أسباب شحوب الوجه عند الأطفال: معلومات هامة

ما هي الأمور والأمراض التي قد تتسبب في شحوب بشرة طفلك؟ وما الأمور التي عليك معرفتها عن طرق التعامل مع هذا النوع من المشاكل الصحية؟ أهم التفاصيل والمعلومات في المقال التالي.

أسباب شحوب الوجه عند الأطفال: معلومات هامة

فلنتعرف فيما يلي على أهم أسباب شحوب الوجه عند الأطفال ومعلومات أخرى هامة حول هذا النوع من المشاكل الصحية.

ما هو الشحوب؟ 

الشحوب (Paleness) هو عبارة عن حالة تتخذ فيها البشرة لونًا فاتحًا جدًا على غير المعتاد في منطقة معينة من الجسم أو في كافة أجزاء الجسم المختلفة.

يظهر شحوب البشرة في كثير من الأحيان نتيجة نقص تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى أجزاء معينة من الجسم أو انخفاض عدد كريات الدم الحمراء في جهاز الدوران.

والسبب فيما يحصل قد يعود لحالات صحية متنوعة، بعضها عابر وبعضها حاد وخطير.

أسباب شحوب الوجه عند الأطفال

قد يولد بعض الأطفال ببشرة شاحبة وفاتحة بطبيعتها، ولكن وفي حال لوحظ على الطفل شحوب غير معتاد في الوجه والبشرة، فقد يكون السبب هنا مشكلة صحية.

إليك قائمة بأهم الأسباب والحالات الصحية التي قد تؤدي لإصابة الطفل بشحوب الوجه والبشرة:

1- أسباب لها علاقة بالتغذية والبيئة المحيطة

قد تكون أسباب شحوب الوجه عند الأطفال أمورًا عابرة أو مشاكل من السهل علاجها إذا ما تم التعامل معها في الوقت المناسب، مثل:

  • سوء التغذية.
  • هبوط مستويات سكر الدم.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • نقص بعض العناصر الغذائية، مثل: الحديد، فيتامين ب12.
  • عدم تعرض جسم الطفل لأشعة الشمس بشكل كافي.
  • التعرض لضربة شمس.
  • انخفاض شديد في درجة حرارة البيئة المحيطة تؤدي لانخفاض درجة حرارة جسم الطفل.
  • تعاطي مواد مخدرة أو سامة.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية.
  • التعرض لموقف سبب للطفل الخوف أو الهلع الشديد.
  • تعرض الطفل لصدمة نفسية من نوع معين.

2- أسباب مرضية وحوادث خطيرة

قد تكون أسباب شحوب الوجه عند الأطفال أمورًا متوسطة الحدة أو خطيرة يجب التعامل معها بشكل مستعجل، مثل:

  • فقر الدم.
  • مشاكل صحية في الجهاز التنفسي.
  • التليف الكيسي.
  • عضة الصقيع.
  • بعض أنواع الثلاسيميا.
  • فقدان كميات كبيرة من الدم نتيجة تعرض الطفل لحادث أو إصابة.
  • دخول الجسم في حالة صدمة (Shock) ناتجة عن نزيف شديد أو سبب اخر.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان الدم.
  • وجود عيوب خلقية في القلب لدى الطفل.

3- أسباب لها علاقة بصبغة الميلانين

قد يكون ما يحصل مع الطفل ليس شحوبًا في الوجه أو البشرة بل قد يكون تغيرات في صبغة الميلانين الموجودة في البشرة، ينتج عنها ظهور بقع وأماكن فاتحة جدًا من الجلد، وهذا النوع من التغيرات عادة ما ينشأ عن الإصابة بأمراض مثل:

  • البهاق (Vitiligo).
  • المهق أو البرص (Albinism).

علاج شحوب الوجه عند الأطفال

يعتمد العلاج الذي من الممكن اتباعه مع الطفل على السبب الرئيسي الكامن خلف شحوب الوجه، وهذه بعض الخيارات العلاجية بشكل عام:

  • إخضاع الطفل لحمية غذائية صحية متوازنة لإمداده بكافة العناصر الغذائية التي قد يحتاجها جسمه.
  • منح الطفل مكملات غذائية مناسبة لسد أي نقص حاصل لديه في بعض العناصر الغذائية، مثل: فيتامين ب12، الحديد، الفوليت.
  • علاج أي حالة صحية عابرة يعاني منها الطفل، أو إخضاع الطفل لبرنامج علاجي متكامل لإبقاء أي أمراض مزمنة لديه تحت السيطرة قدر الإمكان.
  • إخضاع الطفل لعملية جراحية في حالات استثنائية إذا ما كان سبب شحوب الوجه لدى الطفل يستدعي ذلك.

متى عليك أخذ الطفل للطوارئ؟ 

عليك اصطحاب طفلك للطوارئ للسيطرة على حالته الصحية وعلاجها بشكل مستعجل حال ملاحظة إصابة الطفل بأي مما يلي:

  • شحوب مفاجئ يظهر دون سابق إنذار في بعض مناطق الجسم مصحوبًا بألم في الصدر.
  • شحوب عام في كافة أنحاء جسم الطفل.
  • شحوب مصحوب بأحد الأعراض التالية: انقطاع في النفس، دم في البراز أو دم مع القيء، إغماء، حمى، ألم في البطن، ألم أو تنميل في أحد الأطراف.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 23 يونيو 2020