تعرفي على أسباب تأخر الدورة الشهرية للمرضع

تعرفي على أسباب تأخر الدورة الشهرية للموضع من خلال متابعتك لقراءة هذا المقال.

تعرفي على أسباب تأخر الدورة الشهرية للمرضع

يمكن أن تؤثر الرضاعة الطبيعية على الدورة الشهرية بحيث تسبب عدم انتظامها أو تأخرها، فما هي أسباب تأخر الدورة الشهرية للمرضع؟

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمرضع

يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية لعدة أشهر من بعد الولادة أثناء الرضاعة طبيعية، ويعود سبب ذلك إلى هرمون البرولاكتين، إذ إنه الهرمون المسؤول عن إنتاج حليب الأم، لكنه في الوقت نفسه يمنع جسم المرضع من إنتاج الهرمونات التي تتحكم في الدورة الشهرية أيضًا، مما يمنع عملية الإباضة ويسبب تأخر الدورة الشهرية. 

إن متوسط ​​الوقت الذي تستغرقه الأمهات اللواتي يقدمن رضاعة طبيعية كاملة لأطفالهن ليصبحن في حالة خصوبة وعودة الدورة الشهرية لديهن يبلغ حوالي ستة أشهر. 

كما يعتمد موعد عودة الدورة الشهرية أيضًا على مستوى هرمون البروجسترون في جسم المرضع، إذ إن المستويات المرتفعة من البروجسترون تزيد من مدة تأخر الدورة الشهرية للمرضع مقارنة مع النساء اللاتي لديهن مستويات أقل. 

وإذا كانت الأم تعتمد على الرضاعة الطبيعية على مدار الساعة فقد يستغرق الأمر ما يصل إلى عام قبل عودة الدورة الشهرية مرة أخرى. 

ويوجد العديد من العوامل التي تحدد مدى تأخر الدورة الشهرية للمرضع، والتي تشمل الاتي: 

  • عدد مرات اللجوء إلى الرضاعة الصناعية، فكلما زادت تقل مدة تأخر الدورة الشهرية.
  • الطريقة التي يستجيب بها جسم المرضع للتغيرات الهرمونية.
  • مدة وعدد مرات الرضاعة الطبيعية خلال اليوم.

عندما تبدأ الأم في تقليل مقدار الوقت الذي تقضيه في الرضاعة الطبيعية، يجب أن تبدأ الدورة الشهرية في العودة إلى روتينها المعتاد، وقد تلاحظ بعض البقع أو نزيف خفيف في البداية.

طبيعة أول دورة شهرية بعد الولادة

قد تعاني المرضع من اضطرابات في الدورة الشهرية عند عودتها، كما يمكن أن تتغير مدتها، وقد تتأخر عدة شهور أيضًا بعد المرة الأولى،[1] وقد تختلف طبيعة الدورة الشهرية الأولى عما كانت عليه من سابقًا كما الاتي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية خاصة إذا عادت أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • قد تظهر التقلصات بشكل أسوأ أو أفضل مما كانت عليه قبل الحمل.
  • قد تصبح أكثر غزارة.
  • خروج تكتلات دموية صغيرة.

احتمالية الحمل عند تأخر الدورة الشهرية للمرضع

من المهم معرفة أنه يمكن تحدث الإباضة عند المرضع بالرغم من تأخر الدورة الشهرية، وذلك لأن الإباضة تحدث في منتصف الدورة قبل مدة من تدفق الحيض، وهذا ما يعرض المرأة لاحتمالية حدوث الحمل بعد وقت قصير من الولادة، حتى لو كانت الدورة الشهرية غير منتظمة.

من قبل ديما تيم - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020