9 أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل

على الحامل أن تهتم بصحتها جيدًا لتتجنب الإصابة بأي عدوى يمكن أن تضر بها وبجنينها أيضًا، فهناك مجموعة أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل خلال الحمل.

9 أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل

خلال الحمل، يجب على المرأة الاهتمام بصحتها كثيرًا وزيادة الحرص من الإصابة بأي عدوى، حيث أن هناك عدة أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل والتي تشكل خطورة على صحتها وصحة الجنين.

ليست كل الأمراض التي تصيب المرأة الحامل سوف تنتقل إلى الجنين، ولكن بعض أنواع العدوى يمكن أن تنتقل إليهم عبر المشيمة أو أثناء الولادة، وقد تؤدي لحدوث الإجهاض أو تشوهات الجنين.

أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل

إليكِ قائمة بأمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل خلال فترة الحمل في ما يأتي:

1. جدري الماء (Chickenpox)

عادةً ما تكون النساء محصنات من الإصابة بالجدري في حالة الإصابة به من قبل.

ولكن إن لم تكوني على علم إن كان أصابك في الصغر، فيجب أخذ الاحتياطات لعدم انتقال هذه العدوى إليكِ، حيث أنها خطِرة على الجنين.

والتي تزيد من فرص حدوث الإجهاض، أو متلازمة الدوالي الجنينية والتشوهات، أو ولادة الطفل وهو حامل لهذا المرض إذا أصيبت به الأم أثناء الحمل.

2. التهاب البكتيريا المهبلية (Bacterial vaginosis)

من الأمراض الشائعة التي قد تصيب المرأة خلال الحمل، وتحدث بسبب اضطرابات في بكتيريا المهبل، وتسبب تهيجات، وحكّة، وظهور إفرازات خلال الحمل.

وتسبب البكتيريا المهبلية حدوث الولادة المبكرة، كما يمكن أن تؤدي لانخفاض وزن المولود وولادته ضعيفًا.

3. مرض السكري (Diabetes)

عندما تصاب الحامل بمرض السكري، فيمكن أن يتسبب هذا في إصابة الجنين بارتفاع ضغط الدم، وذلك نتيجة إفرازات الأنسولين بمستويات عالية لحرق الكميات الزائدة من السكر.

كما يمكن أن تؤثر هذه المشكلة على تنفس الطفل وإصابته بنقص في السكر بالدم.

4. التهاب الكبد الوبائي ب (Hepatitis B virus)

من أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل وهو من أنواع الالتهابات الفيروسية المعدية التي يسهل انتقالها للطفل خلال الولادة، وبالتالي الإصابة بنفس العدوى.

أيضًا تتسبب هذه المشكلة في حدوث أضرار بصحة الكبد لدى الطفل حديث الولادة.

5. داء المقوسات (Toxoplasmosis)

أو ما يعرف بداء القطط حيث يتأثر الجنين إذا أصاب المرأة الحامل، وهو مرض يحدث بسبب الاحتكاك بالقطط بشكل مباشر.

حيث يحتوي براز القطط على طفيليات موجودة في الأمعاء تدعى المقوسات الغوندية (Toxoplasma gondii)، والتي تسبب العدوى بداء المقوسات.

ويعد هذا المرض من أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل لأنه يشكل خطيرًا على صحة الجنين حيث أنه يهدد بقاءه.

6. الهربس التناسلي (Genital herpes)

تحدث الإصابة بالهربس التناسلي من خلال الإتصال الجنسي مع شخص يحمل هذا المرض، ويسبب ظهور قرح وتهيجات بالأعضاء التناسلية.

فهو من أمراض لا يجب أن تصاب بها الحامل لأنه من الأمراض المعدية بشكل كبير وإن حدثت الإصابة في نهاية الحمل، ينصح بالولادة القيصرية حتى لا ينتقل المرض للطفل خلال الولادة.

7. التهاب الكلاميديا (Chlamydia)

ترتبط الإصابة بعدوى الكلاميديا بخطر زيادة فرص حدوث الولادة المبكرة لذا فهو من أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل.

فإذا كانت العدوى موجودة خلال وقت الولادة ولم يتم علاجها مسبقًا فإنها قد تنتقل إلى الطفل خلال قناة الولادة مسببه له الالتهاب الرئوي أو التهاب في العين والذي يم علاجه بواسطة مراهم مضادات حيوية بعد الولادة بفترة قصيرة.

8. الحصبة الألمانية (Rubella)

تؤدي الإصابة بالحصبة الألمانية إلى مشكلات وأضرار كبيرة على صحة الجنين في حالة إصابة الأم بها، وخاصةً خلال الأشهر الأولى من الحمل.

ولذلك يجب أن تكون الحامل حريصة حتى لا ينتقل إليها هذا المرض المعدي.

9. التهاب البكتيريا العقدية من المجموعة ب (Group B streptococcus)

وهي من أنواع البكتيريا المعوية، وتنتقل إلى المهبل وقد تسبب أضرار على صحة المولود.

ويزيد هذا المرض من احتمالية وفاة الطفل أو الإصابة بإعاقة عصبية في حالة بقاءه على قيد الحياة لذا يصنف من ضمن أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل.

الوقاية من أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل

لا يمكن للمرأة الحامل تجنب كل مصادر العدوى أثناء الحمل، ولكن يمكنها اتخاذ بعض الخطوات لتقلل من احتمالات إصابتها بأمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل، وتشمل:

1. الحصول على رعاية ما قبل الولادة

من الضروري أن تقوم المرأة بفحوصات للتأكد من عدم إصابتها بأي مشكلة صحية قد تهدد حياة الجنين، وسوف يخبرها الطبيب بأهم الفحوصات الخاصة بالحمل.

2. تحصين الجسم من بعض أنواع العدوى

مثل جدري الماء والحصبة الألمانية، فينصح بأخذ اللقاحات التي تقي من الإصابة بها إذا لم تكن قد أصيبت بها من قبل.

كما يجب اختبار بعض أنواع العدوى، مثل التهابات المسالك البولية، والتهاب البكتيريا العقديية من المجموعة ب، والتهاب الكبد الوبائي ب، وفيروس نقص المناعة البشرية.

3. الحرص من انتقال أي عدوى

سواء عن طريق غسل اليدين، واستخدام أدوات نظيفة، وعدم مشاركة الأواني والأكواب وأدوات الطعام، وتجنب الإقتراب من الحيوانات الأليفة خلال الحمل.

أيضًا لابد من الإبتعاد عن أي شخص مصاب بعدوى يمكن أن تنتقل للمرأة خلال الحمل وتسبب لها أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل.

4. المتابعة الدورية خلال الحمل

من أهم الأمور التي تضمن الوقاية من الأمراض وعلاجها منذ بدايتها قبل أن تسبب مضاعفات تؤثر على صحة الأم والجنين.

5. ممارسة الجماع الآمن

عن طريق استخدام الواقي الذكري، فهذا يضمن عدم الإصابة بأي عدوى منقولة جنسيًا أو أمراض خطيرة لا يجب أن تصيب الحامل.

6. الاهتمام بنظافة الطعام

فيجب غسل الخضروات والفاكهة جيدًا، والتأكد من طهي اللحوم والأسماك والبيض، وأن أسطح المطبخ نظيفة ومطهرة.

من قبل ياسمين ياسين - الأحد 24 شباط 2019
آخر تعديل - الاثنين 22 شباط 2021