أسئلة للتخطيط للحمل: تعرف على أهمها

تخطيط الحمل يستدعي عدة خطوات قبل القيام به، ومن بينها استشارة الطبيب وطرح بعض الأسئلة المهمة عليه، إليك أهم أسئلة للتخطيط للحمل:

أسئلة للتخطيط للحمل: تعرف على أهمها

بالطبع من الممكن البدء بتجربة الحمل قبل استشارة الطبيب، إلا أن البعض قد يفضل ذلك من أجل تسهيل العملية وتسريعها، فماذا يجب أن تعرف حول تخطيط الحمل.

إن كنت ترغب بتخطيط الحمل، فننصحك باستشارة الطبيب النسائي من أجل طرح بعض الأسئلة للتخطيط للحمل، وهي على النحو الآتي:

أسئلة للتخطيط للحمل

إليكم أبرزها:

1. ما هي الفترة اللازمة لحصول حمل؟

بالطبع لن يستطيع الطبيب إعطاء فترة محددة لذلك، فالبعض قد يحمل من التجربة الأولى، وأزواج آخرين قد يحتاجون لفترة أطول لتحقيق الحمل.

هنا سوف يقوم طبيبك بتقييم وضعك الصحي وانتظام الدورة الشهرية الخاصة بك والعمر، ومن أجل ذلك من الممكن أن يعطي الطبيب بعض النصائح والتصورات حول الموضوع.

2. متى يجب التوقف عن تناول حبوب منع الحمل؟

عادة ما ينصح الأطباء بوقف تناول حبوب منع الحمل قبل البدء بتجربة الحمل بحوالي عدة أشهر.

جسم الإنسان قد يحتاج إلى بعض الأشهر، حتى يتأقلم مع الوضع الجديد دون وجود عائق للحمل، والوضع ذاته ينطبع على اللولب.

الجدير بالذكر أن بعض النساء قد تنجح في تحقيق الحمل بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل مباشرة.

3. هل حالتك الصحية تؤثر على الحمل؟

هناك بعض الحالات أو المشاكل الصحية التي من شأنها أن تؤثر أو تعيق الحمل، ومن أهمها:

  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • الانسداد البطاني الرحمي.

في المقابل فإن صحة الحيوانات المنوية، من ناحية الجودة وسرعتها وكميتها قد تؤثر على موضوع الحمل أيضًا.

4. متى يجب البدء بتناول الفيتامينات؟

من المهم على المرأة التي تخطط الحمل البدء بتناول حمض الفوليك قبل بثلاث أو ستة أشهر من الحمل، وذلك لفوائده الصحية العظيمة للجنين والأم.

في المقابل، سوف يساعدك الطبيب في تحديد أي مكملات فيتامينات أنت بحاجة لتناولها خلال الفترة قبل وبعد الحمل.

5. متى يجب طلب مساعدة الطبيب؟

في حال قد بدأت بتجربة الحمل ولم تنجح لمدة سنة، أو مدة ستة أشهر في حال كنت في الخامسة والثلاثين أو أكثر من العمر، فقد يكون الوقت قد حان لتدخل طبي.

في هذه الحالة سوف يقوم الطبيب بإخضاعك والشريك للفحوصات اللازمة من أجل الكشف عن السبب وبالتالي إيجاد علاج أو حل له.

وبذلك نكون قد أجبنا على معظم أسئلة للتخطيط للحمل التي يجب عليك معرفتها.

من قبل رزان نجار - الجمعة 28 شباط 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 2 آب 2022