ابتسام المولود الجديد: متى يبدأ وكيف نحثه على ذلك؟

تبعث الإبتسامة الفرح في قلوب الناس، فماذا لو كانت من مولود جديد؟ ينتظر الأباء الجدد بفارغ الصبر طفلهما ليبتسم، ويقومون بكافة ما يستطيعون لرؤية ابتسامته، فكيف يمكن القيام بذلك؟

ابتسام المولود الجديد: متى يبدأ وكيف نحثه على ذلك؟

ابتسامة طفلك الصغير تعد من أفضل الأمور في الأمومة، ليكون شغلك الشغال إضحاك هذا الطفل ورسم الإبتسامة على وجهه، فمتى يبدأ بالإبتسام وكيف تشجعيه على ذلك؟

متى يبدأ الطفل الجديد بالإبتسام؟

نظرياً، يبدأ الطفل بالإبتسام قبيل ولادته، أي وهو لا يزال في الرحم، إذ يقوم بالكثير من الأمور هناك.

لكن في الحقيقة، الإبتسامة الحقيقة والعذبة تبدأ بعمر الشهرين تقريباً.

السبب في ذلك يعود إلى وجود أنواع مختلفة من الإبتسامة، والتي تصنف على النحو التالي:

  • الابتسامة الانعكاسية:

هذه الابتسامة الأولى التي يقوم بها طفلك، وتكون كردة فعل وليس قصداً، فتلاحظها عندما يطلق الطفل الغازات أو خلال النوم.

تتمحور فترة هذه الابتسامة منذ الولادة وحتى الستة أسابيع.

  • الابتسامة الاجتماعية:

يبدأ هذا النوع من الابتسامة عند بلوغ الطفل الشهرين من عمره تقريباً.

الابتسامة الاجتماعية تعني أن طفلك يبتسم كردة فعل لابتسامك له، وهي مؤشر على تطور دماغه.

يستخدم الطفل عند الابتسام جميع معالم وجهه وليس فقط فمه.

  • الابتسامة الحقيقية:

عندما يبلغ طفلك الثلاثة أشهر من عمره تبدأ مرحلة الابتسامة الحقيقية.

يبدأ بالابتسام للوجه المألوفة له أو ألعابه المفضلة.

ماذا تعني ابتسامة المولود الجدد؟

هناك عدة دلائل وراء الابتسامة التي ترتسم على وجه طفلك الصغير، أهمها:

  1.  الطفل يطور مهارات اجتماعية
  2.  نظر الطفل قد تطور ودماغه أيضاً، إذ أصبح يتعرف على الوجه المختلفة
  3.  الجهاز العصبي الخاص بالطفل اخذ بالتطور
  4.  يبدأ الطفل بالإدراك أن مشاعره لديها تأثير على من حوله، فيبدأ بالإبتسام كي يحظى بذات الشيء من والديه.

لكن لماذا يبتسم الطفل خلال النوم؟

قد تتسائلون عن السبب الذي جعل طفلكم يبتسم خلال نومه، وقد تعتقدون أن قد رأى غزالاً جميلاً في أحلامه، ولكن ما هي الحقيقية وراء ذلك؟

هذا النوع من الإبتسامة تكون عفوية، وتحدث في مرحلة الأحلام في النوم.

بناءً على ذلك، ابتسام الطفل خلال نومه لا يعني شيئاً، وهو ردة فعل طبيعية ولا تكون نابعة عن أي مشاعر.

كيف تحثين طفلك على الابتسام؟

بالطبع ترغبين برؤية طفلك يبتسم أكثر، فكيف تقومين بذلك؟ إليك أهم الطرق:

  • تواصلي مع طفلك بالأعين
  • تحدثي مع الطفل
  • ابتسمي له
  • قومي بصنع وجوه مضحكة أو بإصدار أصوات الحيوانات
  • العبي معه لعبة الاستخباء، قومي بتخبئة وجهك بيديك ثم اكشفيه.
من قبل رزان نجار - الجمعة ، 16 مارس 2018
آخر تعديل - الأحد ، 3 يونيو 2018