العناية بالاسنان للاطفال

من قبل ويب طب
مقدمة

مقدمة

يصادف الأسبوع الأخير من شهر مارس من كل عام، الأسبوع الخليجي الموحد لتعزيز صحة الفم والأسنان ونذكر هنا انه من المهم العناية بالأسنان منذ الولادة ومرورا بمراحل الطفولة والمراهقة والبلوغ، وبهذه المناسبة نقدم لكم في موقع ويب.طب أهم النصائح حول صحة أسنان الأطفال.

الاهتمام بصحة الاسنان منذ مرحلة الحمل

الاهتمام بصحة الاسنان منذ مرحلة الحمل

تبدأ العناية بالأسنان وصحتها  باكرا منذ مرحلة الحمل. لذا على المراة الحامل ان تتبع نظاما غذائيا متوازنا، غنيا بالفيتامينات والمعادن، لان ذلك يلعب دوراً هاماً في ولادة أطفال يتمتعون بنمو أسنان صحية.

العناية بالفم قبل ظهور السن الاول

العناية بالفم قبل ظهور السن الاول

تبدأ العناية بالأسنان والفم حتى قبل ظهور السن الاولى، من خلال  تنظيف فم الطفل وذلك باستخدام الشاش او قطعة قماش نظيفة مبللة بالماء. 

تنظيف الاسنان اللبنية

تنظيف الاسنان اللبنية

مع بدء نمو الأسنان اللبنية، يجب البدء بتنظيف والعناية بالاسنان بداية بالماء وبعد ذلك يمكن استعمال فرشاة صغيرة ناعمة جدا مع الماء، ولاحقا يتم التنظيف بوضع قليل من معجون الاسنان على فرشاة اسنان ناعمة.  

الابتعاد عن العادات السيئة

الابتعاد عن العادات السيئة

هناك عادات سيئة تضر الاسنان مثل مص الاصبع او استعمال المصاصة لجيل متاخر، هذه العادة تؤثر بشكل مباشر على الفك وعلى اتجاه نمو الاسنان عند الاطفال، ومن الممكن ان تؤدي الى فك ضيق وغير متطور كفاية او اسنان غير منتظمة ذات عدة اتجاهات، مما قد يتطلب في الاغلب، علاجا لتقويم الاسنان في مرحلة البلوغ. هناك عادة اضافية سيئة جدا يتبعها الاهل وهي جعل الطفل ينام وفي فمه زجاجة الحليب. هذه العادة مرتبطة بشكل مباشر بظاهرة تسمى تسوس الزجاجة تواجد الحليب عند الاسنان الامامية على مدى ايام واسابيع يؤدي الى تسوس سريع جدا

تنظيف الاسنان بشكل صحيح ومنتظم

تنظيف الاسنان بشكل صحيح ومنتظم

عند ظهور كل اسنان الطفل اللبنية، يجب ان يتم البدء بتنظيف اسنانه باستخدام فرشاة ومعجون مناسبتين لسنه. ينبغي على الاهل فرك اسنان الطفل حتى سن 6 - 7، وهو السن الذي يمكن ان يبدأ الطفل فيه بتنظيف اسنانه لوحده. يجب التاكد من ان التنظيف يتم مرتين او ثلاث مرات في اليوم، خصوصا في الصباح بعد الاستيقاظ، وفي الليل قبل الذهاب الى النوم. يفضل تنظيف الاسنان برفقة الاهل، كي يتعلم الطفل كيفية القيام بذلك، ويعتاد على العناية بأسنانه بشكل صحيح ومنتظم.

التعرض للفلور الموجود في مياه الحنفية

التعرض للفلور الموجود في مياه الحنفية

الكثير من الاهل يمنعون اطفالهم من شرب مياه الحنفية خوفا على صحتهم. مع ذلك، فان استعمال المياه المعدنية كبديل، يحرم الطفل من التعرض للفلور الموجود في مياه الحنفية والذي يساهم في تطور الاسنان عند الاطفال لتكون قوية ومقاومة للتسوس. في حال الشك بتلوث في المياه، من الممكن غلي  المياه وبذلك ضمان التعرض للفلور.

استخدام خيط الاسنان

استخدام خيط الاسنان

من المهم استخدام خيط الأسنان للتنظيف ما بين أسنان الطفل، يبدأ عادةً استخدام الخيط حال ظهور عدة أسنان في فم الطفل، وذلك لإزالة بقايا الطعام التي تتجمع بين الأسنان ولا تستطيع الفرشاة الوصول إليها وإزالتها.

الاهتمام بالاسنان اللبنية

الاهتمام بالاسنان اللبنية

من المهم ان نتذكر، أنه مع أن الاسنان اللبنية ستسقط مستقبلا، ممنوع ان نهملها لان طبيعة نمو الاسنان اللبنية، تؤثر في المستقبل على نمو الاسنان الدائمة. قد يؤدي فقدان اسنان الحليب نتيجة للتسوس، الى نمو الاسنان الدائمة بطريقة غير جيدة، فعدم علاج التهاب عميق بالسن، سينتقل بالضرورة الى برعم السن الثابتة وسيؤثر على تطورها.

اتباع التغذية الصحية

اتباع التغذية الصحية

التغذية الصحية المتوازنة لها دور أساسي في تكوين أسنان قوية وسليمة وفي العناية بالأسنان وحمايتها، لذا يجب تقديم الطعام الصحي للاطفال ، يشمل اللحوم، الخضراوات، الفواكه والحليب ومشتقاته، والتقليل قدر الامكان من تناول الحلويات والمشروبات الغازية والمحلاة.

فحص دوري لدى طبيب الاسنان

فحص دوري لدى طبيب الاسنان

من المهم القيام بزيارة لطبيب الأسنان في مرحلة مبكره من عمر الطفل، والمواظبة على فحص دوري لدى طبيب الاسنان، لان ذلك  يتيح معالجة المشاكل بمرحلة مبكرة ويمنع اضرارا اكبر، اضافة الى  تزويدنا بطرق صحيحة للعناية بأسنان الطفل ووسائل وقائية حديثة لحماية أسنانه.