5 عوامل قد تؤدّي لولادة جنين عملاق الحجم

متى يعد الجنين ضخمًا؟ هل من علاقة بين حجم الجنين ومدى كسب أمه للوزن خلال حملها به؟ إليكم 5 عوامل تؤثر على حجم الجنين.

5 عوامل قد تؤدّي لولادة جنين عملاق الحجم

تحملين، وتبدأ رحلتك مع فائض المعلومات المنقولة حول كل ما يتعلق بالحمل، وخصوصا حجم الجنين ووزن المرأة الحامل.

إذا ما هو وزن الجنين الطبيعي عند الولادة؟ وما هي العلاقة بين وزن الأم وحجم جنينها؟ وهل من عوامل تؤثر على حجم الجنين حقًا؟

عوامل تؤثر على حجم الجنين خلال الحمل

لا تظنّي أنّ وزنك هو المؤثّر الوحيد على حجم طفلك. فهناك عوامل أخرى من تاريخك الطبي من شأنها أن تؤثّر على حجم الجنين خلال الحمل ومنها ما يأتي: 

1. عمر الأم

يبدو أنّ عمر الأم الحامل من ضمن عوامل تؤثر على حجم الجنين ووزنه، حيث أنّها كلّما تقدّمت بالعمر زاد احتمال ولادة طفلها بحجم كبير، في المقابل فإنّ النساء الصغيرات في السنّ هنّ الأكثر عرضة لخطر ولادة أطفال صغيري الحجم. 

2. نسبة السّكر في الدّم

نسبة السكّر المرتفعة في الدم تحفّز هرمون الأنسولين بشكل خاص، وهو من ضمن عوامل تؤثر على حمل الجنين الي يملك التأثير الأكبر لأن هذا الهرمون يعمل بالنسبة للجنين كهرمون النمو، لذا كلّما تمّ تحفيزه أكثر سيؤدّي إلى نمو الجنين أكثر فأكثر حتى يصبح الجنين كبير الحجم نوعًا ما. 

وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ السيدات الحوامل المصابات بالنوع الثاني من السّكري أو أصبن بسكّري الحمل هنّ الأكثر عرضة لولادة أطفال كبيري الحجم. لكن لا تقلقي بالنظام الغذائي السليم، والتمارين الرياضية المناسبة بإمكانك السّيطرة جيدًا على هذا العامل والتقليل من خطر الإصابة بسكري الحمل. 

3. وزن الأم ما قبل الحمل

ببساطة كلما كانت الأم ذات وزن أقل قبل الحمل تزداد احتمالات خطر تعرضها لولادة طفل صغير الحجم، وكلّما كانت المرأة ذات كتلة جسم أكبر كلما ازداد خطر ولادة طفل كبير وهذا من ضمن عوامل تؤثر على حجم الجنين المهمة. 

4. تشخيصات وأمراض تعاني منها الأم قبل الحمل

بعض الأمراض من شأنها أن تؤثّر على حجم الجنين في حال كانت تعاني منها الأم قبل الحمل، من ضمنها: الأمراض القلبية، أو السّكري، أو فقر الدم، لذا عند التخطيط للحمل يجب عليك إخبر طبيبك المختص حول ما إذا كنت تعانين من أمراض مزمنة للتمكن من السيطرة عليها خلال أشهر الحمل.

5. عوامل وراثيّة

الجينات إن كانت من جهة الأم أو حتى الأب يمكن أن تؤثّر على حجم الجنين وتعد من ضمن عوامل تؤثر على حجم الجنين. 

عزيزتي الحامل، تذكّري أنت تحملين في أحشائك جنينًا صغيرًا جدًا، لذا لست بحاجة لأن تأكلي مقدارين في كل وجبة. فاعتمادًا على معدّل وزن النساء ونشاطهن يشار إلى أنّ ما بين 1400-2000 سعرة حرارية منتقاه بعناية من أصناف التغذية المناسبة للحامل ستغذّيك أنت وطفلك على أفضل وجه.

ما هي العلاقة بين وزن المرأة الحامل وبين حجم جنينها؟

فعلًا إنّ التغذية التي تتزوّدين واحدة من ضمن عوامل تؤثر على حجم الجنين، وصحته وسير مجريات الولادة، حتّى أنها تؤثّر عليه إلى ما بعد سنّ البلوغ. لكن جودة التغذية هي الأكثر تأثيرًا من كمّيتها. لذا عليك الالتزام بأصناف الطعام والتغذية المناسبة للحمل
فقد تبين أنّ هناك علاقة بين مدى كسب المرأة الحامل للوزن خلال شهور حملها وحجم طفلها عند الولادة، فكلما كسبت وزنًا أكبر كان الجنين ذا حجم أثقل. 

المعدّل الطبيعي لوزن الجنين

بشكل عام، فإنّ معدل وزن الجنين يجب أن يتراوح ما بين 2.5 - 4.5 كيلوغرام، فإن فاق وزنه 5 كيلوغرامات عند الولادة يعد حينها جنينًا كبير الحجم. 

لكن انتبهي، فإن الوزن المرتفع للجنين عند الولادة أو خلال الحمل لا يعني بالضرورة أنّه غير صحي، أو أنّ ولادته ستحمل المخاطر والمضاعفات.

من قبل مها بدر - الأربعاء 14 شباط 2018
آخر تعديل - الأحد 28 شباط 2021