ارتفاع ضغط الدم عند المواليد: دليلك الشامل

هل سمعت مُسبقًا عن ارتفاع ضغط الدم عند المواليد؟ هل تريد معرفة أبرز المعلومات عنه؟ إذًا تابع المقال، فهو دليلك الشامل ليُعرفك بهذه الحالة.

ارتفاع ضغط الدم عند المواليد: دليلك الشامل

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن ارتفاع ضغط الدم عند المواليد:

ارتفاع ضغط الدم عند المواليد

نادرًا ما يرتبط ارتفاع ضغط الدم بالمواليد والأطفال، لكنه يحدث أحيانًا لأسباب مرضية متعددة.

لا يُمكن تحديد نسبة معينة لضغط الدم عند الأطفال، لأن ضغط الدم لديهم يختلف بسبب عدة عوامل، مثل: عُمر الطفل، وطوله، ووزنه، وجنسه إذا كان ذكرًا أو أنثى.

أعراض ارتفاع ضغط الدم عند المواليد

غالبًا لا تظهر أعراض لارتفاع ضغط الدم عند المواليد، والأعراض الآتية تظهر في حال فرط ارتفاع الضغط لديهم:

  • القيء.
  • سرعة نبضات القلب بشكلٍ مبالغ.
  • ضيق التنفس.
  • البكاء نتيجة الضيق.

أسباب ارتفاع ضغط الدم عند المواليد

في ما يأتي أبرز الأسباب التي تؤدي لارتفاع ضغط الدم عند المواليد:

1. مشكلات القلب

مشكلات القلب أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم عند المواليد الأكثر شيوعًا، وخاصةً العيوب الخلقية في القلب، مثل: ضيق الشريان الأورطي، وضيق القناة الشريانية السالكة.

2. مشكلات الرئة

أي مشكلة في الرئتين يُمكن أن تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم عند المواليد، مثل: خلل التنسج القصبي الرئوي، فهي من أبرز مشكلات الرئة التي ينتج عنها ارتفاع الضغط.

يجدر الذكر أن الأطفال الذين يتم إمدادهم بالأكسجين بعض الولادة هم الأكثر عرضة لمشكلة ارتفاع ضغط الدم.

3. أمراض الكلى ومضاعفاتها

في حالة كان الطفل مُصاب بمشكلات خلقية أو عدوى بالكلى، فيؤدي هذا إلى ضيق الأوعية الدموية داخلها، أو يحدث تجلط للدم في الشريان بداخلها، ويتسبب هذا في ارتفاع ضغط الدم عند المواليد.

4. أسباب أخرى لارتفاع ضغط الدم عند المواليد

تمثلت هذه الأسباب في ما يأتي:

  • الأورام: حيث تزداد فرص ارتفاع الضغط في حالة وجود أورام عند الطفل.
  • اضطرابات الغدد: أحد الأسباب التي تؤدي لارتفاع الضغط الدم عند المواليد هو وجود مشكلة واضطرابات في الغدد، مثل: فرط الغدة الدرقية، والورم الليفي العصبي.
  • الالتهابات: ومن أبرزها التهابات المسالك البولية.
  • بعض أنواع الأدوية: وهذا السبب ينتقل من الأم المرضعة لطفلها، حيث عندما تتناول الأم المرضعة بعض أنواع الأدوية قد يؤدي ذلك إلى ارتفاع ضغط الدم عند طفلها، مثل: أدوية منع الحمل.

مخاطر ارتفاع ضغط الدم عند المواليد

في حالة إصابة الطفل بارتفاع الضغط في سن صغيرة فإنه يُصبح أكثر عرضة للإصابة ببعض الأمراض في ما بعد، مثل:

  • النوبات القلبية ومشكلات القلب.
  • أمراض الكلى والفشل الكلوي.
  • انقطاع التنفس أثناء النوم، ومشكلات التنفس خلال النوم بشكل عام.
  • مشكلات في العديد من أجهزة الجسم.
  • عدم نمو الطفل بشكل صحي وطبيعي.

علاج ارتفاع ضغط الدم عند المواليد

يكون العلاج من خلال التغلب على المشكلة التي أدت لارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى بعض الإجراءات الأخرى التي ينصح بها الطبيب، وهي:

  • وضع نظام غذائي للطفل: فغالبًا ما ينصح الطبيب بابتعاد الطفل عن تناول الأطعمة المالحة أو التي تحتوي على سكريات، بالإضافة إلى الإكثار من تناول الطفل للخضروات والفاكهة.
  • أخذ الطفل لبعض العلاجات: حيث نادرًا ما يصف الطبيب علاجات دوائية لمشكلة ضغط الدم عند الطفل، وفي حال وصف فهي مختلفة عن أدوية الكبار لتتناسب مع الطفل.

طرق الوقاية من ارتفاع ضغط الدم عند المواليد

يُمكن القيام ببعض الأمور التي تحمي الطفل من ارتفاع ضغط الدم، وتتمثل في:

  • مراقبة الطفل دومًا: حيث أنه ليس هناك أعراض واضحة لارتفاع ضغط الدم عند الطفل، فإنه يجب ملاحظة أي تغيرات على الطفل من بكاء مستمر أو عدم قبول الرضاعة وغيرها.
  • المتابعة المنتظمة مع الطبيب: فالفحوصات تُساعد في الكشف المبكر عن ارتفاع ضغط الدم، ويجب إخبار الطبيب بكل ما تلاحظه على الطفل.
  • تقديم الغذاء الصحي للطفل: سواء الرضاعة الطبيعية الهامة أثناء المرحلة الأولى من عمره، أو الأغذية الهامة لنموه والحفاظ على أعضاء جسمه في ما بعد.
من قبل ياسمين ياسين - الخميس 22 تشرين الثاني 2018
آخر تعديل - الثلاثاء 13 تموز 2021