن الطفل أو أنفه.

يجب حفظ بطاريات الزر بعيداً عن الطفل، والتأكد من أن بطاريات المستخدمة في اللعب مؤمَّنة بشكل صحيح بمسمار.

في حال الشك أن الطفل قد ابتلع بطارية زر، يجب أخذه إلى قسم الإسعاف والطوارئ فوراً أو الاتصال بالطوارئ.

ألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

يجب تتطابق ألعاب ذوي الاحتياجات الخاصة مع عُمرِهم النمائي وقدارتهم. من الناحية المثالية، ينبغي أن تكون ذات ألوان زاهية وتُصدِر أصواتاً ولها أجزاء متحركة.

في حال استخدام الطفل لعبة مخصصة لمجموعة عمرية أصغر سناً منه يجب التأكد من أنها قوية كفاية ولن تُكسَر.

الأطفال الذين يُعانُون من ضُعف البصر بحاجة لألعاب مصنوعة من مواد ذات قوامات مختلفة ليكتشفوها بأيديهم وفمهم.

الأطفال الذين يعانون من ضُعف السمع يحتاجون ألعاباً لتحفيز اللغة، مثل الألغاز التي تنطوي على مطابقة الحروف "التهجئة باستخدام الإصبع" مع الصور المناسبة.

من قبل ويب طب - الأحد 20 أيلول 2015
آخر تعديل - الأحد 15 تشرين الثاني 2015