إبر الحديد للحامل: أهم المعلومات

تحتاج المرأة خلال حملها إلى جرعات زائدة من الحديد قد تأخذها من إبر الحديد. فما هي أهمية إبر الحديد للحامل؟ وما آثارها الجانبية؟

إبر الحديد للحامل: أهم المعلومات

تزداد حاجة المرأة للحديد أثناء الحمل وذلك لضرورة نقل الأكسجين إلى عضلات الأم وباقي أعضاء جسمها بالإضافة للجنين، فالحديد ضروري لنمو دماغ الجنين. كل ما يهمك معرفته حول إبر الحديد للحامل إليك في ما يأتي:

أهمية استخدام إبر الحديد للحامل

يمكن الحصول على الحديد من فيتامينات ما قبل الولادة، ولكن بسبب الحاجة الزائدة للحديد خلال فترة الحمل. يزداد خطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد خاصةً بعد الأسبوع العشرين من الحمل، الذي قد يؤدي إلى مشاكل مثل انخفاض وزن الولادة أو الولادة المبكرة، لذلك تلجأ المرأة إلى استخدام مكملات الحديد التي تأتي على شكل حبوب أو سائل يمكن شربه.

وتتمثل أهمية إبر الحديد للحامل في علاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عند فشل هذه المكملات في رفع مستوى الحديد بالدم.

وينتج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد لأسباب عدة، منها عدم امتصاص الحديد بكفاءة من الأمعاء، أو عدم تناولها كما هو مطلوب لأنها تسبب عددًا من الأعراض الجانبية المزعجة مثل الغثيان والإمساك.

أنواع إبر الحديد للحامل

هناك عدة أنواع من إبر الحديد التي يمكن إعطاؤها للحامل، مثل سكروز الحديد (Iron sucrose injection) وكاربوكسيمالتوز الحديديك (Ferric carboxymaltose injection)، ويقوم الطبيب قبل إعطاء الإبر بالنظر في ما إذا كانت فوائد إبر الحديد للحامل تفوق أضرارها حسب حالة المريضة.

الآثار الجانبية لإبر الحديد للحامل

تسبب إبر الحديد للحامل عددًا من الآثار الجانبية، نذكر منها:

  • الصداع والدوار.
  • الغثيان.
  • تشنج وآلام في العضلات.
  • تصبغ الجلد مكان الحقن.

يجب التوجه للطوارئ فورًا في حال الشعور بألم في الصدر أو صعوبة في التنفس.

وقد تسبب إبر الحديد ردة فعل تحسسية خطيرة تسمى بالصدمة التأقية التي تحتاج إلى عناية فورية، ولذلك يجب بقاء الحامل تحت رقابة الطبيب في فترة العلاج.

كما يجب إخبار الطبيب عن الأدوية والمكملات التي تتناولها الحامل، وعن وجود أي نوع من أنواع التحسس ضد الأدوية إذا وجد.

ومن الجدير بالذكر أنه يُفضل استخدام مكملات الحديد على إبر الحديد في الثلث الأول من الحمل، أما في الثلثي الثاني والثالث فيُعد استخدام إبر الحديد للحامل آمنًا، ويجب استشارة الطبيب لتحديد العلاج الأفضل.

ما بعد استخدام إبر الحديد للحامل

يجب استشارة الطبيب حول ما يجب فعله بعد تلقي العلاج باستخدام إبر الحديد، ولكن عادةً ما يتم الرجوع إلى استخدام حبوب الحديد بعد مرور أسبوع على استخدام الإبر.

ويجب القيام بفحص دم بعد مرور أسبوعين إلى أربعة أسابيع من استخدام إبر الحديد للحامل للتأكد من فعالية الإبرة في رفع مستويات الحديد.

نصائح لتلبية متطلبات الحديد خلال الحمل

بعد تعرفك على أهمية إبر الحديد للحامل إليك بعض الطرق البسيطة للاحتفاظ بالحديد المتناول ضمن النظام الغذائي في ما يأتي:

  • تجنبي تناول المشروبات الغنية بالكافيين مع الوجبات الغائية لاحتوائها على الفينولات التي تتداخل مع امتصاص الحديد من النظام الغذائي في الأمعاء.
  • تناولي الأطعمة الغنية بفيتامين ج لأنها تعزز من امتصاص الحديد بنسبة 6 أضعاف مثل البرتقال، والبروكولي، والفراولة.
  • قللي من الأطعمة التي تحتوي على مركبات مثبطة لامتصاص الحديد مثل البقوليات، والحبوب الكاملة، وأطعمة الصويا، والسبانخ خلال تناول الأغذية الغنية بالحديد.
  • تأكدي من تناول مكملات الكالسيوم الغذائية بين الوجبات وليس ضمن الوجبات الغنية بالحديد لأن الكالسيوم يعيق امتصاص الحديد.
  • حاولي إدراج الأغذية الغنية بالحديد ضمن النظام الغذائي الخاص بك ومنها: اللحوم بأنواعها، والكبد، دقيق الشوفان المدعم بالحديد، والعدس المطبوخ، ومنتجات فول الصويا، وعصير الخوخ، والفاصوليا بأنواعها.
من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء 15 تموز 2020
آخر تعديل - الأربعاء 17 شباط 2021