أعراض أمراض القلب عند الأطفال

تعد أمراض القلب الخلقية من المشكلات الصحية التي قد تظهر أعراضها خلال مرحلة الطفولة اعتمادًا على حجم الخلل الحاصل في تكوين القلب، فما هي أعراض أمراض القلب عند الأطفال؟ وكيف يتم تشخيصها؟

أعراض أمراض القلب عند الأطفال
تعد أمراض القلب الخلقية عند الأطفال من المشكلات الصحية شائعة الحدوث والتي تتراوح حدة أعراضها ووقت اكتشافها اعتمادًا على درجة الضرر الحاصل على قلب الطفل خلال تكوينه. تابع قراءة المقال الاتي لتعرف أكثر عن أعراض أمراض القلب عند الأطفال:

أعراض أمراض القلب عند الأطفال

يبدأ تكون قلب الجنين في الرحم خلال الأسبوع السادس من الحمل، لذا فإن حدوث أي خلل في هذه المرحلة يؤدي إلى تكون عيوب خلقية في قلب الطفل، ما يؤدي لظهور أعراض عديدة، بعضها يمكن ملاحظته مباشرة بعد الولادة أو خلال مرحلة الطفولة عندما يبدأ الطفل باللعب وممارسة الأنشطة المختلفة. إليك في ما يأتي أبرز أعراض أمراض القلب عند الأطفال:

1. أعراض أمراض القلب عند الأطفال بعد الولادة

تبدأ الأعراض الاتية بالظهور مباشرة بعد ولادة الطفل أو خلال الأشهر الأولى من عمره نتيجة وجود ضرر كبير على القلب، وتشمل ما يأتي:

  • ظهور لون بشرة الطفل والأظافر والشفاه بلون شاحب مائل للزرقة، ما يدل على ضعف تروية الجسم بالدم الغني بالأكسجين.
  • سرعة معدل تنفس الطفل.
  • ملاحظة انتفاخ أرجل وبطن والمنطقة المحيطة بالعينين نتيجة احتباس السوائل في جسم الطفل.
  • عدم قدرة الطفل على الرضاعة بشكل متواصل نتيجة زيادة معدل التنفس، ما يؤدي لعدم زيادة وزنه بالمعدل الطبيعي والحصول على الغذاء بشكل جيد.

2. أعراض أمراض القلب عند الأطفال خلال مرحلة الطفولة

تظهر أعراض أمراض القلب عند الأطفال في مرحلة الطفولة عادة في حال وجود عيب خلقي بدرجة طفيفة، وتتمثل الأعراض بما يأتي:

  • انقطاع نفس الطفل بسرعة عند ممارسة الرياضة أو الأنشطة البدنية المختلفة، مثل: اللعب إضافة إلى سرعة إحساسه بالتعب.
  • إحساس الطفل بالإرهاق والتعب الشديد بشكل مستمر.
  • التعرض للإغماء خلال ممارسة الأنشطة البدنية.
  • ملاحظة تورم الأرجل والكاحلين والأيدي نتيجة احتباس السوائل في الجسم.

تشخيص أمراض القلب عند الأطفال

يمكن تشخيص أمراض القلب عند الجنين قبل الولادة، وفي حال ملاحظة الأهل لظهور أعراض أمراض القلب عند الأطفال الرضع والأكبر سنًا بالطرق الاتية: 

  • تخطيط صدى القلب (Echocardiogram): يمكن إجراء تخطيط صدى القلب للجنين في الرحم أو عند الأطفال الأكبر سنًا، ويستخدم للكشف عن وجود أي خلل في عضلات القلب والصمامات.
  • تخطيط كهربية القلب (Electrocardiogram): يتم من خلال تخطيط كهربية القلب الكشف عن وجود أي خلل في طبيعة ومعدل نبضات القلب.
  • تصوير الصدر (Chest X-ray): تصوير الصدر بالأشعة السينية لتشخيص وجود تضخم في عضلة القلب وتشوه في شكله أو تجمع سوائل حول الرئة ما يدل على فشل في عضلة القلب، كما يمكن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي عند الأطفال الأكبر سنًا والمراهقين للحصول على صور ذات دقة أعلى.
  • القسطرة القلبية (Cardiac catheterization): قد يلجأ الطبيب لإجراء قسطرة قلبية للطفل في حال دعت الحاجة إلى معرفة التشخيص بشكل أدق، كما تمكن القسطرة القلبية الطبيب من علاج الطفل في بعض الحالات.

مضاعفات أمراض القلب عند الأطفال

على الرغم من إمكانية ممارسة الأطفال المصابين بأمراض القلب معظم نشاطاتهم بشكل طبيعي، إلا أنه يصعب ذلك في بعض حالات أمراض القلب الشديدة، والتي قد يعاني فيها الطفل من اثار صحية سلبية طويلة المدى، نذكر في ما يأتي أبرز مضاعفات أمراض القلب عند الأطفال:

  • تأخر النمو البدني والذهني للطفل نتيجة نقص الدم الغني بالأكسجين الذي يصل الدماغ، إضافة إلى إمكانية تعرض الطفل لفقر دم، ما قد يؤدي لصعوبة اندماجه مع الأطفال في سنه.
  • زيادة فرصة تعرض الطفل لأمراض مختلفة، أبرزها: الالتهاب الرئوي، والتهاب شغاف القلب (Endocarditis).
  • ارتفاع الضغط في الشرايين التي تصل الرئتين بالقلب عند الطفل (Pulmonary hypertension).
  • حدوث خلل في معدل ضربات القلب إما ببطئها أو بزيادتها عن المعدل الطبيعي.
  • فشل عضلة القلب في ضخ الدم بشكل سليم، وقد يتم ملاحظته مباشرة بعد الولادة أو قد يحدث مع التقدم في السن كمضاعفات لأحد أمراض القلب الخلقية التي يعاني منها الطفل.
  • زيادة فرصة التعرض لتجلطات في الدم، ما قد يؤدي لحدوث جلطات رئوية وقلبية أو سكتات دماغية.
من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الأربعاء ، 30 يونيو 2021