كيفية التعامل مع التبول اللاإرادي

كيفية التعامل مع التبول اللاإرادي

كيفية التعامل مع التبول اللاإرادي

يسبب التبول اللاإرادي القلق ويمكن أن يكون هو السبب لحدوثه. نقدم لك من خلال العرض المرئي التالي حلولاً لإدارة التبول اللاارادي والتعامل معه، بالاضافة الى نصائح للحفاظ على طفلك جافا.

أسباب التبول اللاإرادي

أسباب التبول اللاإرادي

هناك أسباب كثيرة يمكن أن تؤدي إلى التبول اللاإرادي. يمكن أن يكون تطوير بطئ في السيطرة على المثانة أو النوم الثقيل. التوتر والقلق يمكن أن يكون سببا. فالطفل الذي يجف ويبدأ فجأة بتبليل السرير قد يكون مصاب بعدوى أو ربما يؤدي تغيير كبير في الحياة لذلك. تأكد من التحدث مع طبيبك إذا كانت هذه مشكلة جديدة.

التبول اللاإرادي يسبب القلق

التبول اللاإرادي يسبب القلق

أعلم أن التبول اللاإرادي غالباً ما يكون جزءًا طبيعيًا من النمو. لا يبقى معظم الأطفال جافين في الليل حتى سن الثالثة تقريباً. وعادةً ما لا يشكل ذلك مصدر قلق للوالدين حتى عمر السادسة تقريبًا.

طفلك يحتاج إلى دعمك

طفلك يحتاج إلى دعمك

من المهم ان تدعم طفلك وتشعره بالطمأنينة عامة وكذلك إذا كان يعاني من التبول اللا إرادي. فمثلا اخبره أنه لا يبلل السرير عن قصد. والتبول اللاإرادي ليس عادة علامة على مشكلة عاطفية أو جسدية. وضح أنه أمر طبيعي وشائع جدًا، وأنه لن يبلل السرير دائمًا. من المهم إن لا توبخه أو تفقد أعصابك فهذا لن يجعل طفلك يتوقف عن التبول اللاارادي.

دع طفلك يساعد في إيجاد الحلول

دع طفلك يساعد في إيجاد الحلول

إذا كان طفلك يبلغ من العمر 4 سنوات أو أكثر، فاطلب أفكاره. ما الذي قد يساعده على التوقف عن ترطيب السرير؟ شرب أقل في المساء وتقليص المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثلا. يمكنك أيضًا تقديم خيارات مثل السراويل الماصة أو الأغطية المقاومة للماء. طمأنه أن معظم الأطفال ينمون هذا. من خلال إبقائه إيجابي واشراكه، فسوف تساعد في بناء ثقته وتشجيع عادات النوم الجيدة.

الثناء والمكافأة

الثناء والمكافأة

بعض العائلات تحدد الأيام الرطبة وأيام الجفاف على التقويم. الملصقات أو النجوم يمكن أن تجعلها ممتعة. إذا كان يبلل، فادعمه وذكره بأن النتائج ستأتي إذا واصل جهوده. وكافئه في حال كان جاف.

القيام ببعض التذكيرات البسيطة

القيام ببعض التذكيرات البسيطة

استخدم الحمام قبل أن يدخل في جزء من روتين نومه. أيضا ذكره أنه لا بأس من الاستيقاظ أثناء الليل لاستخدام الحمام. يمكن أن تساعده أضواء الليل على إيجاد طريقه الخاص عندما يحتاج إلى الذهاب.

من قبل منى خير